صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

علاج الحروق الجلدية : تقرير مفصّل من الألف إلى الياء

علاج الحروق الجلدية : تقرير مفصّل من الألف إلى الياء

علاج الحروق الجلدية، يتطلب الوعي والمتابعة والمثابرة على العلاج، مع اتباع إرشادات الأطباء والاختصاصيين في هذا المجال:

 

جدول المحتوى:

1- فضل مرهم للحروق
2- علاج الحروق في المنزل

2.1- علاج الحروق بالعسل
2.2-علاج الحروق بالدقيق
2.3-علاج الحروق بالأعشاب
3-علاج الحروق بالماء الساخن
4- علاج حروق الليزر
5-علاج الحروق من الدرجة الأولى
6-علاج الحروق من الدرجة الثانية
7-علاج الحروق من الدرجة الثالثة
8-تخفيف ألم الحرق

8.1-علاج فقاقيع الحروق
9-علاج الحكة بعد التئام الحروق
 



أفضل مرهم للحروق


أفضل مرهم لعلاج الحروق هو الـ"ميبو" الذي يحتوي على زيت السمسم، وهو معروف جداً ومتوفر في كافة الصيدليات. كما أنه يمكن التوجه إلى أقرب مركز للإطفاء للحصول على مرهم معدّ خصيصاً لعلاج الحروق سريعاً.



علاج الحروق في المنزل
 

تدفق الماء يجب أن يكون في منطقة قريبة فوق مكان الحرق
تدفق الماء يجب أن يكون في منطقة قريبة فوق مكان الحرق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الإجراءات الأولية التي يجب اتباعها لحظة حصول الحروق:
• أول رد فعل يجب القيام به لحظة حصول الحروق، هو مباشرة تمرير الحروق تحت الماء البارد (حوالي 15 درجة مئوية)، وليس الثلج أو الماء البارد جداً قبل البدء بمرحلة علاج الحروق. ويجب أن يكون تدفق الماء في منطقة قريبة فوق مكان الحرق وليس عليه مباشرة، بل فوقه تماماً لكي ينساب الماء بلطف على المنطقة المصابة لمدة تترواح من 5 إلى 15 دقيقة على الأقل إلى أن يخف الألم. ويجب عدم التوقف مبكراً عن ذلك، لكي لا نخاطر بامتداد الحرق إلى مساحة أوسع.
• أهم ما في الأمر هو عدم تطبيق الثلج على مكان الحرق، ولا المواد الدهنية، مثل الزبدة أو الزيت.
• يجب استدعاء الطبيب أو الإسعاف إذا كان الحرق شديداً أو عميقاً (من الدرجة الثانية في العمق أو من الدرجة الثالثة) أو إذا كان موضع الحرق في الوجه.

 

تابعي المزيد: فوائد القسط الهندي للصحة الجلدية والمناعة



علاج الحروق بالعسل

 



تختلف درجة الحروق التي قد يصاب بها المرء حسب الضّرر الناتج عنها في البشرة، وهي مؤلمة، وقد ينتج عنها تشوّه في طبقة البشرة السطحية. هنالك العديد من الطرق لعلاج هذه الحروق منزلياً، وتخفيف أثرها وألمها ولعل أبرزها: العسل. فالعسل فعّال جداً في حال الإصابة بالحروق نظراً للمواد الموجودة فيه؛ حيث تُدهن المنطقة المصابة بالحرق مباشرةً بالعسل، كي يخف الألم. ويعمل العسل كذلك على تعقيم وتسريع التئام الجرح وحمايته من الالتهاب، وذلك من خلال محاربته البكتيريا والقضاء عليها. هذا ويعمل العسل على تزويد الجلد بالعناصر الضروريّة ليعيد إنتاج أنسجة جديدة.




علاج الحروق بالدقيق

 


اللجوء إلى الدقيق لعلاج الحروق، ولا سيما الدقيق البارد الذي يتم الاحتفاظ به في الثلاجات، ليس سوى نصيحة مؤسفة، إذ أنَّ الاعتماد على الدقيق لعلاج الحروق، وسواء كان دقيقا بارداً أم لا، لن يجدي نفعاً، بل ومن الممكن أن يزيد من صعوبة الموقف.

