سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

شروط غذاء الحامل في رمضان

لغذاء الحامل في رمضان قواعد
الفواكه والخضروات الطازجة مفيدة للحامل
اهتمي بالغذاء الصحي والمتوازن
الفيتامينات والمعادن صحة لك وللجنين
اهتمي بالوجبات الكثيرة بعد الإفطار

تظل الحامل حائرة بسؤالها عن قدرتها على الصيام في شهر رمضان من عدم قدرتها؛ لتأتي الإجابة على لسان 75% من النساء الحوامل حول العالم بأنهن يفضلن الصيام، رغم أن معظم الحوامل تتغير عاداتهن الغذائية في شهر رمضان بسبب عدد الوجبات ونوعية الغذاء المتناول ،  وكثرة الحلويات والنشويات والعادات الغذائية غير الصحية على الإطلاق لكل الناس وللحامل على وجه الخصوص، هنا يقرر الطبيب المتابع -وحده- متى تصوم الحامل؟ وما هو نظامها الغذائي الذي ينبغي أن تتبعه، إضافة إلى وضع بعض الشروط والمحاذير؛ حتى يتم الصيام في أمان من دون ضرر على الحامل والجنين معاً. الدكتور بهاء حماد أستاذ أمراض النساء والتوليد معنا للتوضيح في عبارات مبسطة.

 

فوائد الصيام للحامل..وشروطه

الدراسات العلمية أثبتت أنه لا خوف على صحة الحامل وصحة الجنين من الصيام؛ فهو صحي للحامل والجنين معاً، ولا علاقة بين زيادة وزن الجنين خلال فترة الصوم أو عدمه، حيث يعتمد الوزن على صحة الأم وصحة نظامها الغذائي الذي تتبعه، ولهذا يسمح لها بالصيام إذا لم تكن تعاني من أي مشاكل صحية تمنعها من أداء فريضة الصوم.

فوائد الصيام كثيرة بدنية ونفسية وروحانية؛ فهو يحسن من الحالة النفسية للحامل ويبعدها عن الاكتئاب؛ ومع الصوم تشعر بالراحة والطمأنينة والارتياح عن طريق التقرب إلى الله وأداء فرائضه، كما يحسن الصوم من أداء الجهاز الهضمي، ومعظم الحوامل يعانين من اضطراب الجهاز الهضمي خلال فترة الحمل مثل عسر الهضم والغازات، وارتفاع نسبة الحموضة في المعدة، ومع الصيام تقل كل هذه المشاكل.

مع الصوم لابد أن تكون وجبتَا الإفطار السحور متكاملتين وكافيتين لإمداد جسم الحامل بالطاقة اللازمة خلال ساعات النهار وحتى موعد الإفطار، لابد من تناول الإفطار بشكل تدريجي، بمعنى تقسيم الطعام إلى وجبات متفرقة، والتمر واللبن ضروريان لتجنب حدوث الإمساك، وكذلك البروتينات الحيوانية فهي سهلة الهضم وتقلل الإصابة بعسر الهضم.

الحامل مادام حملها طبيعياً ولا تعاني من أمراض، والجنين ينمو طبيعياً فلا يخشى عليها من الصيام، المشكلة تظهر بسبب بعض الأمراض مثل: السكري والضغط مع الحمل، أو تعرضها لحالات نزيف متكرر، بعامة هي تحتاج لسعرات حرارية أكثر من الطبيعي وسوائل خاصة مع حرارة الجو، وألا تتعرض لمجهود مضاعف كالإرهاق أو العطش الشديد؛ حتى لا يفقد جسمها التوازن الغذائي.

إفطار الحامل الصحي

على الحامل تناول كل ما تحتاجه من بروتينات ونشويات ودهون بكمية خاصة، مع الإكثار من تناول الفاكهة والسلطة الخضراء لما تحويه من أملاح وفيتامينات، والمعروف أن الجنين يأخذ نصيبه عن طريق الحبل السري والمشيمة، وذلك يتوافر في دم الأم، والجنين مثل الشخص البالغ له أوقات ومواعيد للأكل.

وإذا توقفت الحامل عن مد جنينها بالغذاء يتوقف عن الحركة؛ للمحافظة على كمية الطاقة المخزونة لديه لتوفيرها للأعضاء الأساسية مثل المخ والقلب والغدة فوق الكلوية، وإن طالت الأم في صيامها يتم إمداد الجنين بالغذاء من المخزون المتوافر بجسم المرأة، لتعود الحركة بعد الإفطار وسريان المواد الغذائية بجسمها وخصوصاً السكريات.

