اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق الوقاية من هشاشة العظام بفعالية

طرق الوقاية من هشاشة العظام بفعالية

هشاشة العظام من الأمراض الصامتة التي تتسبب بوهن العظام وزيادة فرص تعرضها للكسور. وتعد النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال، حيث بينت بعض الإحصائيات أنَّ هذا المرض يصيب نصف النساء وثلث الرجال، ممن تجاوزت أعمارهم الـ 70 عاماً.علماً أنه قد يأتي في بعض الأحيان للفئات الأصغر سناً.
تعرّفي إلى طرق الوقاية من هشاشة العظام في السطور الآتية:



لعل العظام الأكثر عرضة للكسر لدى المرضى المصابين بالهشاشة هي عظام الورك والفخذ، والساعد والعمود الفقري، ويعتمد تشخيص الإصابة بها على قياس الكثافة العظمية، والتصوير الإشعاعي.
ويعتبر أهم سبب لهشاشة العظام هو نقص الكالسيوم في الجسم، حيث يعمد هذا الأخير على امتصاص الكالسيوم المخزن في العظام للمحافظة على وظائف أعضاء الجسم الأخرى، هذا إلى جانب أسباب أخرى كنقص هرمون الإستروجين عند النساء، وهرمون الأندروجين عند الرجال.



عوامل الإصابة بهشاشة العظام

فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى هشاشة العظام
فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى هشاشة العظام


هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، وهي:
1- التقدم في السن.
2- ضعف بنية الجسم.
3- استئصال الرحم.
4- نقص الكالسيوم وفيتامين دي.
5- فرط نشاط الغدة الدرقية.
6- التهاب المفاصل.
7- قلة النشاط البدني.

تابعي المزيد: فوائد الفيتامين دي D وخصوصاً في حالة فيروس كورونا



علامات وأعراض الإصابة بهشاشة العظام

 


ومن علامات وأعراض الإصابة بهشاشة العظام، وخصوصاً في المراحل المتقدمة، هي:

1- ألم الظهر الناتج عن الكسور أو انهيار الفقرات.
2- اتخاذ وضعية الانحناء للجسم.
3- تناقص طول الجسم بمرور الوقت.
4- سهولة تكسر العظام.



طرق الوقاية من هشاشة العظام

توقفي عن التدخين لتحمي عظامك
توقفي عن التدخين لتحمي عظامك


وللوقاية والتخفيف من أعراض هشاشة العظام يجب الالتزام بما يلي:


1- الإقلاع عن التدخين.
2- الاعتماد على مصادر الإستروجين النباتية الموجودة بالحمص، القمح، والفواكه المجففة، وذلك بالنسبة للنساء.
3- الاعتماد على مصادر الكالسيوم وفيتامين د، الموجودة في الأجبان والألبان.
4- تجنّب العوامل المسببة للسقوط.
5- تجنّب تناول الكافيين والفوسفور المتوفرين في اللحوم الحمراء، لأنهما يقللان من امتصاص الكالسيوم.
6- ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم بهدف إبطاء عملية فقدان الكتلة العظمية، ولكن مع متابعة طبية.

تابعي المزيد: اكتشفي نقص الفيتامين بي 12 لديك من خلال هاتفك الجوال !