أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

النيابة العامة السعودية: هذه الحوادث المرورية تعدُّ جريمة كبرى

كشفت النيابة العامة السعودية عن أن هناك حوادث سيرٍ، تُعدُّ بمنزلة الجريمة الكبرى في حال وقعت، حيث يتم التعامل مع مرتكبها على هذا الأساس.


وقالت النيابة: "الحوادث التي تقع أثناء قيادة المركبة تحت تأثير المسكر، أو المخدر، أو المؤثر العقلي، أو التفحيط، أو القيادة باتجاه معاكس، أو تجاوز إشارة المرور الحمراء، تُعدُّ من الجرائم الكبرى إذا نتجت عنها وفاةٌ، أو زوال عضوٍ، أو تعطيل منفعةٍ، أو جزء منها، أو إصابة تزيد مدة الشفاء منها عن 15 يوماً".


وأكدت أنه "وفقاً للمادة 62 من نظام المرور، فإن الحوادث المرورية المنطوية على عقوبات جزائية، كل مَن ارتكب حادثاً مرورياً متعدياً، أو مفرطاً، ونتجت عنه وفاةٌ، أو زوال عضوٍ، أو تعطيل منفعته أو جزء منها، يعاقب بالسجن مدةً لا تزيد عن أربع سنوات، وبغرامة مالية لا تزيد عن 200 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين".


كما أوضحت، أن "مَن ارتكب حادثاً مرورياً متعدياً، أو مفرطاً، ونتجت عنه إصابة تزيد مدة الشفاء منها عن 15 يوماً، يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن سنتين، وبغرامة مالية لا تزيد عن 100 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، دون إخلال بما يتقرَّر للحق الخاص".


وأشارت النيابة العامة إلى أنه "ما عدا ما نصَّت عليه الفقرتان السابقتان من هذه المادة، يُحال كل مَن ارتكب حادثاً مرورياً متعدياً، أو مفرطاً إلى المحكمة المختصة وفقاً للإجراءات النظامية للنظر في تقرير العقوبة المناسبة في حقه، دون إخلال بما يتقرَّر للحق الخاص، وتحدد اللائحة حالات التعدي والتفريط التي تندرج ضمن هذه الفقرة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X