أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الكهرباء السعودية تصدر توضيحًا حول قياس العدادت في وضع الاستعداد

توضيح بشأن قياس العدادات للاستهلاك بعد المقطع الصوتي
لافرق في المحاسبة بين العدادين الرقمي والميكانيكي

كشفت الشركة السعودية للكهرباء، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حقيقة المقطع الصوتي المتداول على منصات التواصل الاجتماعي بشأن كمية استهلاك الأجهزة الكهربائية وهي في وضع الاستعداد.


وأكدت الشركة السعودية للكهرباء، في تغريدة على موفع "تويتر"، أن العدادات الكهربائية بنوعيها (الميكانيكي والرقمي) هي لقياس كمية الاستهلاك من المصدر الخارجي الرئيسي وكلاهما يحسبان بنفس الكمية.


وأضافت الشركة السعودية للكهرباء، أن الأجهزة في وضع الاستعداد “Stand by” قد تستهلك كميات قليلة جدا من الطاقة (تحكمها مواصفات وخصائص الجهاز)، ولكنها غير مؤثره في معدلات وفواتير الاستهلاك.


وكانت الشركة السعودية للكهرباء، قد دعت في وقت سابق مشتركيها إلى التركيز على كمية الاستهلاك عند قراءة بيانات فاتورة الخدمة الكهربائية، ومقارنتها بفترة الاستهلاك المدونة في الفاتورة، وذلك كي لا يحدث لبس لدى بعض المشتركين الذين قد يظنون أن الفاتورة قد صدرت لهم في فترة غيابهم عن المنزل على سبيل المثال.


وأكدت، التزامها بمعايير الشفافية والمصداقية التي تنتهجها في كل مراحل الفوترة، ليتمكن المشترك من التعرف على بيانات فاتورته الفنية والمالية بموثوقية عالية.


ولفتت الشركة السعودية للكهرباء، إلى أهمية التركيز على ما وصفته بـ "الرقم الأهم"، في فاتورة الكهرباء الجديدة، الذي يمثل كمية الاستهلاك كونه يحدد قيمة الفاتورة عن فترة القراءة التي تمت للعداد الخاص بكل مشترك.


وأوضحت، أنها راعت في تصميم فاتورة الخدمة الكهربائية إبراز البيانات والأرقام التي تهم المشترك، خاصة ما يتعلق بكمية الاستهلاك التي تُمثل الفارق بين القراءة الحالية والقراءة السابقة لعداد المشترك خلال دورة قراءة الفاتورة، التي يترتب عليها القيمة المطلوب سدادها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X