سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

الصيام للحامل في الشهور الأخيرة

صيام الحامل في الشهور الأخيرة
احتياطات عليك إتخاذها
غذاء خاص للحامل في رمضان
الصيام يتوقف على قدرتك الصحية
أجهزة جسمك تتأثر بالصيام

 

أنتِ في الأشهر الأخيرة من حملكِ، وهاجسكِ الأول والأخير الذي يقلقك؛ هل أكمل الصيام؟ ورغم تأثيره عليكِ وعلى طفلكِ؛ حيث يتم في هذه الأشهر تكوين الجنين ونموه داخل الرحم استعداداً للولادة، ورغم أنه يمكن للحامل إذا خافت على نفسها أو على جنينها أو أحست بآلام انقباضات قد تشير إلى حدوث ولادة مبكرة ..الإفطار في رمضان، لذلك يضع الأطباء شروطاً لصيام الحامل للمحافظة على صحتها وصحة الجنين خاصة في أشهرها الأخيرة. وتبعاً لقدرتهن على الصيام ورأي الطبيب المتابع للحمل.أيضا ، معنا الدكتور عبد الحميد السبيلي أستاذ أمراض النساء والتوليد لتوضيح مدى إيجابية أو سلبية صيام الحامل في الشهور الأخيرة مع وضع لبعض المحاذير.

 

 

فترات الحمل

يقسم الأطباء فترات الحمل إلى 3 فترات، الأولى: وهي تشمل الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، والتي غالباً ما تتسم بالرغبة في القيء مع صعوبة في التنفس وعدم الرغبة في تناول الطعام وعادة ما ينقص فيها وزن الحامل، لكن إذا كانت الأعراض متوازنة وليست بالمرضية في الفترة الأولى من الحمل بمعنى أن القيء ليس أكثر من 3 مرات يومياً، فعندئذ يمكن للحامل أن تصوم وتأخذ العلاج المناسب لها بعد تناول الإفطار ومع السحور.

وإذا شعرت الحامل في فترة الشهور الوسطى من الحمل؛ أي من الشهر الرابع إلى السادس بالتعب بعد تناول الطعام وعسر الهضم والحموضة وهي أعراض تعتبر طبيعية ومتوقعة في هذه الفترة من الحمل فيمكنها أيضاً استكمال الصيام طالما الأعراض مكتملة وبسيطة.

أما الفترة الثالثة والأخيرة فتبدأ من الشهر السابع وحتى الولادة، والتي تتسم بصعوبة الحركة، وزيادة الحموضة، وآلام بالمعدة وقد تزداد أعراض تورم القدمين مع آلام الظهر وهنا يمكن للحامل الصيام أو الإفطار تبعاً لقدرتها الصحية.

أجهزة جسم الحامل تتأثر... ولكن

فمثلاً الجهاز الدوري والقلب يزداد نشاطهما حتى يتمكنا من ضخ الدم اللازم لنمو الجنين والمشيمة، وكذلك الحال في الجهاز التنفسي الذي يواصل عمله من أجل إدخال الأوكسجين والهواء النقي للأم والجنين معاً، ويتأثر أيضاً الجهاز البولي للحامل حيث يضغط الجنين على المثانة لثقله كلما كبر حجمه فتشعر الحامل برغبة كثيرة في التبول، أما العمود الفقري وهو جزء أساسي في الجهاز العظمي فهو الأكثر تأثراً مع زيادة شهور الحمل الأخيرة «السابع والثامن والتاسع»، بحيث تشعر الأم الحامل ببعض آلام العمود الفقري في تلك الشهور الأخيرة من حملها، لذلك فالحامل التي لا تشكو مع الحمل من مرض معين كأي من الأمراض المزمنة (سكري – كلى – ضغط – كبد)، يمكنها أن تتحمل أعباء الحمل والصيام دون حدوث أي مخاطر أو مضاعفات سواء بالنسبة للأم أو الجنين.

