فن ومشاهير /مشاهير العالم

الملكة إليزابيث تحذر من عواقب تنازل هاري وميجان عن مهامهما الملكية

الملكة إليزبيث
الأمير هاري وميجان

أشارت الملكة إليزابيث في بيان شديد اللهجة إلى «القضايا المعقدة» حول قرار ميجان ماركل، وزوجها الأمير «هاري» بالتراجع عن أدوارهما كأعضاء كبار في العائلة المالكة.


وبحسب موقع «The world news» زعمت الملكة أن الزوجين لم يستشيرانها بشأن قرارهما، مما أصاب قصر برمنجهام بخيبة أمل.


يقول بيان أصدره مكتب الملكة إنهم يتفهمون رغبة «ميجان» و«هاري» في اتباع نهج مختلف، لكن يحذر من أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لوضع التفاصيل.


يقول البيان: «إن المناقشات مع دوق ودوقة ساسكس في مرحلة مبكرة، نحن نتفهم رغبتهما في اتباع نهج مختلف، ولكن هذه قضايا معقدة ستستغرق وقتاً حتى تنجح».

شعور بالألم


وقال مصدر في القصر لـ«بي بي سي» إن كبار أعضاء الأسرة الملكية يشعرون بالألم من هذا الإعلان، حيث صدمت «ميجان» و«هاري» المشجعين الملكيين في جميع أنحاء العالم عندما كشفا أنهما لن يكونا أعضاء كباراً في العائلة المالكة وسيعملان ليصبحا مستقلين مالياً.


قام دوق ودوقة ساسكس بمشاركة البيان على Instagram إلى جانب صورة من الخطوبة الخاصة بهما، كما أعلنا أنهما سيقسمان وقتهما بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية.


وقد قوبل البيان القنبلة بردود فعل مختلفة، حيث أشاد البعض بقرارهما بينما غضب آخرون من اختيارهما.


قدم «بيرس مورجان» المذيع البريطاني الشهير مقدم برنامج «جود مورنينج برتش» رداً همجياً على صفحته على الإنستجرام قائلاً: «يقول الناس إنني أنتقد بشدة «ميجان ماركل» - لكنها تخلت عن أسرتها، وتخلصت من أبيها، وتخلصت من معظم صديقاتها القدامى، وأبعدت «هاري» عن شقيقه «ويليام»، وها هي الآن تُبعد «هاري» عن العائلة المالكة».


لكن المشجعين على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي كانوا أكثر دعماً.


كتب أحدهم: «أنا سعيد جداً لأنكِ تفعلين ما هو أفضل لعائلتك».


وعلق آخر: «جيد لكما على حد سواء من المهم للغاية أن تسلكا طريقكما كزوجين وتحترما العواطف الكامنة فيكما. كوني في سلام بقرارك. القلب يعرف أفضل».


عادت «ميجان» و«هاري» إلى العمل أمس بعد عطلة عيد الميلاد التي استمرت ستة أسابيع، بما في ذلك عطلة في كندا.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X