سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

نصائح للأم أثناء الدراسة

العودة للمدارس
إعطي ابنتك خلفية عن المدرسة
هيئي طفلتك نفسيا وبدنيا
التحدث الإيجابي مع الطفل
جهزي طفلك للعودة للمدرسة

 

نصائح وتوجيهات لكل أم قبل بدء العام الدراسي. من الأمور الهامة التي يجب أن تبحث عنها كل أم وتحاول الالتزام بها وتطبيقها على نفسها أولاً وعلى أطفالها من بعدها؛ لتصبح القواعد نظاماً وروتيناً يومياً لا يُستغنى عنه، والهدف النجاح والتوفيق للطفل في عامه الدراسي الجديد. معنا الدكتورة ابتهاج طلبة الأستاذة بكلية رياض الأطفال والطفولة المبكرة لوضع النصائح والإرشادات

توجيهات للأم قبل بدأ الدراسة
 

أهم نصيحة للأم

جهزي طفلك نفسيا  للعودة
  • لا تستقبلي العام الدراسي بالتأفف وقول العبارات السلبية أمام أطفالك «رجعنا للمدارس والمشاكل» أو ما شابه، عليك بالاهتمام بطفلك، ولا تقارني العام الدراسي الجديد بما مضى من أعوام
  • أن تجهزي طفلك نفسيا ومعنويا للعودة للمدرسة، خاصة إذا كانت هذه هي المرة الأولى لدخوله المدرسة، تحدثي مع طفلك عن أهمية المدرسة ولماذا عليه الذهاب إليها، وعن متعة لقاء زملاء جدد، وارتداء ملابس وحقيبة جميلة، وأنه سيتعلم الجديد
  • الممتع بأسلوب بسيط.
  • ابدئي بتعويد طفلك على النوم مبكراً قبل أسبوعين على الأقل من بدء المدرسة، ليصبح روتيناً يومياً جديداً مملوءاً بالنشاط والحيوية من دون تذمر أو بكاء من جانب الطفل. نصائح للأم تتوافق وعمر الطفل
  • انتقال طفلك من مدرسة إلى مدرسة أخرى ليس بالأمر السهل عليه، ولتخفيف وقع الانتقال على ابنك يفضل زيارة المدرسة الجديدة بصحبة طفلك قبل أيام من الدراسة، ليتعرف عليها أكثر

إصطحبي طفلك إلى السوق

اصطحبي طفلك إلى السوق
  1.  أثناء شراء مستلزمات الدراسة، وشاركيه في الاختيار؛ لتشجيعه على حب المدرسة وزيادة حماسه للذهاب إليها
  2. ساعدي طفلك على تنظيم وقته ووضع خطة دراسية للمذاكرة وتوزيع ساعات يومه بين الدراسة واللعب، فبهذه الطريقة سيدخل طفلك عامه الجديد بكل ثقة وسهولة.
  3. جهزي لطفلك زاوية هادئة خاصة للدراسة بعيدة عن أماكن اللهو واللعب، ودعيه يشارك في اختيار ألوانها وترتيبها؛ فهذا يدفع طفلك ويحفزه أكثر على الدراسة
  4. ويمكنكِ أيضاً تثبيت رف على الحائط لِيصفّ عليه طفلك الكتب بشكل مرتب ومنسق، وامدحيه أو كافئيه على كل خطوة إيجابية يقوم بها ولكن لا تبالغي.
  5.  احرصي على إعطاء خلفية أوسع عن شكل المدرسة لدى طفلك، واشرحي له أماكن اللعب والصف ومدخل المدرسة ومخرجها وغيرها؛ لكي لا يشعر بأنه تائه في أول يوم
  6. تواصلي مع معلمي أطفالك وتحدثي إليهم أمام أطفالك؛ فهذا يترك أثراً إيجابياً في نفس الطفل، ويخفف حدة التوتر الواقعة عليه خاصة في الفترة الأولى من المدرسة.

