أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول دولة في العالم تغلق حدودها مع الصين بسبب فيروس كورونا 

كوريا تغلق حدودها مع الصين بسبب فيروس كورونا 
فيروس كورونا 

بعد إعلان الصين ارتفاع حصيلة فيروس كورونا إلى 9 وفيات وأكثر من 400 مصاب في عموم أنحاء البلاد، أعلنت كوريا الشمالية إغلاق حدودها أمام السياح موقتًا كإجراء وقائي لمنع وصول الفيروس من الصين المجاورة.

وعززت دول عدة إجراءات الرقابة في المطارات بسبب هذا الوباء، الذي رُصد في ديسمبر في مدينة ووهان الصينية، وانتشر في مناطق أخرى في آسيا.

وارتفعت حصيلة فيروس كورونا الجديد بشكل إضافي الأربعاء في الصين، حيث أعلنت السلطات عن 9 وفيات، وحذرت من أنّ الفيروس يمكن أن يتحول وينتشر بشكل أسرع.

ويأتي غالبية السياح الأجانب إلى كوريا الشمالية من الصين، وازداد عددهم السنة الماضية بسبب تحسن العلاقات بين البلدين الجارين، وفقًا لوكالة "فرانس برس".

ويشكل تدفق السياح الصينيين إلى كوريا الشمالية، مصدرًا مهمًّا للعائدات بالعملات الصعبة.

واعتبارًا من اليوم الأربعاء "ستغلق كوريا الشمالية حدودها موقتًا أمام كل السياح الأجانب، كإجراء احتياطي في مواجهة فيروس كورونا"، كما أعلنت وكالة السفر "يونغ بايونير تورز" التي يوجد مقرها في الصين، المتخصصة في الزيارات الى كوريا الشمالية.

من جهتها أعلنت "كوريو تورز"، وهي الوكالة الأولى للسفريات إلى كوريا الشمالية للسياح الغربيين، أنها "أُبلغت بأنه يجري التفكير بهذه الإجراءات" موضحة أنها تنتظر المزيد من التفاصيل اليوم الأربعاء.

وقررت كوريا أيضًا وضع كل الأجانب الذين يدخلون أراضيها، وبينهم دبلوماسيون ورجال أعمال، في حجر صحي لمدة 21 يومًا.

وينتمي الفيروس الجديد إلى سلالة فيروسات "كورونا" المسبّبة لمتلازمة "سارس"، بحسب منظمة الصحّة العالمية، التي ستعقد اجتماعًا طارئًا اليوم، لتحديد ما إذا كان مناسبًا إعلان "حال طوارئ صحيّة ذات بعد دولي"، وهو التدبير الذي يُتّخذ عادة للتصدّي للأوبئة الأكثر خطورة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X