أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خمسينية تعذِّب زوجها حتى الموت لرغبته بالزواج من أخرى

تعبيرية
قوة أمنية

سطّرت محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة المصرية، واحدة من الجرائم التي أضيفت إلى سجل الجرائم الأسرية المروّعة، تلك الواقعة كشفت عن أبشع طرق الانتقام من قبل سيدة خمسينية ضد زوجها المسن، فعذبته حتى الموت داخل منزل الزوجية في مركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، بعد أن أفصح لها بأنه ينتوي الزواج بأخرى.


المتهمة «منى. ع» 55 سنة جردت زوجها من ملابسه، واعتدت عليه بالضرب بمعاونة شقيقها حتى ساءت حالته الصحية، ثم واصلت المتهمة تعذيبه بمفردها عقب انصراف شقيقها ولفظ أنفاسه الأخيرة على إثر إصابته تلك داخل مستشفى منية النصر المركزي.


وبحسب مصادر أمنية شرحت تفاصيل الواقعة لسيدتي أن الواقعة انكشفت بعد تلقي اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية إخطاراً يفيد أن مدرساً على المعاش يدعى «المرسي. أ» 73 سنة معلم خبير على المعاش، داخل قرية ميت الخولي مؤمن، يعاني إصابات متعددة وتوفي بالعناية المركزة متأثراً بإصابته وتعذيبه، وانتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن المجني عليه أصيب بنزيف داخلي بالمخ، وتجمعات دموية بفروة الرأس، وتوقف الحركة في الأطراف السفلية نتيجة لإصابته بالرأس بجسم صلب.


وأضافت المصادر أن المباحث استمعت إلى رواية شقيقة المجني عليه نعيمة التي اتهمت زوجته «منى. ع» 55 سنة زوجة المجني عليه، إدارية بمدرسة حمدي السيد الإعدادية، وشقيقها «جمال» 48 سنة تاجر قطع غيار سيارات، بضربه حتى الموت، وأكدت شقيقة المجني عليه في محضر الشرطة أن زوجته كانت دائمة الاعتداء عليه بالضرب، وهجرته في الفترة الأخيرة، وأقام كل واحد منهما في شقة منفصلة في بيته، وقرر الزواج من أخرى لمساعدته في شئون المنزل، وبعد العثور على شقيقي مصاباً وفي حالة حرجة أخبرنا قبل وفاته، بأن منْ قام بالاعتداء عليه هي زوجته وشقيقها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X