أسرة ومجتمع /خصوصيات

كيف أقنع أحد أفراد عائلتي بالذهاب إلى طبيب نفسي؟

طلب المساعدة من شخص لديه بعض التأثير على المريض
حاول أن تساعده على إيجاد موعد قريب للمختص لتقييم حالته
كيف أقنع أحد أفراد عائلتي بالذهاب إلى طبيب نفسي؟

لا تزال مشكلة زيارة طبيب نفسي تواجه الكثير من الأسر، التي ترفض فكرة أن يذهب أحد أفرادها لطبيب نفسي، وغالباً الشخص هو من يرفض فكرة الطبيب النفسي عموماً، وليست هناك طريقة معينة لمعالجة هذه القضية، ولكن ثمة مقترحات وأفكار متعددة يمكن استخدامها لإقناع الشخص، وتغيير نظرة أسرته، بحسب رأي الدكتور سعد الماضي، استشاري الطب النفسي للبالغين، وقال:


في البداية حاول أن تتحدث مع الشخص الذي يهمك أمره، ويحتاج أن يتوجه للمختص النفسي، واحذر من الحديث معه في مثل هذا الأمر أمام الآخرين، برر حديثك معه بدافع المحبة والاهتمام، وكُنْ مستعداً لردة فعله من حزن أو خيبة أمل أو حتى عصبية، اطلب منه أن يثمن العلاقة بينكما بالاستجابة إلى رغبتك في مساعدته، أخيراً حاول أن تساعده على إيجاد موعد قريب للمختص؛ لتقييم حالته والنظر في الحلول المتاحة.
إن لم تستطع الوصول لاتفاق معه، ربما هناك خطوات أخرى:


١) محاولة طلب المساعدة من شخص لديه بعض التأثير على المريض للتحدث معه.
٢) أخبر المريض بأن يذهب في موعد واحد فقط مع الطبيب النفسي، ومن ثم يعطيه الخيار؛ ما إذا كان يريد الذهاب مرة أخرى أم لا.
٣) حاول أن توجّه المريض لزيارة الطبيب؛ من أجل عرض الصعوبات التي يحتاج أن يعمل على إصلاحها، وتجنب الحديث فيما لا يريد المريض الحديث عنه أو مشاركته، مثال ذلك أن يذهب لبحث مشاكل النوم والعصبية دون التحدث عن المشاكل الزوجية.
٤) شعور المريض بأنه لا يعاني من أي مشكلة نفسية يعتبر ضعفاً في البصيرة، وهذا بحد ذاته يعتبر إشارة مهمة لاحتمالية وجود مشكلة نفسية حقيقية، وفي هذه الحالة قد تكون هناك صعوبة حقيقية في إقناعه بزيارة الطبيب.
٥) إذا فشلت كل الأساليب والمريض يتصرف بشكل قد يكون مقلقاً وخطيراً، فعليك أن تبادر بطلب المساعدة من الجهات المختصة الطبية، أو أي جهة رسمية مخولة أخرى، كالأمن مثلاً، طبقاً لقوانين الصحة العقلية (إن وُجدت)؛ لحماية المريض بفرض العلاج طبقاً للقانون ضد رغبته الشخصية واستقلاليته في اتخاذ قراراته الحياتية إن كان هناك ما يدعو طبياً لحجب هذا الحق مؤقتاً.


إقناع أحد أفراد الأسرة بزيارة الطبيب النفسي، ليس بالأمر السهل، ولكن هنالك عدة طرق قد تكون مفيدة، منها طلب المساعدة من شخص لديه بعض التأثير على المريض للتحدث معه، إخبار المريض بأن يذهب في موعد واحد فقط مع الطبيب النفسي في حال كان الأمر مناسباً أو لا، وإن لم تنفع أي من الحلول؛ فطلب المساعدة من الجهات الطبية المختصة هو الحل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X