سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

تعليم الطفل آداب استخدام الهاتف

عندما يتلقى طفلك الهاتف ليرد على المتصلين، من دون أن يملك مهارة الرد، سيكون الأمر مزعجًا للمتصل ومحرجًا للآباء ولا يقدم أي خدمة للأطفال، الذين يكبرون من دون الأخلاق الأساسية للرد على الهاتف بشكل صحيح.
لذلك من المهم للآباء أن يعرفوا أطفالهم أن تعليم آداب الهاتف هو جزء من المهارات الحياتية.
ولتجهيز طفلك لعادات الهاتف المناسبة، يقدم لك الدكتور محمد بن جرش، كاتب وباحث إماراتي، النصائح السبعة الآتية.

1 - امتياز وليس حقًا

ضعي في ذهن طفلك أن الهاتف هو امتياز وليس حقًا، من هنا سيستوعب أن الأمر مهم. وهذا سيرسم له مستقبلًا، حدود اللباقة في الحديث.

2. ابدئي في سن مبكرة

عندما يتمكن طفلك من إمساك الهاتف، هذا يعني أن عليك تعليمه، حيث تشير الدراسات إلى أن الأطفال في سن الثالثة أصبحوا أكثر نضجًا اليوم بسبب التربية التعليمية في مرحلة ما قبل المدرسة. وكلما بدأت مع طفلك في سن مبكرة لتعليمه سيفهم حدوده. علميه أولًا الاتصال برقم 999 في حالة الطوارئ.

3. علميه التحدث بلهجة مهذبة

يجب أن يفهم الطفل من سن 7 سنوات فما فوق كيفية الرد على الهاتف باحترام مع إعطاء معلومات محدودة. أي امنعيه من إعطاء اسمه الأول أو اسم العائلة. فقط تحية ممتازة، "مرحبًا، هل لي أن أسأل من يتصل؟" فهذا يضع طفلك في نظر المتصل أنه يفهم تمامًا كيفية التعامل.
بمجرد أن يعرف الشخص بنفسه، يمكن للطفل أن يسأل، "مع من تريد التحدث؟" إذا لم يكن الشخص موجودًا، خاصةً إذا كان أحد الوالدين، فيجب أن يقول الطفل إن الشخص غير قادر على الرد على الهاتف حاليًا،ي جب أن يتعلم ألا يخبر المتصلين مطلقًا بأن أمه أو أباه ليس أحدهما أو كلاهما في المنزل.

4 - جمع المعلومات

كما يجب تعليم الأطفال كيفية حفظ سبب اتصال الشخص، وهنا تأتي مهمتك، بأن تتركي قلمًا معلّقًا في الهاتف ليدون المعلومات بشكل صحيح". لتجنب نسيان معلومة مهمة، اطلبي منه ترك جميع الرسائل بالقرب من الهاتف، حتى تتحققي منها عندما تصلين إلى المنزل.

5. طلب استخدام الهاتف

يجب أن يطلب الطفل في سن الابتدائية الإذن لاستخدام الهاتف. وهذا يعزز فكرة أن استخدام الهاتف امتياز. وهذا يساعد الآباء في تحديد مستقبل أطفالهم، والاعتماد على أنفسهم أكثر.

6. إجراء مكالمة

إذا اتصل بصديق له، وردت عليه والدة ذلك الصديق، علّمي طفلك أن يعرّف بنفسه على من يرد على الهاتف قبل أن يطلب التحدث إلى صديقه، فيصبح الأمر عنده عادة. على سبيل المثال، يمكنه أن يقول، "مرحبًا، أنا أحمد هل لي أن أتحدث إلى عمر؟".

7 - إنهاء المحادثة بأدب

علمي طفلك كيفية إنهاء محادثته بمنتهى الأدب. يمكنه أن يقول، "أمي تدعوني لتناول العشاء، لذلك يجب أن أذهب. ومن دواعي سروري أنني تحدثت معك" يعلّق الدكتور محمد: "هي أشياء بسيطة، لكنها تحدث فرقًا في بناء فكرة عن الطفل".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X