سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال: الأسباب والأعراض والعلاج

إرتفاع ضغط الدم
علامات إرتفاع ضغط الدم للمراهقين
أسباب أرتفاع ضغط الدم للأطفال
علاج أرتفاع ضغط الدم
أطعمة أحذر تناولها

جدول المحتوى
1.ما هو ارتفاع ضغط الدم؟
2.ما الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟
3.ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟
4.كيف يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟
5.علاج ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال.
6.ما هي مضاعفات ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟
7.كيف نمنع ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال؟

نادراً ما يرتبط ارتفاع ضغط الدم بالأطفال، ولكنها حالة تحدث بين الرضع والأطفال الصغار. قد تختلف أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الرضع عن أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى البالغين. إذن ما الذي يجعل الرضيع يعاني من ارتفاع ضغط الدم؟ هل الحالة قابلة للشفاء؟ التقاء موقع سيدتي نت بالدكتورة هناء جميل استشاري باطنة؛ لتعرفنا جميع المعلومات التي نحتاجها حول ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال.

1. ما هو ارتفاع ضغط الدم؟

القوة التي يمارسها الدم على جدران الشرايين عندما يتحرك خلالها تسمى ضغط الدم. هو مقياس برقمين، أحدهما يشير إلى قوة الدم عندما يضخه القلب والآخر عندما يكون القلب في حالة راحة.
الطبيعي مقابل ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال:

  • عادة ما يُشار إلى ضغط الدم (BP) برقمين مكتوبين على شكل كسر، على سبيل المثال، 110-70. يُسمى الرقم العلوي هنا ضغط الدم الانقباضي، والذي يقيس ضغط الدم عند ضخه - تحريره من القلب. يُسمى العدد الأقل الضغط الانبساطي، الذي يقيس الضغط على جدران الشرايين عندما يكون القلب في حالة راحة.
  • عندما يكون ضغط الدم فوق المئين المطلوب، يشار إليه باسم ارتفاع ضغط الدم. لا يوجد ضغط دم قياسي عند الأطفال حيث يختلف ضغط الدم الطبيعي بشكل كبير اعتماداً على عدة عوامل مثل العمر والطول والوزن والجنس للطفل. كما أنه يختلف حسب النشاط الذي يقوم به الطفل.
  • يصنف المهنيون الطبيون ضغط دم الأطفال إلى عدة درجات تسمى النسب المئوية. يتم تحديد ضغط الدم الطبيعي أو المرتفع من خلال الفئة المئوية التي ينخفض ​​فيها ضغط دم الطفل. فيما يلي بعض النقاط البارزة حول هذا الموضوع: 
  • ينقسم الضغط الانقباضي والانبساطي إلى أربع نسب مئوية: 50، 90، 95، 99 في المائة. لكل مئوي حده المحدد لضغط الدم الانقباضي والانبساطي. سينخفض ​​ضغط دم الرضيع ضمن هذه النسبة المئوية.
  • يعتبر ضغط الدم بين النسبة المئوية 50 إلى 90 أمراً طبيعياً.
  • تعتبر النسبة المئوية من 90 إلى 95 ما قبل ارتفاع ضغط الدم، مما يعني أن الطفل لا يعاني من ارتفاع ضغط الدم حتى الآن ولكن يمكن أن يصاب به.
  • يعتبر ضغط الدم فوق المئين 95 مرتفعاً.
  • يساعد تحديد سبب ارتفاع ضغط الدم في توفير العلاج المناسب.

2.ما الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟

فيما يلي الأسباب الأكثر شيوعاً لارتفاع ضغط الدم بين الرضع.