تناولي التمر لما يحويه من سكريات سهلة الهضم ومعادن يكون الجسم في أمس الحاجة إليها بعد ساعات الصيام، ثم ابدئي في تناول الشوربة ومعها بعض الفطائر الطازجة. وتوقفي بعدها للصلاة؛ لتعطي فرصة للمعدة للبدء في العمل بعد ساعات الكسل الطويلة، ولمنع الشعور بالتعب وعدم القدرة على التركيز وانتفاخ وحرقان المعدة والقولون بعد تناول الإفطار الثقيل مرة واحدة.

بعد صلاة المغرب تبدأ الحامل في تناول السلطة الخضراء والكثير من البروتينات كاللحم والفراخ، مع تناول صنف من الخضروات والإقلال من العيش والأرز والمكرونة، وبعد نصف ساعة يمكن للحامل تناول قطعة أو قطعتين من الحلوى، ثم تعاطي الأدوية الموصى بها من قبل طبيبها مع كوب كبير من اللبن، في الساعة الحادية عشرة مساء تتناول الحامل"ساندويتش" من الجبن مع طبق سلطة كبير.

سحور الحامل

على الحامل تناول ملعقتيْ عسل أبيض وبيضة مسلوقة مع كوب زبادي، والتي لا بد من تأخير تناولها حتى آخر وقت قبل الإمساك، ولا تنسى شرب حوالي 2-3 لترات من المياه والسوائل أثناء فترة الإفطار مع كوب اللبن الذي يحمي من الحموضة أثناء فترة الصيام؛ حتى لا تتعرض للجفاف.

الصوم في الأشهر الأخيرة

حيث يتم فيها الجنين تكوينه ونموه داخل الرحم استعداداً للولادة، لذلك تحتاج الحامل إلي تصبيرة- سناك- كل 4 ساعات لرفع مستوى السكر وحصول الجنين على التغذية اللازمة، ولكن مع الصيام يهبط السكر وتقل التغذية الواصلة للجنين، الخوف من تأثر جسم الحامل بقلة السوائل مما يؤدي لدخول الجسم في حالة من الجفاف، ينتج عنه شعور بالإجهاد والإعياء والإغماء، وقد تحتاج الحامل إلى محاليل لمعالجة الجفاف.

المعروف أن مستوى الجلوكوز يقل تماماً في الجسم بعد مرورمرور 8 ساعات من الصيام، وبعد مرور 12 ساعة يتم البدء في حرق الدهون مما ينتج مادة الأسيتون التي تشكل خطورة على صحة الجنين ونموه، لذا على الحامل التي تشعر بالدوخة، وهي دليل على انخفاض السكر في جسمها ما ينذر بقلة التغذية الواصلة للجنين، صيامها، وكذلك الحامل التي تشعر بتعرق وهو من الأعراض التي تكشف عن انخفاض مستوى السكر في الدم.

محاذير عليك الالتزام بها

 

في الثلث الأخير من الحمل لا ينصح بالصيام للحامل التي تعاني من الأنيميا الحادة أو نقص السكر، أو من تتعرض لحالات الإغماء المتكررة، خاصة اللاتي يعانين من ضغط الدم أو سكر الحمل، أو تعاني من تقلصات أو ضمور، أو كانت تشعر بقلة حركة الجنين.

ومع الصيام عليك بالابتعاد عن الشاي والقهوة والمشروبات الغازية؛ إذ يؤدي شرب الكافيين إلى إدرار البول وفقد السوائل من الجسم مما يؤدي إلى الجفاف.

ابتعدي عن الأطعمة ذات السكريات العالية، واكتفي بالفواكه عوضاً عن ذلك، والتزمي بالبقاء بالمنزل فترة الصباح لحرارة الجو العالية، ولا تجهدي نفسك كثيراً بأعمال المنزل.

تجنبي التوتر والضغوط الخارجية، وتوجهي للطبيب إذا أحسست بتناقص حركة الجنين، أو شعرت بانقباضات قد تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة واكسري صيامك.

انتبهي لغثيان والقيء ينذران الحامل بالدخول في حالة شديدة من الجفاف ما يهدد جنينها، وينذر بولادة مبكرة في الشهور الأخيرة لقلة الماء حول الجنين

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X