أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد أن عالج أكثر من 513 مصابًا.. إصابة الدكتور باهبري بكورونا

الدكتور نزار باهبري

أشهر مرت منذ أن اجتاح فيروس كورونا المستجد أغلب مدن العالم مسببًا إصابات ووفيات عدة، ولعل أكثر الأشخاص الذين كانوا عرضة للإصابة به وواجهوا خطره ببسالة وشجاعة هم الطاقم الطبي، حيث طوى الموت العديد من الأطباء والممرضين الذين ضحوا براحتهم وصحتهم أثناء تأديتهم لواجبهم الإنساني، وفي المملكة طال وباء كورونا بعض طواقمها الطبية، كان آخرهم إصابة استشاري مكافحة العدوى الدكتور نزار باهبري به، حيث يرقد حاليًّا في أحد مستشفيات جدة بعد إصابته بالفايروس.

 

 يذكر أنّ باهبري واجه جائحة (كوفيد-19) منذ انطلاقها قبل 5 أشهر بالتوعية الطبية، كما سجل حضورًا قويًّا خطوة بخطوة لإبداء نصائحه على مختلف الوسائل الإعلامية، إضافة إلى إشرافه على علاج المصابين بالفيروس المستجد.

 

يشار إلى أنّ الدكتور باهبري ورغم تأكيده لصحيفة عكاظ أنه بصحة جيدة، إلا أنّ درجة حرارة جسمه لم تنخفض منذ 5 أيام، ما اضطره إلى التنويم ومتابعة العلاج داخل المستشفى، مشيرًا إلى أنه عالج أكثر من 513 مصابًا بكورونا دون أن يلتقط الفيروس، غير أنّ عدواه انتقلت إليه في النهاية.

 

وكان العديد من مغردي تويتر قد تفاعلوا مع خبر إصابة الدكتور باهبري بكورونا، وتمنوا له الشفاء العاجل، مشيدين بدوره في التصدي للفيروس، وما بذله من جهد في التوعية الطبية من هذا الوباء.  

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X