 اختاري حقائب الظهر المريحة

وزن خفيف للحقيبة يتناسب وعمر الطفل
  •  لكي لا ينفر طفلك منها من البداية، وتجنبي وضع حاجيات ثقيلة للاحتفاظ بوزن خفيف يتناسب مع عمر وحجم طفلك؛ منعاً للمشاكل الصحية على المدى البعيد
  • ذكري طفلك دائماً بمعايير الأمن والسلامة عند دخوله «الباص» أو خروجه منه، وأن يبقى بعيداً عنه، وأن يستمع لتعليمات معلمه أو مشرفة الباص، وعدم دفع زملائه أو التسابق للدخول
  • احذري أن تهملي التواصل مع الكادر التعليمي وزيارتهم بين الحين والآخر، فهذا يعطيك تقريراً موثقاً عن مستوى طفلك الدراسي وسلوكه التربوي وتقويمه إن لزم الأمر

للأم حديثها الخاص 

اشعري طفلتك بالآمان

 

  • طفلك قبل مرحلة المدرسة يعيش في بيئة المنزل الآمنة صحياً ونفسياً، كما يتمتع بالمعاملة الخاصة والتدليل والاهتمام، ومع دخول المدرسة يفاجأ بمجتمع غريب وجديد
  • يلتقي بأشخاص لم يقابلهم من قبل، مما يشعره بفقدان الأمان، والذي مع الوقت سيؤدي إلى كراهية الطفل للذهاب إلى المدرسة، والتي قد تؤثر عليه نفسياً إذا لم يتم إعداده جيداً

نصائح لتهيئة الطفل بدنياً وصحياً ونفسياً

أولاً: التحدث الإيجابي

ناقشي طفلك فيما يقلقه
  • من المهم جداً التحدث بإيجابية عن المدرسة أمام الطفل؛ بأنها -مثلاً- مكان جميل يتعلم فيه قواعد جديدة، ومع الوقت سيستطيع أن يكون مثل والده، فيتمكن من القراءة والكتابة
  • ينصح اختصاصيو التربية وعلم النفس بضرورة تحدث إخوته الكبار أو الأصدقاء معه -أيضاً- عن المدرسة وأهميتها، فربما يتهيأ الطفل نفسياً أكثر لتقبل المدرسة
  • شاركي طفلك الحديث وليس الاستماع فقط، أي اجعليه يتخيل يومه الدراسي وكيف سيسير، وتناقشي معه حول الأسباب التي تقلقه من الذهاب إلى المدرسة.

ثانياً: تنظيم أوقات النوم قبل العودة للمدرسة 

عودي طفلك على النوم المبكر
  • خلال العطلة الصيفية يعتاد أغلب الأولاد على السهر والنوم في وقت متأخر عن فترة الدراسة، والآن يحتاج الأولاد لفترة كافية من الوقت للاعتياد على الاستيقاظ المبكر
  • من الضروري أن يساعد الآباء أولادهم في تنظيم النوم قبل بدء الدراسة؛ حتى يستطيعوا الحصول على قدر كاف من النوم خلال اليوم الأول من الدراسة، فيكون التحصيل سهلاً
  • وبمجرد أن يعتاد ولدك على موعد النوم المبكر حافظي عليه، فيمنع تماماً تخطي موعد النوم المبكر خلال عطلة نهاية الأسبوع. وبذلك يتم إنشاء روتين يومي
  • يمنع تماماً مشاهدة التلفاز، أو ألعاب الفيديو أو أي وسائل إلكترونية قبل الذهاب للنوم، كما ينصح بتجنب تناول الوجبات الدسمة قبل الذهاب للنوم
  • ينبغي تجنب تناول الكافيين تماماً بعد فترة الظهيرة، كمشروبات الصودا أو الكافيين، وينصح بمنع تناولها قبل الذهاب للنوم بنحو 6 ساعات
  • على الآباء أن يكونوا قدوة حسنة لأولادهم؛ فينبغي على الأب والأم النوم في أوقات مبكرة للحفاظ على عادات النوم الصحية، مع تخفيف الإضاءة، وتحضير فراش مريح