يرى المتخصصون أنَّ الحروق من الدرجة الأولى يمكن علاجها في المنزل دون قلق، ولكن دون اللجوء إلى الثلج أو مواد غير مجدية أخرى ولا تفيد في العلاج، مثل الدقيق.
 


علاج الحروق بالأعشاب

الألوا فيرا يهدىء الحروق
الألوا فيرا يهدىء الحروق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الصبار – الألوفيرا – من أجل تهدئة وتخفيف الحروق


لماذا ينجح هذا العلاج؟
يعمل الصبار على تهدئة وتخفيف الحروق، ويرطّب ويجدّد الجلد ويخفف احمراره.


كيف يستخدم؟
ضعي جل نبتة الصبار على مكان الحرق ودلكي بلطف. وإذا كان لديك نبتة الألوفيرا في المنزل، خذي ورقة من النبتة واقسميها من النصف طولياً لتأخذي الهلام الشفاف الموجود بين طبقتي ورقة النبتة وضعيه على مكان الحروق.

 

تابعي المزيد: فوائد نبات الألوفيرا معجزة طبية حقيقية



علاج الحروق بالماء الساخن


عند حصول حرق بسبب الماء الساخن، يُنصح بتنظيف منطقة الحرق بلطف لمنع الإصابة بالعدوى، ويمكن استخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على أحد المضادّات الحيويّة للوقاية من العدوى أيضاً، ومن العناصر الطبيعيّة التي قد تساعد على علاج حروق الماء الساخن: العسل، والألوي فيرا: Aloe vera بسبب خصائصهما المضادّة للبكتيريا، والالتهاب، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب تعريض الحرق لأشعة الشمس.



علاج حروق الليزر


غالباً ما تُشفى حروق الليزر بعد نحو 3-20 يوماً من التعرّض للحرق، وخلال هذه الفترة غالباً يجب البدء بالعلاج، إذا استدعى الأمر ذلك مع الاختصاصي.

يعتمد العلاج المتبّع عند الإصابة بحروق الليزر على شدّة الحروق الحاصلة، فقد تكون الحروق من الدرجة الأولى، أو قد تكون أكثر حدّة من ذلك، وهذا النوع من الحروق قد يترك ندوباً تحتاج وقتا طويلا من العلاج، في حين أنه قد لا يزول نهائياً مع الأسف.

هناك العديد من العلاجات الطبية التي قد يتم اتباعها لعلاج الحروق، تبعاً لكل حالة وحدّتها ودرجة الحرق.

إليك بعض الإجراءات التي يُنصح بتطبيقها لتجنّب تفاقم حروق الليزر:

_ دهن المنطقة المصابة بكريمات خاصة، تعمل على تسريع شفائها وتجديد خلاياها.
_ تطبيق كريمات تحتوي على خلاصة جل الصبار، أو تطبيق جل الصبار مباشرة على موضع الحرق. مع التحذير بأنَّ جل الصبار قد لا يُلائم البعض.
_ الكمادات الباردة، فهذه تساعد على خفض الحرارة في المنطقة المصابة بالحروق وتسكين الألم، ولكن مع ضرورة تجنّب وضع الثلج مباشرة على الحروق، لأنه سوف يُفاقمها.
_ تناول المسكنات الملائمة للألم.
_ عدم المساس بفقاقيع الماء التي تظهر على الجلد المحروق.
_ يُنصح بتجنّب أشعة الشمس في الأيام الأولى من الإصابة بالحروق. ومن ثمَّ عدم التعرّض لها إلا بعد تطبيق الواقي الشمسي على الحرق أو تغطيته بضمادة طبية.
_ يفضل دائماً، وإذا كانت الحروق من الدرجتين الثانية والثالثة، مراجعة الطبيب المختص لتجنّب الالتهابات أو العدوى.



علاج الحروق من الدرجة الأولى
 


يكون الجلد أحمر اللون ومؤلما. ويكون جافاً ولا يوجد بثور، ويكون سطح البشرة مصاباً فقط والشفاء يكون سريعاً.



