فن ومشاهير /مشاهير العالم

تيم هورتنر تغري هاري وميجان بقهوة مجانية مقابل الانتقال لكندا..وقرار التنحي يتسبب بتراجع شعبيتهما في بريطانيا

شكرا الثنائي الملكي هاري وميغان كندا رسمياً على استقبالها الدافيء لهما وهما عازمان العودة إليها
الأمير هاري وميغان ماركل بقرار التنحي خسرا شعبيتهما الكبيرة في بريطانيا
إستطلاع صحيفة ديلي ميل البريطانية كشف غضب الشعب البريطاني منهما
ميغان سيدفعان ثمناً غالياً في بريطانيا مقابل قرارهما

لا شك في أن قرار تنحي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن مهامهما الملكية أغضب جدته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية،وأغضب أسرته الملكية لأنه فاجأها بقراره ولم يستشر أحدا منها، حتى الملكة، كما نشرت الصحف البريطانية.
وأحدث القرار هزة في المؤسسة الملكية وتصدعاً فيها، لن يسامحه فيهما أحد من أفراد عائلته،وربما يحاولون سراً إقناعه بالتراجع عن قراره الذي اعتبر أنانياً للغاية.
ووفق وكالة "الأنباء الفرنسية" ،عرضت سلسلة "تيم هورتنز" على الأمير هاري وزوجته ميجان قهوة مجانية مدى الحياة، إذا انتقلا للعيش في كندا.
وكتبت السلسلة على "تويتر" تغريدة في وقت متقدم من ليل الأربعاء انتشرت على نطاق واسع موجهة حديثها لهاري وميجان: "لا نسعى إلى إيجاد وسيلة للضغط عليكما، لكن إذا قررتما الانتقال إلى كندا، فستحصلان على القهوة بشكل مجاني مدى الحياة. فكرا في الأمر ".

متحف "مدام توسو" يتخلى عن الأمير هاري وميغان ماركل


وكان هاري وميجان أعلنا قرارهما بالانسحاب من المهمات الملكية وتمضية وقت أكبر في أمريكا الشمالية، من دون تحديد أي دولة .
وسبّب هذا العرض استفزازا لبعض مستخدمي الشبكة الاجتماعية، بسبب تصرفات السلسلة مع العمال، وذكرت وسائل إعلام كندية أن فرع "تيم هورتنز" في وينيبيج صرف موظفيه بدلا من منحهم زيادة في الأجور قدرها 10 سنتات في الساعة كانوا قد طالبوا بها .
وقال أحدهم: "يمكنهما (هاري وميجان) شراء الشركة بكاملها ولا يمكن للموظفين الدفع مقابل السكن.. هل ترون أين المشكلة في هذه التغريدة ؟".


قرار الثنائي الملكي هاري وميغان يغضب الشعب البريطاني

إستطلاع صحيفة ديلي ميل البريطانية كشف غضب الشعب البريطاني منهما
إستطلاع صحيفة ديلي ميل البريطانية كشف غضب الشعب البريطاني منهما


وحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ،فأنّ قرار الثنائي الملكي هاري وميغان بالتنحي عن مهامهما الملكية دون استشارة ملكة بريطانيا،أغضب الشعب البريطاني الذي يرى فيه إساءة للملكة نفسها،ومعاملة غير لائقة بها.
وحسب استطلاع جماهيري أجرته "ديلي ميل" البريطانية،ذكرت الأغلبية أن الملكة عوملت من الثنائي الملكي بأسلوب غير مناسب،وأنه يجب طرد الثنائي الملكي هاري "35 عاما" وميغان "38 عاما" من منزلهما فروغمور في وندسور،وإعادة 2.4 مليون جنيه استرليني الذي أنفق على تجديده من ضرائب البريطانيين.
وأن الشعب البريطاني سيغضب أكثر إذا ظل الثنائي الملكي محتفظاً بلقبهما الملكي وراتبهما الملكي السيادي، حتى بعد انتقالهما للعيش في أمريكا الشمالية.


شعبية الثنائي الملكي هاري وميغان تتراجع لصالح الأمير ويليام وكيت

تسبّب القرار بتراجع شعبية الأمير هاري وميغان ماركل لصالح شقيقه الأكبر الأمير ويليام، صاحب الترتيب الثاني بتولي العرش البريطاني بعد والده أمير ويلز تشارلز،وهناك مطالبات بعدم بقاء الأمير هاري وميغان ببريطانيا،وتجريدهما من لقبهما الملكي وامتيازات الانتساب للعائلة المالكة البريطانية، لإساءتهما التعامل مع ملكة بريطانيا التي أثبتت استطلاعات كثيرة إنها الأكثر شعبية بين كافة أفراد الأسرة المالكة البريطانية.
وقيل أن الملكة إليزابيث الثانية وضعت مهلة 72 ساعة أمام المسؤولين في قصر باكنغهام الملكي للتوصل إلى اتفاق مع الأمير هاري الذي بقي في بريطانيا لاحتواء الأزمة التي تسبب بها إعلان قراره التنحي عن مهامه الملكية مساء الأربعاء،بينما سافرت زوجته ميغان وابنهما آرتشي ومربيته إلى كندا،وسفر ميغان إلى كندا اعتبر خروج ميغان ماركل من السفينة الملكية قبل الأوان ،حيث لم يمض على وجودها فيها سوى 20 شهراً فقط.
وكشف الاستطلاع أن أغلبية البريطانيين يعتقدون أن ميغان وراء قرار التنحي، وليس الأمير هاري.
وتراجعت شعبية الثنائي الملكي بهذا القرار إلى أدنى مستوى ،فنزلت شعبية الأمير هاري حوالي 20 نقطة للمركز الخامس بعد عمته الأميرة آن،ونزلت شعبية ميغان ماركل 22 نقطة للمركز العاشر خلال 3 أشهر وأسفل مرتبة دوقة ويسيكس صوفي،زوجة الأمير أدوارد،عم زوجها الأمير هاري.

ميغان ماركل تثير عاصفة من الجدل بعد ظهورها بدون خاتم الزواج


وقال 65 بالمائة أنهم يفضلون الأمير ويليام،بينما قال 35 بالمائة فقط أنهم يفضلون الأمير هاري.
وتشير المصادر إلى أنه قد يسمح للزوجين الملكيين هاري وميغان بالإحتفاظ بألقابهما الملكية،ولكن إذا ترك القرار للرأي العام البريطاني،فسيتم تجريدهما من لقبهما الملكي،خاصةً إذا كانوا سيكسبون أموالاً من حياتهما المستقلة الجديدة.
ويقال أن ميغان معتادة على إلغاء من حولها من أجل حياة جديدة ومستقبل جديد،فقد تخلت عن صديقاتها القديمات بلا رحمة في لوس أنجلوس من أجل حياتها الجديدة، كما لو أنهم لم يكونوا في حياتها،والآن تفعل الأمر نفسه مع العائلة المالكة البريطانية، مع أنها وزوجها الأمير هاري ختما بيان تنحيهما بدعمهما للملكة.
ويعتقد أن مدينة تورونتو الكندية هي المفضلة لإقامة ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري لإقامتهما بعض الصداقات هناك،والترحيب بهما غير العادي في كندا،وتتيح لهما التنقل كمشاهير بحرية دون ترصد الصحافة لهما،كما إنها قريبة جداً من نيويورك،ولا تبعد سوى خمس ساعات عن لوس أنجلوس حيث تقيم دوريا والدة ميغان ماركل.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X