أسباب إفطار الحامل

يرى الأطباء أنه إذا كان هناك شكوى من عدة أمراض مصاحبة للحمل، ولهذه الأمراض تأثير مباشر على صحة وسلامة الأم والجنين، وهناك علاج لا بد من تناوله في أوقات محددة طوال اليوم ولا يمكن تأجيله أو تأخيره حتى الإفطار، فهنا يجب إفطار الحامل ومن أمثلة هذه الأمراض القيء المرضي.

 أما بشأن الحامل التي تعاني من القيء المرضي بمعنى إن زادت عدد المرات التي يحدث فيها القيء يومياً يصبح جرس إنذار على صحة وسلامة الأم الحامل ويتعبها ويكون حالة مرضية تستدعي العلاج، وقد تزداد الحالة سوءاً في بعضالأحيان بحيث تفشل جميع العلاجات المؤقتة والمسكنة، مما يتطلب استعمال الأدوية بالحقن والمحاليل وهنا يصعب الصيام 

التهاب الكلى

فمن المعروف أن أهم ما يجب العناية به أثناء الحمل الكلى، حيث يكون حجم الحامل ضعف حجمها الطبيعي، نتيجة لضغط الرحم، وعادة ما تشكو الحامل من آلام بالجانبين، مع اضطرابات في التبول، ولا بد من الرعاية والاهتمام بهذا الأمر وعدم إهمال التحاليل الطبية للوقوف على حقيقة الوضع الصحي لهذه المنطقة.

كذلك الأمر بالنسبة للسيدات اللائي يكتشفن أنهن يحملن بتوأمين، حيث إنهن معرضات دائماً للإصابة بارتفاع ضغط الدم، ولذلك يجب عليهن عدم المغامرة بالصيام، والامتناع عنه تماماً مثل السيدات اللائي يتعرضن للإجهاض المتكرر؛ لأنهن في احتياج دائم لتناول أدوية مثبطة لعضلة الرحم، وعلى فترات متقاربة.

ماذا يحدث لجسم الحامل مع الصيام؟

يتغذى الجنين على الجلوكوز الموجود في جسم الأم، والطبيعي أن مستوى السكر يهبط كل 4 ساعات، لذا تحتاج الأم إلى تصبيرة كل 4 ساعات، لرفع مستوى السكر، وضمان أن يحصل الجنين على التغذية اللازمة له، ولكن مع الصيام يهبط مستوى السكر، وبالتالي تقل التغذية الواصلة للجنين.

الأمر لا يتوقف على ذلك فقط، بل يمتد ليطال التأثر بقلة السوائل، ما يتسبب في دخول الجسم في حالة من الجفاف، ينتج عنها شعور الأم بالإجهاد، والإعياء، والإغماء، وقد تحتاج في تلك الحالة إلى الاستعانة بالمحاليل لمعالجة ذلك الجفاف.

مع الصيام يقل مستوى الجلوكوز تماماً في الجسم بعد مرور 8 ساعات، وذلك لإنتاج الطاقة اللازمة للجسم، وبعد مرور 12 ساعة، يتم البدء في حرق الدهون، وهنا ينتج الجسم مادة الأسيتون التي تشكل خطورة على صحة الجنين، ونموه، لذا يحذر من صيام الحامل نهائياً.

بعض المحاذير عليك الالتزام بها

ابتعدي تماماً عن الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، إذ يؤدي الكافيين إلى إدرار البول وفقد السوائل من الجسم، ما يؤدي إلى الجفاف، فاشربي كثيراً من الماء والعصائر الطازجة.

ابتعدي عن الأطعمة ذات السكريات العالية، واكتفي بالفواكه عوضاً عن ذلك، التزمي بالبقاء في المنزل في ساعات النهار شديدة الحرارة، لا تجهدي نفسكِ كثيراً في أعمال المنزل، تجنبي التوتر والضغوط الخارجية، فالحمل يجعل المرأة فريسة سهلة للتوتر والقلق، ويزداد ذلك في حالة الصيام.