علاج الحروق من الدرجة الثانية

 


إذا كان الحرق سطحيأً يكون الجلد أحمر اللون ومؤلماً وتظهر البثور على السطح. وفترة الشفاء تترواح من أسبوعين إلى 3 أسابيع.
إذا كان الحرق عميقاً، تكون الإصابة تحت طبقة الجلد في العمق. يكون الجلد أحمر اللون مع مناطق بيضاء اللون، والألم شديدا جداً.
وفي الحالتين، الأمر يحتاج إلى عناية خاصة ودقة في اتباع إرشادات الطبيب.



علاج الحروق من الدرجة الثالثة

 


يصبح الجلد غير حساس وتالفا في العمق، ويتميز بمظهر الورق المقوى ويتراوح لونه من البيج إلى الأسود. والعلاج تطول مدته كثيراً ويتطلب زيارة المراكز المتخصصة في علاج الحروق، سواء في المستشفيات أو في بعض المراكز الصحية الأخرى.




تخفيف ألم الحرق



الزيت الطبي لنبتة سانت جون (تسمى كذلك عرن مثقوب) مهمّة في تخفيف ألم الحرق وتهدئته.

لماذا ينجح هذا العلاج؟
الزيت الطبي لنبتة سانت جون مضادّ للالتهابات ويسرّع الشفاء. كما أنه يهدّىء الألم ويعزز إصلاح الأنسجة.

كيف يستخدم؟
اغمسي ضمادة معقمة بمنتج جاهز من زيت نبتة سانت جون أو محضّر في المنزل (توجد وصفة منزلية أدناه)، ضعي الضمادة على مكان الحرق ثمَّ ثبتيها بشريط لاصق، وجددي هذه الضمادة كل يوم، إلى أن يُشفى مكان الحرق.


ما هي محاذير الاستخدام؟
زيت نبتة سانت جون حساس للضوء (خطر حدوث رد فعل عند التعرّض للشمس). لذا لا ينصح بالتعرض للشمس خلال 24 ساعة التي تلي تطبيق العلاج.

وصفة منزلية لعمل زيت نبتة سانت جون
ضعي في وعاء معقم كمية من زهور نبتة سانت جون النضرة المقطوفة حديثاً، ومقطعة إلى أجزاء صغيرة جداً، واتركي مساحة مناسبة لتضيفي زيت دوار الشمس العضوي أو زيت الزيتون البكر العضوي. عرّضي الوعاء إلى الشمس لمدة 21 يوماً مع تحريكه أو هزه مرة واحدة في اليوم. وسوف يتحول لون الزيت تدريجياً إلى اللون الأحمر. بعد ذلك صفي الزيت في قنينة أو وعاء مناسب باستخدام قطعة قماش نفاذة ونظيفة. ضعي على القنينة إسم الزيت واحفظيها في مكان بارد بعيداً عن الضوء، ولكن ليس في الثلاجة.

 



علاج فقاقيع الحروق

 


إذا كان الجلد مغطى بفقاقيع أو ببثور صغيرة تسبب الحكة الشديدة: أورتيكا أورينز Urtica urens محلول 5 هو الحل.
تؤخذ 5 حبيبات منه ثلاث مرات في اليوم.
أما إذا كان الجلد مغطى بفقاقيع أو بثور كبيرة، فاستعيني بـ كانثاريس Cantharis محلول 5 .
تؤخذ 5 حبيبات منه ثلاث مرات في اليوم.
هذا العلاج التماثلي مفيد في علاج فقاقيع الحروق.
 


علاج الحكة بعد التئام الحروق



ذكرت بعض الدراسات أنَّ الألوفيرا هو أفضل منتج يمكن استخدامه لتهدئة تهيج الجلد الناتج عن الحروق التي شفيت. الألوا فيرا يمكنه ترطيب البشرة وتهدئتها تماماً.
كما يمكنك تجربة الفازلين، فهو متوفر بسهولة ومفيد للحكة الجلدية وترطيب وتهدئة البشرة.
وجرّبي زيت اللوز، فهو يخترق الجلد بسهولة، فيرطّب بعمق ويخلصك من الحكة. وهذا الزيت متوفر في الصيدليات وفي متاجر العطارة.

شاهدوا أيضاً:فوائد الموز على الصحة والجمال

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X