  • مشاكل القلب: يمكن أن تتسبب مشاكل القلب، وخاصة مشاكل القلب الخلقية، في ارتفاع ضغط الدم عند الرضع. بعض مشاكل القلب الخلقية التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم هي ضيق الأبهر (الشريان الكبير يسمى الأبهر)، والقناة الشريانية السالكة (عندما لا يغلق الشريان بين الأبهر والشريان الرئوي قبل الولادة). يمكن أن تؤدي بعض الأنواع الأخرى من مشاكل القلب لدى الأطفال أيضاً إلى ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال.
  • أمراض الرئة: الرئتان هما المركز الذي يفقد فيه الدم ثاني أكسيد الكربون ويكتسب الأكسجين. يمكن أن تؤدي أي مشكلة في الرئتين أيضاً إلى ارتفاع ضغط الدم. خلل التنسج القصبي الرئوي هو أحد هذه الحالات التي تحدث عند الأطفال الذين يتم تزويدهم بالأكسجين مباشرة بعد الولادة؛ لأنهم مرضى جداً أو ولدوا قبل الأوان.
  • أمراض الكلى أو المضاعفات: يمكن أن يسبب تضييق الأوعية الدموية داخل الكلية أو تجلط الدم في الشريان (تضيق الشريان الكلوي - تجلط الدم) داخل الكلى ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال. يمكن أن يعاني الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الكلى أو العدوى الكلوية من ارتفاع ضغط الدم. تعتبر الحالات مثل المتلازمة الكلوية والفشل الكلوي الحاد والمزمن من الأسباب الشائعة لارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية والتعرض للمخدرات: التعرض لبعض الأدوية والعقاقير المخدرة قبل أو بعد الولادة يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم لدى الطفل.
  • تطور الأورام: يمكن أن يكون الطفل الذي يصاب بالأورام، وخاصة الكلى أو الدماغ أو الغدد الكظرية، أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الاضطرابات والالتهابات: بعض الاضطرابات مثل مشاكل الغدة الدرقية، ورم ليفي عصبي، والتصلب الدرني تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم. قد تزيد التهابات المسالك البولية أيضاً من فرص ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال. قد يؤدي زرع الأعضاء ونخاع العظم إلى خطر زيادة ضغط الدم، كأثر جانبي للعلاج الكيميائي.
  • إذا كان طفلك يعاني من أي من هذه الحالات، فخذيه إلى الطبيب للتحقق من مستويات ضغط الدم.

3.ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟

لن يظهر على الأطفال المصابين بارتفاع ضغط الدم أي أعراض ملحوظة. لا يسبب ارتفاع ضغط الدم أي أعراض حتى عند الأطفال الأكبر سناً. يمكن للطبيب فقط اكتشافه أثناء الفحص الروتيني.

4.كيف يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟

  • تساعد هذه الخطوات والأدوات التشخيصية في تحديد ما إذا كان الطفل مصاباً بارتفاع ضغط الدم:
  • تشخيص الحالة الأساسية: سيختبر طبيب طفلك حالات مثل مشاكل القلب الخلقية أو مشاكل الكلى أو الاضطرابات الأخرى التي تزيد من ضغط الدم. يمكن للطبيب الكشف عن ارتفاع ضغط الدم أثناء تشخيص الحالات الأخرى من خلال اختبارات الدم والبول.
  • فحص ضغط الدم: يستخدم أطباء الأطفال مراقبة ضغط الدم المتنقلة (ABPM) للتشخيص الدقيق لارتفاع ضغط الدم عند الأطفال. تستخدم طريقة ABPM آلة ABPM مدمجة، وكفة تدور حول الجزء العلوي من الذراع. يتم ربط الكفة بجهاز مراقبة يقوم بجمع وتخزين بيانات ضغط الدم لأكثر من 24 ساعة. تساعد ملاحظة البيانات المجمعة الطبيب على تشخيص ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال بدقة.
  • تصوير الأوعية الدموية: يستخدم الأطباء شكلاً متخصصاً من تصوير الأوعية الدموية يسمى تصوير الأوعية الدموية بالطرح الرقمي (DSA)، حيث يتم حقن الأوعية الدموية بصبغة والمريض يخضع للأشعة السينية في الوقت نفسه. الصبغة تجعل الأوعية الدموية مرئية في الأشعة السينية. يعطي صورة دقيقة للأوعية الدموية حول القلب وأجزاء مختلفة من الجسم. يساعد في الكشف عن المشاكل في الأوعية الدموية التي ربما أدت إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • تخطيط كهربية القلب والتصوير بالرنين المغناطيسي: يقيس مخطط كهربية القلب (ECG) النشاط الكهربائي للقلب ويحول البيانات إلى رسم بياني يسمح لأطباء القلب بالتحقق من أي حالات شاذة وأيضاً ارتفاع معدل ضغط الدم. يوفر التصوير بالرنين المغناطيسي أو مسح التصوير بالرنين المغناطيسي صورة مفصلة للجسم، ويكتشف أيضاً ارتفاع ضغط الدم.
  • بينما يجري الأطباء اختبارات على الطفل فور الولادة، من المرجح أن يتم اكتشاف ارتفاع ضغط الدم قبل مغادرة المستشفى مع طفلك حديث الولادة.

