اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف تديرين انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر

كيف تدير انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر؟
تحدثي مع طفلك حول الظروف
إنجاز المهام
ممارسة الرياضة
إنشاء هيكل
6 صور

انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر، مع انتشار جائحة الفيروس التاجي، يعد العزل الذاتي أو الحجر الصحي واحداً من الاستراتيجيات الرئيسية في «تسطيح منحنى» معدلات الإصابة ضمن فترات العزل التي تبلغ 14 يوماً، أفراد وعائلات يقيمون داخل منازلهم، ولا يتواصلون جسدياً مع أولئك الموجودين في الخارج، وخاصة بعد غلق المدارس والجامعات وأماكن العمل، مما يجعل أغلب الأطفال يتعرضون للانفعالات خلال فترة الحجر، بالنسبة للآباء الذين يحاولون العمل من المنزل، فإن قدرتهم على القيام بذلك ستعتمد على عوامل مختلفة من عمر أطفالهم وتصميم منزلهم إلى طبيعة عملهم. سوف يلعب مزاج الوالدين والأطفال أيضاً دوراً، فكيف لهؤلاء الآباء أن يديروا انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر ،نقدم لكم من خلال حملة سيدتي مرحبا بيتي أفضل الطرق لتدير انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر .

 

 

 انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر

 


قدم الدكتور «هاني عامر» اختصاصي تعديل السلوك، بعض الحلول حول انفعالات الأطفال خلال فترة الحجر وهي تتمثل فيما يلي: 

قومي بعمل اتفاقية مع الأسرة ككل، كأن تقترح في البداية أن تجلس الأسرة وتضع عقداً أو خطة عمل  للعائلة. ويتم تبادل الاستفسارات التالية: ماذا ستكون أكبر التحديات برأيك؟ ما هي نقاط القوة التي يمتلكها كل منا كفرد في العائلة يمكنه المساعدة؟ «ويتم مناقشة المخاوف والتوقعات بشأن الحجر الصحي، والدور الذي يمكن أن يلعبه كل شخص لتحسينه، يمكن أن يكون مفيداً.

 

كن صادقاً

 


يقول الخبراء إنه من المهم للآباء الاستماع إلى مخاوف أطفالهم والتعاطف معها والتحدث بصدق عن الوضع بطريقة مناسبة للعمر، ووضعها في سياقها الصحيح «أجرِ محادثات حول الحقائق والمشاعر»، من الأهمية بمكان تبديد المخاوف أيضاً والسماح للأطفال بإحساس السيطرة، مثل نظافتهم الشخصية.

بالنسبة للبالغين أيضاً، يساعد الحفاظ على الإحساس بالمنظور والحصول على المعلومات والنصائح من مصادر موثوقة على درء القلق، من المهم أن يكون الناس منفتحين بشأن ما يعانونه، لتقليل أي وصمة عار محرجة مرتبطة بالعزل الذاتي.

 

 

إنشاء هيكل

 


سيكون الحفاظ على الروتين أمراً مهماً ولكن لا يجب أن يكون صارماً، اعلم أن «الروتين مفيد دائماً للأشخاص لرؤية نقطة النهاية».

 

 

 الاستمتاع بوقت الفراغ

 


يجب على العائلات أن تحاول الاستمتاع بوقت فراغ أكثر من المعتاد، خاصة ما يمكن أن يكون نادراً جداً في التوقف عن العمل للأطفال، يمكن أن يتم تحضير الآباء باستخدام الألعاب، والحرف اليدوية، والعمل المدرسي والكتب، ولكن السماح بمزيد من وقت الشاشة أكثر من المعتاد.

 

 

ممارسة الرياضة

 


الحفاظ على النشاط البدني أمر بالغ الأهمية لتعزيز المزاج: «يمكن أن يحدث الإحباط والملل عندما لا يحصل الأطفال على فرص النشاط البدني». يمكن أن تشغل أفكار التمارين الإبداعية، وممارسة بعض التمارين الدقيقة، مثل القفز، الرافعات أو صعود السلالم، أو لعب كرة السلة وكرة القدم.

 

 

إنجاز الأمور

 


إن الشعور وكأن شيئاً ما تم تحقيقه خلال فترة العزل سيكون مهماً لكل من الأطفال وآبائهم، يمكن أن يشمل العمل من المنزل، أو الواجبات المدرسية، أو وضع نظرة على الأعمال أو الإصلاحات أو المهام التي تم تجنبها لفترة طويلة، يقترح تشجيع الأطفال على الاحتفاظ بمجلة «كورونا»، حيث يمكنهم توثيق تجربتهم.