لا للصيام مع الأعراض التالية 

فقدان الوزن، فهذه علامة غير صحية نهائياً في أثناء الحمل.

إذا أحسستِ بأعراض الجفاف، مثل قلة البول أو جفاف الجلد.

إذا عانيتِ من الإمساك أو مشاكل في الهضم.

إذا أحسستِ بأعراض متكررة، مثل الصداع أو الحمى أو الدوخة أو الغثيان.

إذا أحسستِ بتناقص حركة الجنين.

نصائح لصيام أسهل

علي الحامل التأكد من حصول الجنين على النسبة اللازمة من البروتينات والفيتامينات والمعادن من أجل سير الحمل بشكلٍ طبيعي وسلي.

يمكن للصوم خلال هذه الفترة أن يؤدي إلى تعرّض الجنين للكثير من المشاكل ومن بينها تنفسه بشكلٍ غير طبيعي وانخفاض وزنه عند الولادة. هذا ويمكن للصيام أن يؤثر على موعد ولادتك، فقد تنجبين طفلك في وقت أبكر من الوقت المحدد من قبل الطبيب.

تشير العديد من الدراسات إلى أنه يفضل عدم صوم الحامل خلال الشهر التاسع بسبب كل الأعراض التي تعاني منها خلال هذه الفترة خصوصاً في المعدة والجهاز الهضمي، إضافة إلى شعورها بالغثيان ومعاناتها من عسر الهضم والحموضة والتقلصات الحادة.

لكن رغم إمكان تأثير الصيام خلال بداية الحمل ونهايته على الجنين إلاّ أن بعض الأطباء يشيرون إلى إمكانها الصوم خلال الفصل الثاني؛ لكن بعد التأكد من الحصول على موافقة الطبيب للتأكد من عدم معاناتها من أي مشكلة صحية.

أعراض عند ظهورها اكسري الصيام فوراً

الدوخة: حينما تشعر الحامل بالدوخة، فهذا أكبر دلالة على انخفاض مستوى السكر في جسمها، ما ينذر بقلة التغذية الواصلة للجنين، سواء أكانت تغذية دموية، أو الأكسجين.

التعرق: يعتبر العرق من الأعراض التي تكشف عن انخفاض مستوى السكر في الدم.

قلة حركة الجنين: حينما تشعر الحامل بقلة حركة الجنين، فهذا أكبر دليل على قلة التغذية الواصلة إليه.

الغثيان والقيء مع الصيام في هذه الأجواء الحارة، تنذر الحامل بالدخول في حالة شديدة من الجفاف، ما يهدد جنينها، إذا كانت في الشهور الأولى بالإجهاض، وإذا كانت في الشهور الأخيرة بالولادة المبكرة، وذلك لقلة الماء حول الجنين.

نظام غذائي للمرأة التي تنوي صيام رمضان خلال أشهرها الأخيرة

وجبة السحور يجب أن تحتوي على زبادي ولكن يفضل تناوله بالقرفة أو الشوفان ليمنع الجوع ويساندها طوال اليوم.

ضرورة اعتنائها بوجبة السحور المكون من بطاطس مهروسة وجبنة قريش التي تحتوي على الكالسيوم، كما يجب تناول البيض والفول بزيت الزيتون والليمون.

العصائر أهم من تناول المياه بشراهة ومنها الكانتلوب والكيوي لاحتوائهما على فيتامين سي، والبطيخ، فضلاً عن البرتقال بالجزر، والأفوكادو باللبن أو العسل ليمنع الشعور بالجوع نهائياً.

أهمية تناول شوربة العدس في وجبة الإفطار للمرأة الحامل، إضافة إلى طبق السلطة الخضراء مع تقليل الطماطم تجنباً لزيادة الأملاح بالجسم.

..

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X