أسرة ومجتمع /شباب وبنات

للشباب : كيف تعرف شخصيتك؟

كيف تعرف شخصيتك؟
كيف تعرف شخصيتك؟
كيف تعرف شخصيتك؟
كيف تعرف شخصيتك؟

 عُرِّفت الشّخصيّة بطرقٍ مختلفةٍ من قِبل علماء النّفس الذين انشغلوا بدراسة الشّخصيّة، والمُتغيّرات التي تُؤثّر في تطوّرها، وتقول أميرة حبراير الخبيرة النفسية: يجب أن تكون متأكداً من الصفات التي تعرف أنك تملكها، وطريقة تعاملك مع المواقف المختلفة المشاعر التي تركز عليها، ومن ثَم مقارنتها مع أنماط الشخصية الـ7 التالية.

 


الشخصية الاجتماعية

images_8_9.jpeg


بشكل عام، الشخصية الاجتماعية فقط، في معظم الأحيان، تملك العديد من الصفات السلبية، ولكن عندما تجتمع الشخصية الاجتماعية مع العاطفية فتنتج الشخصية الرومانسية، أما عند اجتماع الشخصية الاجتماعية مع الحكيمة والعقلانية فهنا تنتج الشخصية القيادية.
أهم الصفات التي يتمتع بها أصحاب الشخصية الاجتماعية: عدم القدرة على التعبير عن المشاعر بالكلمات، الحساسية الشديدة، ولكنه على الرغم من أن صاحبها قد يشعر بالحزن بسرعة فإنه أيضاً ينسى انزعاجه وحزنه سريعاً، يكره النقد وبخاصة النقد غير البناء، يحب الاحترام والتقدير كثيراً، يكره الروتين ويحب التجديد والسفر.

 


الشخصية الانطوائية

images_9_4.jpeg


على النقيض تماماً من الشخصية الاجتماعية؛ فمن أهم صفات صاحب تلك الشخصية: كره الاجتماع بالآخرين والتعامل معهم، حب الوحدة وإيجاد الراحة النفسية في الابتعاد عن الناس، تنخفض طاقته عندما يكون مضطراً للاحتكاك بالناس والتعامل معهم، بينما يكون في أفضل أحواله عندما يجد بمفرده بعيداً عن الآخرين.
أما عن سلبيات الشخصية الانطوائية: فقدان الثقة بالنفس، الوحدة والانعزال وعدم القدرة على التعامل مع الآخرين، تراجع في مهارات التواصل الاجتماعي، عدم القدرة على التعبير عن النفس والأفكار التي تدور في رأسه، يشعر صاحبها بعدم أهميته بالنسبة للآخرين، وفي الوقت نفسه يظن أن الجميع ينظر إليه وينتظرون أن يخطئ.

 


الشخصية الأنانية

 


الشخصية الحساسة كانت متعبة لصاحبها، وعلى العكس من الشخصية الأنانية فهي أكثر الشخصيات التي تُتْعِب من حولها؛ فالشخص الأناني دائماً ما يعتمد على الآخرين، يطلب الكثير من الخدمات والطلبات ممن حوله، يريد أن يصل إلى هدفه ومراده بغض النظر عن الطريقة والوسيلة، تتملكه مشاعر الغيرة بسهولة، دائماً ما يشعر من حوله بأنهم مقصرون في حقه.
في حال كانت شخصيتك تميل للأنانية فلا بد من أن تعمل على تحسينها والتخفيف من صفاتها من خلال الدورات والبرامج التدريبية، أما في حال كنت تعرف شخصاً يملك هذه الشخصية فعليك أن تتوقف عن الاهتمام به وتنفيذ كل ما يطلبه، وأصعب ما قد تقوم به تجاهه هو التعامل معه كما يتعامل معك؛ أي بأنانية.

 


الشخصية العاطفية

 


الشخصية العاطفية هي الصورة الأكثر إيجابية من الشخصية الحساسة؛ فبدلاً من النظر إلى الأمور من صورة الشخص الضعيف وعديم الثقة بالنفس هنا صاحب الشخصية العاطفية يعتمد على تفكيره العاطفي.
فكل شخص لديه تفكيران: المنطقي والعاطفي، المنطقي بطيء يحتاج إلى التفكير والفهم وتوقع النتائج، أما التفكير العاطفي فهو سريع يعتمد على المشاعر والتأثر، فمن أهم صفات صاحب هذه الشخصية: المشاعر العالية والعاطفة الطاغية، القدرة على التعبير عن هذه المشاعر، وسرعة التأثر.

 


الشخصية العصبية

 

images_10_7.jpeg


بشكل عام الشخصية العصبية شيء إيجابي عندما تكون العصبية في حدود المعقول بحيث تدفع صاحبها للغضب من الأخطاء التي يرتكبها أو من تقصيره، ومن ثَم يعمل على تصحيحها، ولكن عندما تتجاوز الحد حتى يصل إلى العنف اللفظي أو الجسدي هنا يكون من الضروري الخضوع للدورات التدريبية لتقويم هذه الشخصية والتعامل معها.
بشكل عام تمكن الإجابة عن كيف أعرف شخصيتي في حال كانت عصبية من خلال ملاحظة ردة فعلك على المواقف المختلفة: هل تشعر بالانزعاج والغضب؟ وكيف تعبر عن ذلك؟ وما الأشياء والتصرفات التي تسبب لك الضيق؟
أما عن أهم ما يثير مشاعر الغضب لدى هذه الشخصية: الخوف من شيء ما، أو الخوف من خسارة شيء أو شخص، الغضب التراكمي الذي يتجمع من أشياء ومواقف صغيرة، ومن ثَم يخرج دفعة واحدة.

 


الشخصية المتشائمة

 


إنها من أسوأ الشخصيات على صاحبها ومن حوله؛ فأهم صفاتها: النظرة السوداوية للحياة والأمور، توقع أسوأ السيناريوهات وانتظارها، التعامل مع أي موقف بشكل سلبي، وأي تصرف من الآخرين يتم ترجمته بوجهه السلبي، عدم الإقدام على التعامل مع الآخرين والتواصل معهم أو التعاون، عدم القدرة على التعبير عن المشاعر خاصة في حال كانت مشاعر إيجابية.

 


الشخصية المتفائلة

 


على العكس تماماً من الشخصية السلبية؛ فهي أفضل شخصية في حال كنت تملكها أو تعرف شخصاً يتمتع بها؛ فمن أهم الصفات: النظرة الإيجابية إلى الحياة والمواقف المختلفة حتى السلبية منها؛ ما يعطي الكثير من الأمل والحيوية، إضفاء الكثير من المرح والفرح والسعادة، مصدر للأفكار الخلاقة والحلول لمختلف المشكلات.
أما عن السلبيات: فصاحب هذه الشخصية قد يكون عاطفياً ومتسرعاً، كما أنه قد يعرض نفسه في كثير من الأحيان للصدمة في حال كان مندفعاً جداً وواجه موقفاً ما شكَّل وقعاً كبيراً على نفسه.
الشخصية المتفائلة هي الشخصية التي يجب أن يعمل الجميع على امتلاكها ودمجها مع شخصيته، يصلح صاحبها ويبرع في كل المهن والأعمال، وعلى وجه الخصوص الأعمال الإبداعية.


لإبداء آرائكم والأفكار التي تودون تناولها في قسم «شباب وبنات» راسلونا على الإيميل الخاص بالقسم
[email protected] net
وسنقوم بالإجابة أو العمل على الموضوعات فى أقرب وقت من الإرسال.

X