سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

أسباب العصبية وقت الجوع

عملية الأيض، هي المسؤولة عن استهلاك السعرات الحرارية في الجسم
الجوع والشبع من التغيرات الطبيعية والأحاسيس الخاضعة إلى إفراز هرمون الجوع

بيَّنت الدكتورة رويدا إدريس، المختصة في التغذية والناشطة في مجال التوعية الغذائية والصحية لـ"سيدتي وطفلك"، أن الجوع والشبع من التغيرات الطبيعية والأحاسيس الخاضعة إلى إفراز هرمون الجوع، المسمَّى بـ"الغرلين"، الذي يُنتج لعوامل عدة، من أهمها عدم الحصول على النوم الكافي، إضافة إلى انخفاض مستويات هرمون "الليبتين"، الذي يحفز الشعور بالشبع، واعتماد نظام غذائي قليل السعرات الحرارية، وعدم تناول وجبة إفطار غنية بالبروتين.
وقالت الدكتورة رويدا: عملية الأيض، هي المسؤولة عن استهلاك السعرات الحرارية في الجسم، وقد تكون عند بعض الناس أسرع من المعدل الطبيعي، ما يجعل الشخص يستهلك من 100 إلى 400 سعرة حرارية إضافية خلال اليوم، بالتالي تتولَّد الحاجة إلى تناول الطعام خلال فترات متقاربة جداً، أو بسبب وجود خلل ما في الغدد وإفراز الهرمونات المسبِّبة للجوع. 

 

السيطرة على الجوع

قدمت الدكتورة رويدا نصائح للسيطرة على الجوع:

١- تناول وجبات خفيفة تُشعرنا بالشبع فترة طويلة، مثل الزبادي مع الشوفان، أو المكسرات غير المملَّحة، أو بيضة مسلوقة. 

٢- شرب الماء المضاف إليه نكهات طبيعية، مثل شرائح الليمون، أو النعناع، أو عود القرفة، أو شرائح الزنجبيل. 

٣- استبدال المشروبات العشبية بالمشروبات الغازية، والمنبهات، والعصائر المحلاة. 

٤- تناول الفاكهة بقشورها مثل التفاح، أو الكمثرى.

1tbwn_3_967.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

X