أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رجل يحول منزله إلى ملاهي أطفال

الـ250 ألف كرة
الجميع يغوص فى الكور
«جويل كوندر» مع زوجته وبناته
«سارة» زوجة «جويل كوندر»
«جويل كوندر» مع زوجته وبناته
ابنة «جويل»
«جويل كوندر» يغوص فى الكور

فاجأ رجل زوجته وأطفاله بتحويل منزلهم إلى ملاهي أطفال، بعد أن قام بتحويل منزله للعبة عملاقة مليئة بالكور للترفيه عن أنفسهم أثناء الإغلاق. وبحسب موقع «ميرور» قرر «جويل كوندر» البالغ من العمر 34 عاماً إلقاء 250 ألف كرة بلاستيكية في منزله، بينما كانت زوجته «سارة» البالغة من العمر 33 عاماً في العمل، حيث وصلت شاحنة عملاقة مليئة بالكرات إلى مكان الإقامة، وقام «كوندر» بملء منطقة الطابق السفلي من منزله في سوربيتون، ساري ما يكفي من الكرات لجعل الحفرة بعمق حوالي متر. وقد استغرق الأمر ساعتين لملء المنزل بالـ250 ألف كرة، بما في ذلك المطبخ والصالة بعمق ثلاثة أقدام تقريباً. وقد قام بتصوير ردة فعل زوجته - التي لم تدرك حجم الفوضى التي تحدث في منزلها - وأبناؤه الأربعة عند فتحهم الباب ورؤيتهم المفاجأة.


لحسن حظ شخصية الأب المرحة، تبدو «سارة» سعيدة عندما فتحت باب منزلها لتكتشف الفوضى السارة في منزلها.


فقد ملأ مظهر الفرح الخالص والمفاجأة وجوه أطفاله عندما عادوا ليجدوا منزلهم يتحول إلى منطقة لعب.


فى مقطع الفيديو يمكن رؤية الجميع يغوصون على الأرائك ويتزلجون الدرج إلى الحفرة الملونة أدناهم.


قال «جويل»: «تخيل أن تعود إلى منزلك فتجد حفرة عملاقة. لم تعرف زوجتي وأطفالي، حيث كنت أعمل على الفكرة مع صديقي وكنت أحب ذلك، لا يمكن أن يكون الأمر مجرد بضع كرات حول كاحليك، عليك أن تقفز وتضيع فيه».


قام «جويل» باتخاذ ذلك القرار لإحضار المرح إلى المنزل جزئياً، لأنه وأسرته في خطر كبير من فيروس كورونا. ولضمان عدم احتواء أي من هذه الكرات لفيروس كورونا، اشترى «جويل» الكرات جديدة وقام بتنظيفها وتخزينها لمدة أسبوعين على الأقل.
قضت الأسرة بأكملها ساعات تنزلق على الدرج في حقائب إلى الكرات.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X