صحة ورشاقة /الطب البديل

علاج الزكام بوصفات طبيعية فاعلة

علاج الزكام بوصفات طبيعية فاعلة

علاج الزكام أو نزلة البرد ممكن في المنزل، مع تطبيق بعض العلاجات التماثلية المناسبة؛ الأمر الذي يحول دون تطور الأعراض لديك.
في ما يلي بعض الوصفات المفصلة:


العلاج التماثلي


في بداية الإصابة بنزلة البرد يخرج من الأنف سائل صافٍ، عليك بأخذ Euphrasia أو Eyebright، ثلاث حبيبات في محلول 5 بمعدل 3 مرات في اليوم.
وإذا كان الأنف يسيل بكثرة خلال النهار ويصبح مسدوداً خلال الليل، عليك بأخذ Nux Vomica أو Strychnine tree محلول 5 وبنفس مقدار الجرعة السابقة.

أما إذا بدأ لون الإفرازات يميل إلى الأصفر، فعليك بأخذ Hydrastis Canadensis أو Goldenseal حبيبات عدد 2 في محلول 5 بمعدل ثلاث مرات في اليوم.
وفي حال بدأت نزلة البرد تؤثر على الجيوب الأنفية خذي Cinnabarisأو Red Mercuric Sulfide، حبيبات عدد 2 في محلول 5 بمعدل ثلاث مرات في اليوم.

وعلى سبيل الوقاية، إذا كنت ممن يصابون بنزلة البرد في الأجواء الرطبة عليك بأخذ Dulcamara أو Bittersweet حبيبات عدد 2 في محلول 5 بمعدل 3 مرات في اليوم.
وإذا كان سبب الإصابة بالبرد هو الطقس الجاف عليك بأخذ Aconitum نفس الجرعة بمحلول 5.


وبالنسبة لجميع العلاجات يجب أن تتباعد فترات الجرعات حالما تتحسن الأعراض، وأخذ جرعتين في اليوم فقط، ثم مرة واحدة في اليوم، ويجب وقف العلاج حالما تختفي الأعراض. ومرة أخرى لا تجعلي نزلة البرد تتفاقم دون استشارة الطبيب.

تابعي المزيد: 9 إجراءات مضمونة للقضاء على فيروس الإنفلونزا ونزلة البرد



ملعقة صغيرة من العسل


ما العمل إذا انحدرت نزلة البرد إلى القصبات الهوائية وبدأ السعال؟ تقول ألكسيا بلوندل، إختصاصية العلاج بالروائح العطرية: "حضّري نوعاً من أنواع شاي الأعشاب وإضيفي إليه زيت الصنوبر الإسكتلندي مع ملعقة صغيرة من العسل واشربي 3 أكواب من هذا الشاي في اليوم". هذا المزيج يضمن تلطيف الحلق.
إنَّ الخصائص المضادّة للأكسدة والمضادّة للبكتيريا في العسل تفسر أهميته في علاج نزلة البرد. وهذه الخصائص تزداد وتصبح قوية جداً في عسل الزعتر والأوكالبتوس والمانوكا، على وجه الخصوص.
وحسب دراسة أمريكية نشرت عام 2007 وأجريت على 300 طفل تتراوح أعمارهم بين عام إلى 5 أعوام، فإنَّ العسل قلل شدّة وتكرار الأعراض المرتبطة بنزلة البرد.
وفي المساء أضيفي ملعقة صغيرة من العسل إلى اللبن الرائب، ليتناوله طفلك وسوف يساعده على التمتع بنوم هانىء في الليل.

تابعي المزيد:فوائد الحبة السوداء مع العسل... هل اختبرتِها؟



الزنك

الزنك أيضاً حليف مفضل عند الإصابة بنزلة البرد: يقلل الزنك فترة نزلة البرد، بشرط أخذه في غضون 24 ساعة من ظهور الأعراض المبدئية.
وفق دراسة نشرت في شهر نيسان/إبريل 2014 ، فإنَّ أخذ مكملات الزنك عن طريق الفم قد يقلل فترة الإصابة بنزلة البرد بحوالي النصف. والجرعة التي ستكون فعاليتها ملموسة ستكون 75 ملغراماً في اليوم، وقد تسبب هذه الجرعة العالية آثاراً جانبية غير مرغوبة، وخصوصاً الشعور بالغثيان. أما بالنسبة للأطفال، فقد أشارت هذه الدراسة إلى أنه يمكن إعطاء الأطفال جرعات صغيرة من مكملات الزنك للوقاية.

تابعي المزيد: بوتكس: تناولي معدن الزنك قبل الحقن ليدوم مدة أطول



الكبريت

 

الكبريت مطهّر ممتاز ويشار إلى استخدامه في حالات عدوى الأنف والأذن والحنجرة، لأنه يعمل على تنظيم إفرازات الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي.
وتأثيره الوقائي للأغشية المخاطية في الأنف يجعله يُستخدم بشكل خاص في بداية فصل الشتاء، من قبل الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد.
ويُنصح باستخدام رذاذ الأنف الذي يحتوي على الكبريت في حالات التهاب الأنف المزمن أو التهاب الأنف – البلعومي. وبناء عليه يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه.

تابعي المزيد:علاج الزكام سريعًا قبل أن يطال الشعب الهوائية

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X