أسرة ومجتمع /شباب وبنات

دراسة تحذر المراهقين من الوقوع في الحب

يتوق كثير من الشباب والفتيات للانخراط في علاقات رومانسية بالتزامن مع شهر الحب، ولكن دراسة حديثة حذرت المراهقين من الدخول في علاقات غرامية؛ لما لها من أثر سلبي على نفسية الطلاب.
وجدت الدراسة، التي نشرها موقع «إيه بي سي» الأمريكي، أن الطلاب الذين ليسوا في علاقة رومانسية يمتلكون مهارات اجتماعية أقوى، وأنهم أقل اكتئاباً من أقرانهم.
رصدت الدراسة الاستقصائية نحو 594 طالباً في الصف العاشر، وخلصت إلى أن الطلاب الذين لم يكونوا في علاقات حب؛ حصلوا على درجات أعلى بكثير من الآخرين الذين كانوا مشغولين في علاقات عاطفية، كما كانت مهاراتهم الاجتماعية والقيادية أفضل.


الاكتئاب يطارد المحبين

6412841-111776161.jpg


كما وجدت الدراسة أن هؤلاء الطلاب الذين لم يكونوا في علاقات عاطفية، سجلوا درجات أقل من الاكتئاب مقارنةً بأقرانهم.
يقول الدكتور لورين كيلي، أحد الباحثين، إن الدراسة تثير المخاوف بشأن العلاقات التي قد تترك المراهقين أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وقد تعزز سلوكيات المشكلات مثل تعاطي المخدرات.


علاقات مستقبلية أفضل

6412836-1354362430.jpg


وأكدت هذه الدراسة أن المراهقين الذين لا يقعون في الحب في سن المراهقة، ينتهي بهم الحال بشكل جيد، وربما أفضل من أقرانهم في العلاقات الرومانسية المستقبلية.
وتؤثر المشاكل المرتبطة بالحب والعلاقات العاطفية في مرحلة المراهقة المتوسطة على نفسية المراهق من عدة نواحٍ، فالإحساس بخيبة الأمل أو انكسار القلب يؤدي للإصابة بالحزن والاكتئاب، كما أن إهمال الدراسة والمذاكرة ينذر بالعلامات الدراسية الضعيفة، مما يفاقم مشاكل المراهق النفسية.
كما أن كثرة التجارب السيئة والإحباطات في مجال العلاقات العاطفية والحب؛ تؤثر سلباً على العلاقات العاطفية المستقبلية، وتنبئ بمزيد من الفشل العاطفي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X