سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسباب تأخر الحمل الثاني، بعد الإجهاض

اختبار
اختبار حمل
حساب لاختبار الحمل

نلاحظ على العديد من النساء اللائي يقررن الإجهاض، أنهن مازلن يرغبن في الإنجاب في المستقبل، لكن كيف يؤثر الإجهاض على الحمل المستقبلي؟
قال الدكتور هيثم محمد، استشاري النساء والتوليد، إن الإجهاض لا يؤثر على خصوبتك في معظم الحالات، يمكن أن تصبحي حاملاً بعد أسابيع قليلة من الإجهاض؛ حتى ولو لم تكوني قد مررت بعد بفترة، هذا يعتمد على مدى طول فترة حملك قبل حدوث الإجهاض.
إذا كنت تحاولين الحمل بعد فترة وجيزة من الإجهاض، أو ترغبين في تجنب الحمل مرة أخرى؛ فإليك المزيد من المعلومات حول ما يمكن توقعه في الأسابيع والأشهر التي تلي العملية.

 

متى يحدث الحمل بعد الإجهاض؟

الإجهاض سيعيد تشغيل الدورة الشهرية، يحدث التبويض، عندما يتم إطلاق البويضة من المبيض، في نحو اليوم 14 من الدورة الشهرية البالغة 28 يوماً، هذا يعني أنك من المحتمل أن ينتج مبيضك بعد أسبوعين فقط من الإجهاض.
بمعنى آخر، من الممكن جسدياً الحمل مرة أخرى إذا كنت قد مارست الجنس دون حماية، بعد أسبوعين فقط من الإجراء؛ حتى ولو لم تكوني قد مررت بفترة بعد.
ومع ذلك، ليس لدى الجميع دورة لمدة 28 يوماً؛ لذلك يمكن أن يختلف التوقيت الدقيق، بعض النساء لديهن دورات الحيض أقصر بشكل طبيعي، هذا يعني أنهن قد يبدأن في التبويض بعد ثمانية أيام فقط من العملية، ويمكنهن الحمل في وقت أقرب.
يعتمد مقدار الوقت المنقضي قبل الإباضة أيضاً على مدى طول فترة الحمل قبل الإجهاض، يمكن أن تستمر هرمونات الحمل في جسمك لبضعة أسابيع بعد العملية، هذا سوف يؤخر الإباضة والحيض.

 

أعراض الحمل الثاني بعد الإجهاض

تشبه أعراض الحمل بعد الإجهاض أعراض أي حمل، تشمل:

  • بروز الثديين.
  • حساسية الروائح أو الأذواق.
  • الغثيان أو القيء.
  • إعياء.
  • فترة ضائعة.
  • إذا لم يحدث حيض خلال ستة أسابيع من الإجهاض، قومي بإجراء اختبار الحمل المنزلي، إذا كانت النتائج إيجابية؛ فاتصلي بطبيبكن يمكنك إجراء فحص دم لتحديد ما إذا كنت حاملاً أو لاتزالين تعانين من هرمونات الحمل المتبقية من الحمل المجهض.

 

كم عليك الانتظار بعد الإجهاض للحمل؟

  • بعد الإجهاض، يوصي الأطباء عموماً بانتظار العلاقة الزوجية لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل؛ للمساعدة في تقليل خطر الإصابة.
  • أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض..
  • قرار الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض، هو في النهاية قرار يجب عليك اتخاذه مع طبيبك، في الماضي أوصى الأطباء بأن النساء يجب أن ينتظرن ثلاثة أشهر على الأقل قبل محاولة الحمل مرة أخرى، هذا لم يعد هو الحال.
  • إذا كنت تشعرين بأنك مستعدة عقلياً وعاطفياً وجسدياً للحمل مرة أخرى؛ فلا داعي للانتظار، ومع ذلك، إذا كان لديك أية مضاعفات بعد الإجهاض، أو لم تكوني مستعدة عاطفياً؛ فقد يكون من الحكمة الانتظار حتى تشعري بالتحسن مرة أخرى.
  • إذا كان لديك أية مضاعفات من الإجهاض؛ فاسألي طبيبك عندما يكون من الآمن ممارسة العلاقة الزوجية مرة أخرى.

 

المضاعفات الإجهاض الجراحي:

  • في حالات نادرة، يمكن أن يسبب الإجهاض الجراحي تندباً في جدار الرحم «متلازمة أشيرمان»، قد تكون أكثر عرضة لخطر تندب جدار الرحم إذا كنتِ قد خضعت لعمليات إجهاض جراحية متعددة، قد يجعل التندب الحمل أكثر صعوبة في المستقبل، قد يزيد أيضاً من فرص الإجهاض والإملاص.
  • من المهم للغاية إجراء الإجهاض من قِبل مزود طبي مرخص في بيئة آمنة ومعقمة.
  • يعتبر أي إجراء إجهاض لم يتم تنفيذه من قبل طبيب موثوق، غيرَ آمن ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات فورية وكذلك مشاكل في وقت لاحق مع الخصوبة والصحة العامة.

 

كم من الوقت بعد الإجهاض، ستكون اختبارات الحمل دقيقة؟

  • تبحث اختبارات الحمل عن مستوى مرتفع من هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية «قوات حرس السواحل الهايتية»، تنخفض هرمونات الحمل بسرعة بعد الإجهاض، ولكنها لا تقل تماماً إلى المستويات الطبيعية على الفور.
  • يمكن أن يستغرق أي مكان من مصدر موثوق به لمدة 16 يوماً حتى شهرين لخفض مستويات قوات حرس السواحل الهايتية في الجسم، إلى ما دون المستويات التي اكتشفها اختبار الحمل، إذا أجريت اختبار الحمل خلال هذا الإطار الزمني؛ فمن المرجح أن تكون النتيجة إيجابية، سواء أكنت لاتزالين حاملاً أم لا.
  • إذا كنتِ تعتقدين أنك حامل مرة أخرى بعد فترة وجيزة من الإجهاض؛ فراجعي أحد مقدمي الرعاية الصحية. يمكنهم تقديم اختبار الحمل القائم على الدم، يمكنهم أيضاً إجراء الموجات فوق الصوتية للتأكد من الحمل.

1tbwn_3_990.jpg

.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X