سيدتي وطفلك /مولودك

التهاب الرئة عند حديثي الولادة

يعتبر الجهاز التنفسي وسلامته هو المؤشر الأول على سلامة وصحة المولود، فعندما يصرخ المولود صرخة الحياة، فيعني ذلك كفاءة جهازه التفسي وإستعداد رئتيه لاستقبال الهواء من خارج رحم الأم، ولذلك فعندما يوضع المولود الغير كامل النمو في الحضانة فحرصاَ على الأطباء لكي يكتمل نمو رئتيه في المقام الأول، وبعد الولادة قد يصاب حديث الولادة بإلتهاب الرئتين، فما هو السبب وما العلاج وخطورة ذلك على صحة المولود؟

الدكتور أحمد عرفة، إختصاصي طب الاطفال وحديثي الولادة يشير إلى الآتي بخصوص التهاب الرئة عند حديثي الولادة.

ما هو الالتهاب الرئوي؟

  • هو حدوث مشاكل في التنفس لدى المولود بحيث يكون تنفسه لا يتم بصورة طبيعية.
  • السبب هو وجود إفرازات تملأ الحويصلات الهوائية مما يمنع دخول وخروج الغازات من وإلى الجسم.
  • تقل نسبة الأكسجين التي تصل إلى جسم المولود مما يؤثر على تنفسه وباقي وظائف جسمه.

ما هي أسباب إلتهاب الرئة عند حديثي الولادة؟

  • ضعف مناعة المولود.
  • إصابة الجهاز التنفسي بالبكتيريا.
  • إصابة المولود بفيروس الإنفلونزا.
  • إصابة المولود بجراثيم المكورات الرئوية.
  • الاصابة بالفيروسات.

ما هي أعراض إلتهاب الرئة عند حديثي الولادة؟

  • صعوبة التنفس.
  • تسمع الأم صوتاَ عند تنفس المولود يشبه الصفير.
  • إرتفاع درجة حرارة المولود.
  • وجود السعال الجاف لعدم قدرة المولود على طرد البلغم.
  • ظهور التعب والإعياء على المولود بحيث لا يستطيع أن يبدي أي نشاط" خمول".

كيف يمكن نشخيص إلتهاب الرئة عند المولود؟

  • يقوم الطبيب بالتشخيص الصحيح لهذه الحالة التي تعتمد على الأعراض السابقة ومنها السعال ووجود صفير في الصدر.
  • يقوم الطبيب بإجراء صورة أشعة سينية لصدر المولود لتحديد نسبة الإلتهاب، وكذلك مكان وجودها هل هي في الرئة اليمنى أم في الرئة اليسرى.
  • ويقوم الطبيب بإجراء تحليل دم للمولود لمعرفة عدد كرات الدم البيضاء لأن معرفة عددها يحدد قوة مناعة الطفل ونسبة الإلتهاب، وتقدير جرعة العلاج له.

ما هي طرق علاج إلتهاب الرئة عند حديثي الولادة؟

  • علاج إرتفاع درجة الحرارة، لأن  إرتفاع درجة حرارة المولود تشكل خطراً على حياته بحيث يمكن أن تؤثر على القلب والدماغ.
  • ينصح الأطباء الأم بأن تستمر بالرضاعة الطبيعية لأنها خط الدفاع الأول للطفل، ورغم وجود صعوبة في الرضاعة إلا أن الأم يجب أن تتحلى بالصبر لكي تحافظ على صحة مولودها.
  • يصف الطبيب مضادات حيوية مناسبة للحالة، ويجب أن تلتزم بالجرعة والتوقيت.
  • ويصف الطبيب بعض الأدوية الموسعة للشرايين والشعب الهوائية.
  • قد يعرض المولود لجهاز التبخيرة في المستشفى والذي يحتوي على موسعات للشعب الهوائية.
  • ويجب أن يتأكد الطبيب أن المولود قد حصل على تطعيم المكورات الرئوية في عمر شهرين.
  • كما يجب أن تهتم الأم بالجرعات المنشطة للتطعيم لحماية المولود في سن متقدمة من إلتهاب الرئة الذي تسببه المكورات الرئوية.
  • والوقاية خير من العلاج بأن تقوم الأم بإبعاد مولودها عن المرضى، وتهوية غرفته، وكذلك عدم تعريضه لتيارات الهواء البارد بعد الاستحمام خصوصاً.

1tbwn_3_882.jpg

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X