اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التعليم الافتراضي للأطفال على قيادة السيارة

14 صور

في كل عام، يقوم الآلاف من الشباب بخطواتهم الأولى في عالم القيادة، ويستثمرون المئات في الدروس من مدربهم. كل ذلك ليشعروا بالحرية، وهو الإحساس الأول لديهم والذي يفوق فكرة قضاء الحاجات خارج البيت، لذلك من السهل معرفة سبب حرص العديد من الشباب على القيادة عندما يبلغون 17 عامًا.

تشير الأرقام إلى أن 1 من كل 5 سائقين شباب يفشلون في اجتياز اختبارهم في المحاولة الأولى وهذا كثير، فكيف يمكن للسائقين الشباب تحسين فرص نجاحهم عندما يتعلق الأمر باختبار القيادة؟
فالقدرة على القيادة ليست موهبة طبيعية، إنها مسألة ممارسة.



أطفالنا هم معالم المستقبل، الذي أصبح في متناول أيديهم، من خلال أحدث التكنولوجيات، ومنها المواقع الافتراضية لتعليم قيادة السيارات، فإذا كنت حريصًا على حصول أبنائك على رخصة القيادة مستقبلًا، فلا بد أن تساعدهم عندما تبلغ أعمارهم الـ14 سنة. من دخول أحد المواقع الافتراضية ومتابعة، ما ينصح به الإنفلونسر وخبير السيارات المهندس الإماراتي علي الحمودي.

علمهم

تجاوز الخوف وفكر في تعليم ابنتك أو ابنك قيادة السيارة، واسمح لهم بالتدرب على سيارتك، وفكر كم سيوفر عليك هذا النقود عندما تدفع رسوم الدرس، ولكن قبل أن تدع أطفالك يأخذون عجلة القيادة، كن أنت المشرف، أو تأكدأن من سيعلمهم (سواء كان صديقًا أو شقيقًا أو فردًا آخر من العائلة) يتجاوز عمره الـ21 عامًا، وحاصلٌ على شهادة القيادة منذ لا يقل عن 3 سنوات،لأنه المسؤول في حالة وقوع حادث على الطريق. ولا تنسَ تأمين السيارة إذا كانت ملكًا لك،وتضمين المشرف كسائق إضافي.

كن هادئًا

إذا كنت أنت المدرب، فحافظ على هدوئك، رغم صعوبة الأمر مع فرد من العائلة.
حتى أكثر الأشخاص هدوءًا يمكن أن يغضبوا خلف عجلة القيادة، ورغم أنك قد تشعر بالضغط، لكن فكر في أيامك وكيف كنت كسائق جديد. وكيف قمت بتصحيح أخطائك عند تعلم القيادة لأول مرة. وحتى لو فعل ابنك شيئًا سخيفًا، امسك نفسك فالمشاجرات تشتت الانتباه، ويمكن أن تؤدي بسهولة إلى وقوع حوادث.

خطط مسارك

بصفتك المشرف، فإن وظيفتك هي تخطيط مسار يسهل إدارته ويناسب قدرة المتعلم. اعتمادًا على مدى براعته في القيادة، اختر الطرق التي ستختبر فيها مهاراتهم، وابدأ باختيار الطرق الهادئة حيث يمكنهم ممارسة الأساسيات. وعندما يقتربون من اختبارهم، خذهم في طريق أكثر ازدحامًا للتأكد من أنهم اعتادوا على القيادة في مواقف مختلفة. لكن حاول اختيار الطرق غير المزدحمة، والتي تضطر المتدرب للتوقف لوقت طويل.

قدم تعليمات واضحة

لا تضع ابنك في صف واحد معك، فأنت خبير فيما هو يحتاج إلى المشورة والتشجيع المستمر. حيث إن تشغيل السيارة، ومراقبة الطريق، ومعرفة وقت الاستدارة هي من التعليمات التي لا بد أن تقدمها بوضوح. على سبيل المثال، بدلًا من أن تأمره "بطء"، قل "فرامل"؛ لأن هذا أمر مباشر أكثر. تأكد من منحه متسعًا من الوقت للرد على تعليماتك وإلا فسيشعر بالارتباك.

التزم بتقنيات تعلم المدرس

من أفضل النصائح التي يقدمها الآباء لمساعدة أطفالهم في القيادة الالتزام بالأساليب التعليمية لمدرسهم. حتى إذا كنت لا توافق أو تفضل طريقتك في القيام بالأشياء، فإن النصيحة المتضاربة يمكن أن تسبب ضررًا أكثر من النفع، وإذا كانت نصيحة المدرب مضرة، فمن الأفضل أن تجد نصيحة جديدة قبل هذا الاختبار المهم.

دعهم يتدربون في ظروف مختلفة

القيادة في الظلام أو في المطر أو في حركة المرور بين أعمال الطرق السيئة ستمنحهم الخبرة التي يمكنهم استخدامها قبل الاختبار وبعده. جرّب السفر مع العائلة والأصدقاء، وهناك قُدْ بإعطائهم درسًا، فهذا سيساعدهم على الاسترخاء والتعود على القيادة مع تشتيت الانتباه، وهو أمر لا يعلمونه أثناء دروس القيادة المنتظمة.

علمهم الصيانة الأساسية للسيارة

عليك توضيح كيفية تغيير إطار السيارة أو تعبئة السوائل أو استبدال ممسحة الزجاج الأمامي. حتى أشياء مثل ملء السيارة بالبنزين،مع أنها يمكن أن تكون شاقة بالنسبة لسائق جديد، لكن تعلم ذلك في وقت مبكر يكون أفضل.
ولا تنس تعليمهم على المرايا، ومراقبتها باستمرار، حتى يتمكن السائق الصغير من مراقبة ما يجري حول السيارة.