ثالثاً: للحقيبة المدرسية مواصفات

اختاري الحقيبة المناسبة

قد تسبب حقيبة المدرسة للطفل آلاماً في الظهر وفي العنق، ولها آثار سلبية ونفسية أيضاً، لذلك من الأهمية أن يعرف الآباء والأمهات خصائص اختيار حقائب الظهر المناسبة للطفل

  1. اختيار حقيبة مصنوعة من مواد خفيفة مثل النايلون والقماش، بدلاً من الجلد والمواد الأثقل التي تتعب الطفل
  2. وجود عدة جيوب منفصلة في الحقيبة، بحيث يتم توزيع وزن الأغراض بشكل متوازن مما يضمن وزناً أقل إرهاقاً للطفل
  3. من المهم اختيار حقيبة ظهر بأحزمة كتف مبطَّنة مع حزام مثبت للظهر، أو حقيبة ظهر بحزام خصر إضافي
  4. اختيار حقيبة ظهر أصغر بحيث تحوي جميع الكتب، والمستلزمات الأخرى، وأن يصل قاع حقيبة الظهر إلى خصر الطفل الأسفل
  5. يقال إن حقائب الظهر التي يمكن أن تسحب بعجلات مناسبة للطفل أكثر، وتبعده عن مخاطر العمود الفقري،لكنها صعبة من حيث حملها على الأدراج

رابعاً: اختيار الحذاء المدرسي

طفلك يقيس الحذاء بنفسه
  1. تأكدي من قدرة الحذاء على الانحناء من الجزء الأمامي من القدم؛ لأن القدم في الطبيعي تنحني من الأمام
  2. تأكدي دائماً من وجود مسافة بين أطول إصبع في قدم الطفل ونهاية الحذاء، فلا تجعلي الإصبع ملتصقة بالحذاء واحرصي على ترك مسافة
  3. ابحثي عن الأحذية التي تحتوي على نعل قابل للإزالة لتكون مناسبة لطفلك عند نمو قدمه قليلاً
  4. احرصي على الحصول على القياس المناسب لقدم طفلك؛ حتى لا تتسببي في إعاقة حركته
  5. على طفلك قياس الأحذية بنفسه قبل الشراء فلا تعتمدي على رقم القياس فقط؛ لأن المقاسات قد تختلف عن الحجم الطبيعي للقدم تبعاً لنوعية وخامة الحذاء

خامساً: نوعية الأغذية التي تقدمينها لطفلك

اجمعي بين النشويات والبروتينات والفواكه
  • يستفيد منها الطفل وتعطيه الطاقة والفيتامينات التي يحتاجها، وإليك بعض النصائحي
  • النشويات: تعطي طفلك الطاقة اللازمة له؛ اختاري أنواعاً صحية من النشويات لوضعها لطفلك مثل: التو ست الأسمر، الإفرنجي المصنوع من طحين الشوفان، الكعك، المكرونة
  • البروتينات: تؤمن نمو الطفل بشكل سليم، يمكن وضع أنواع من الجبن أو الألبان
  • الدهون الصحية: يحتاج دماغ الطفل إلى مصدر من الدهون الصحية. يمكن وضع حفنة من المكسرات التي يحبها طفلك، أو يمكنك إضافة القليل من زيت الزيتون إلى السندوتش
  • الخضار والفواكه: هي التي تمنح طفلك الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها، قومي بتقطيعها له بأشكال مختلفة من أجل تشجيعه على تناولها
  • زجاجة المياه: يحتاج الطفل إلى شرب المياه مراراً وتكراراً خلال يومه المدرسي. لذا لا تنسيْ وضع زجاجة المياه له

 

X