5.علاج ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال

  • يعتمد العلاج على سبب ارتفاع ضغط الدم. تشمل خيارات علاج ارتفاع ضغط الدم بين الرضع ما يلي:
  • علاج سبب المشكلة: يهدف الأطباء إلى علاج المشكلة التي أدت إلى ارتفاع ضغط الدم في المقام الأول. عادة ما يكون معالجة السبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم هو كل ما يلزم للتعامل مع ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم: نادراً ما يحتاج الرضع والأطفال الصغار إلى أدوية ارتفاع ضغط الدم. ومع ذلك، قد يفكر الطبيب في إعطاء الأدوية حيث لا يمكن علاج مشكلة الجذر على الفور، أو يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف شديد. لاحظي أن أدوية ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال تختلف عن تلك التي تُعطَى للبالغين. لا يُعطَى الطفل أدوية ضغط الدم المرتفعة المخصصة للبالغين.
  • التعديلات الغذائية: يمكن أن يؤثر النظام الغذائي على ضغط الدم في حالات الأطفال الأكبر سناً. سيقترح طبيبك نظاماً غذائياً منخفضاً في الملح والسكر لطفلك. يعد دمج المزيد من الفواكه والخضراوات أمراً حيوياً أيضاً. لا تعالج هذه التغييرات ارتفاع ضغط الدم بين عشية وضحاها، ولكنها تلعب دوراً مهماً في إدارتها وتحسينها.
  • نادراً ما يمر ارتفاع ضغط الدم عند الرضع دون أن يلاحظه أحد. ولكن يمكن أن يسبب مضاعفات إذا تركت دون علاج لفترة طويلة.

6.ما هي مضاعفات ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟

  • يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المعالج في الأطفال في النهاية إلى حدوث المشاكل التالية:
  • عدم القدرة على الازدهار والنمو الصحي.
  • سكتة قلبية.
  • تلف الكلى أو الفشل الكلوي.
  • فشل العديد من أجهزة الجسم.
  • النوبات.
  • قد نتمكن من تجنب ذلك باتباع بعض الاحتياطات.

7.كيفية منع ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟

  • إن الوقاية من ضغط الدم عند الرضع هي كل ما يتعلق بالتعامل مع الأسباب. إليك ما يفعله الآباء لمنع ظهور ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال:
  • كوني يقظة وملاحظة: في حين أن ضغط الدم لا يسبب أي أعراض ملحوظة، فقد تكون الأسباب الكامنة. توخي الحذر من أي علامات من هذا القبيل في وقت مبكر لإدارة ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال بشكل أفضل.
  • كوني منتظمة مع فحوصات الطبيب: تساعد الفحوصات المنتظمة في الكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم. إذا كنت تشكين في وجود شيء خاطئ مع الطفل، فلا تترددي في إخبار الطبيب بذلك.
  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن: أنشئي نظاماً غذائياً متوازناً للطفل أو الطفل الذي بدأ في تناول الأطعمة الصلبة. قدمي وجبات صحية مطبوخة في المنزل وتجنبي الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الملح والدهون. بدلاً من ذلك، ركزي على خطة وجبات تتضمن جميع العناصر الغذائية بالكمية الصحيحة. استشيري اختصاصي تغذية أطفال إذا كنتِ في شك للحصول على خطة وجبات مخصصة لطفلك.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X