فن ومشاهير /مشاهير العالم

هاري يخرج عن صمته.. بعد خروجه من العائلة الملكية

الأمير هاري وزوجته والملكة
الأمير هاري

بعد إعلان قصر باكنغهام الملكي البريطاني، أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، لن يكونا بعد الآن عضوين عاملين في الأسرة الملكية، تحدث دوق ساسكس لأول مرة عما جرى وكسر صمته.


وعبر الأمير هاري، خلال كلمة ألقاها أثناء مأدبة عشاء رسمية لصالح جمعية الأطفال المستضعفين الخيرية، عن «حزنه الكبير لأنه وصل إلى هذا؛ مكرراً احترامه واعتزازه بالعائلة الملكية البريطانية».


وأوضح هاري: «المملكة المتحدة هي مكان يحبه ولن يتغير أبداً، لكنه ليس لديه خيار آخر سوى التخلي عن واجباته الملكية».


وقال: «بمجرد زواجي من ميغان كنا متحمسين، كنا متفائلين وكنا هنا للخدمة، لهذه الأسباب، يجلب لي حزناً كبيراً أن الأمر قد وصل إلى هذا».


وتابع هاري: «القرار الذي اتخذته جاء من أجل زوجتي، كان هناك الكثير من المحادثات بعد سنوات عدة من التحديات، أنا أعلم أنني لم أكن دائماً على صواب، لكن فيما يتعلق بذلك، لم يكن هناك خيار آخر».


وفي الأيام الماضية كانت الملكة وأفراد أسرتها يعملون مع المسئولين على التفاصيل العملية لتنفيذ هذه الخطوة لهاري (35 عاماً) وزوجته الأميركية الممثلة السابقة ميغان ماركل (38 عاماً).


وقالت الملكة إليزابيث في بيان أصدره القصر: «سيظل هاري وميغان و(ابنهما) آرتشي، أفراداً يحظون بكثير من الحب في أسرتي».


وتابعت قائلة: «أدرك التحديات التي واجهاها بسبب التدقيق المكثف الذي خضعا له على مدى العامين المنصرمين، وأدعم رغبتهما في الحصول على حياة أكثر استقلالاً».


وأضافت الملكة أنها «فخورة بشكل خاص» بالسرعة التي أصبحت بها ميغان فرداً من العائلة.


تزوج هاري وميغان في مايو 2018 في مراسم أقيمت في قلعة وندسور، وسيبقى هاري أميراً، كما سيحتفظ الزوجان بلقبيهما كدوق ودوقة ساسكس.


وقالت متحدثة باسم القصر: «على الرغم من أنهما لن يمثلا الملكة بشكل رسمي، أوضحا أنهما سيحترمان قيم جلالتها في كل ما يفعلانه».


وأوضح مصدر ملكي، أنه على الرغم من أنهما سيتوقفان عن تلقي أموال عامة؛ فسيواصل والد هاري الأمير تشارلز ولي العهد تقديم دعم مالي خاص لهما.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X