أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

تطوير مهارات الشباب لمواكبة تغييرات سوق العمل وقطاع الأعمال

د. منى آل علي مدير أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات
نوره النومان، رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن
سعادة سلطان بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية
الدكتور عادل سجواني، أخصائي طب الأسرة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع
الأستاذ محمد الماضي، مدير إدارة البرامج والفعاليات في مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات – تطوير
الدكتورة شيرين شيا، أستاذ مساعد للعلوم الإدارية في الجامعة الأمريكية في الإمارات

تنظم أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، الذراع التعليمية لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، سلسلة من ورش العمل والندوات الافتراضية خلال شهري يونيو ويوليو، تستهدف رواد الأعمال وأصحاب الشركات الواعدين والخريجين الجدد وطلاب الجامعات من الشباب والشابات الراغبين بتطوير قدراتهم واكتساب مهارات المستقبل، تأتي الورش والندوات ضمن المبادرة التي أطلقتها الأكاديمية في أبريل الماضي تحت شعار "بادري لتبادل المعرفة" الافتراضيّة الرامية إلى تعزيز التعلم التشاركي، ودعم الجهود الوطنية الرائدة التي تبذلها دولة الإمارات للاستثمار في طاقات الشباب وتوسيع آفاقهم المعرفية وتزويدهم بالمهارات اللازمة لمواجهة التحديات المتوقعة في المستقبل وتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021.

وبدأت المبادرة برنامجها لشهر يونيو بورشة عمل عبر الإنترنت بعنوان "مهارات من غوغل" في 8 يونيو، استهدفت تعليم رواد الأعمال والخريجين الجدد والطلاب مجموعة من المهارات الرقمية بدءاً من كيفية إنشاء موقع على شبكة الإنترنت وآليات تعزيز حضورهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وصولاً إلى استراتيجيات تسويق أعمالهم، بما يسهم في إعدادهم للمنافسة في سوق العمل المستقبلية أو إطلاق مشاريع خاصة بهم.

 

"الحياة بعد كورونا: وظائف ومهارات المستقبل"

 

اسضافت المبادرة يوم17 يونيو، حلقة نقاشيةً بعنوان "الحياة بعد كورونا: وظائف ومهارات المستقبل"، قدمت خلالها نظرة عامة حول الوظائف التي يمكن أن يزدهر الطلب عليها بعد الأزمة والمهارات اللازمة للحصول عليها. واستهلت الجلسة الدكتورة منى آل علي مدير أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، وشارك فيها نخبة من قادة الصناعة في قطاعات التعليم والطب والشباب والاقتصاد الذين سيضعون معارفهم وخبراتهم الواسعة بين يدي المشاركين في هذه الجلسة من الخريجين الجدد ورواد الأعمال الواعدين وطلاب الجامعات، ومن بين الخبراء المشاركين نورة النومان، رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي وعضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، والدكتور عادل السجواني أخصائي طب الأسرة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، والدكتورة شيرين شيا، أستاذة مساعدة في كلية الإدارة بالجامعة الأمريكيّة في الإمارات، وأدار الجلسة السيد محمد الماضي، مدير البرامج في مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات (تطوير).

 

"الذكاء العاطفي وتحويل الأزمة إلى فرصة"

أقيمت يومي 24 و25 يونيو ورشة عمل افتراضيّة، حيث عرّف الخبراء المشاركين على طرق الاستفادة من الذكاء العاطفي في تعزيز القيادة الفاعلة خلال فترات الأزمات والأوبئة مثل أزمة كورونا. وتمحورت الورشة حول تدريب الخريجين الجدد والمهنيين الواعدين على كيفية التفاعل مع الآخرين وزيادة الوعي الذاتي لديهم وتعزيز ذكائهم العاطفي، إضافة إلى الآليات الفاعلة لتوظيف كفاءاتهم الاجتماعية والعاطفية في إدارة فرق العمل من خلال اكتساب ثقتهم والحصول على دعمهم، فضلاً عن كيفية التعامل مع بيئة الأعمال المتغيرة.

زاختتمت المبادرة برنامج نشاطاتها لشهر يونيو بندوة عقدت في 29 يونيو عبر الإنترنت تحت عنوان "تحويل الأزمة إلى فرصة"، وتهدف إلى تعريف الخريجين الجدد والشباب الراغبين بتطوير مسيرتهم المهنية، على طريقة تفكير رواد الأعمال الناجحين وأسلوب عملهم القائم على رؤية التحديات والفرص الكامنة واستثمار تلك التحديات لتحقيق التميز والخروج من الأزمات أكثر قوةً ونجاحاً.

 

 برنامج شهر يوليو

 

يتضمن برنامج مبادرة "بادري للمعرفة" لشهر يوليو خمس جلسات افتراضية، تبدأ بجلسة نقاشية تعقد في 8 يوليو، تحت عنوان "دور الصناعة وسلسلة التوريد في نجاح رواد الأعمال"، سيتعرف خلالها رواد الأعمال الجدد والواعدون على آليات إدارة سلسلة التوريد ودورها في ضبط النفقات وزيادة المبيعات، كما سيتعلمون كيفية تحديد موضع شركاتهم في سلسلة التوريد وتحقيق التميز في الأسواق المشبعة، وتتضمن الجلسة أيضاً مقدمة حول المغامرة في قطاعات التكنولوجيا والابتكار.

وفي يوم 15 يوليو تنظم المبادرة جلسة نقاشية افتراضية حول "صناعات المستقبل في الشارقة" يطلع خلالها رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الواعدة وطلاب كليات الأعمال على الآفاق المستقبلية في إمارة الشارقة وأبرز صناعات المستقبل فيها، وأسباب فشل العديد من الشركات، كما يتعرفون على أساليب إدارة الشركات خلال الأزمات، وكيفية الحفاظ على قدراتها التنافسية في البيئات المتغيرة.

وتعقد المبادرة يوم 21 يوليو ورشة عمل تستمر يومين تحت عنوان "محو الأمية المالية والاستدامة"، تهدف إلى تعريف المشاركين على أساسيات إدارة الشؤون المالية والاستثمار، كما تقدم لهم نصائح حول كيفية توفير المال لبدء مشروع تجاري. وتتواصل جلسات شهر يوليو بندوتين افتراضيتين الأول تحمل عنوان "تطبيقات الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال" وفيما تأتي الثانية تحت عنوان "فهم تقنية التعاملات الرقمية (البلوك تشين) وتأثيرها"، وتعقدا يومي 27 و28 يوليو على التوالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X