اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السياحة الافتراضية في اليونان: كيفالونيا

السياحة الافتراضية في اليونان: كيفالونيا

مع انقضاء موسم سياحي "باهت" جرّاء فيروس كورونا المستجد الجاثم على صدر العالم، يتزايد الاهتمام بالسياحة الافتراضيّة، أي الرحلات على الأريكة إلى معالم جذّابة في العالم. وفي هذا الإطار، يقترح "سيدتي. نت" التوقف في "كيفالونيا" أو "سيفالونيا" أكبر جزر اليونان الأيونية وأكثرها جمالًا.


"فيسكاردو" من قرى "كيفالونيا" الأكثر جاذبيّةً


تعدّ "فيسكاردو" من قرى "كيفالونيا" الأكثر جاذبيّةً؛ تقع على الطرف الشمالي الشرقي من الجزيرة، وهي المستوطنة الوحيدة التي تحتفظ بعمارتها التي ترجع إلى القرن الثامن عشر، العمارة التي تتخذ طراز مدينة البندقيّة قبل الزلزال. الميناء المدعم بسطح كثيف من خشب السرو، والمبني حول خليج محمي، مشهور في صفوف أصحاب اليخوت، التي تركن هناك في ليالي الصيف. تستضيف معظم المنازل حول الميناء مطاعم المأكولات البحرية الراقية والمقاهي ومنازل العطلات.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا

تابعوا المزيد: أهم مواقع التراث العالمي في أوروبا


مياه "ميرتوس" بلون الفيروز 


تنتشر صور شاطئ "ميرتوس" في الفضاء الإلكتروني، لروعة المكان على الساحل الشمالي الغربي لجزيرة "كيفالونيا". على طول كيلومترين، تخترقهما منحدرات صخريّة من الحجر الجيري، يتلألأ بحر ذو مياه بلون الفيروز، وحصوات بيض ناعمة تشبه الرمال من بعيد. لا ظلًّا طبيعيًّا من حرارة الشمس على هذا الشاطئ، حيث التيّارات القويّة تستدعي سبّاحًا ماهرًا ليخوض البحر.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


"أرغوستولي" مدينة قديمة جديدة 


تقع مدينة "أرغوستولي" في شبه جزيرة، على الساحل الجنوبي الغربي لـ"كيفالونيا"؛ تاريخها يسبق خمسينيات القرن الماضي، إلّا أن البلدة القديمة فيها دمّرت بصورة تامّة في زلزال سنة 1953، ثمّ أُعيد بناؤها على الطراز الحديث، وفق خطّة المدينة الأصليّة. نتيجة لذلك، أمست "أرغوستولي" مكانًا سياحيًّا خلّابًا، يحضن متنزّهًا على شاطئ البحر، تصطفّ إلى جانبيه أشجار النخيل، وترسو قوارب الصيد المحليّة. أثناء التواجد في المدينة، تدعو النصيحة السياحيّة إلى زيارة المتحف الأثري الصغير، الذي يعرض اكتشافات من العصور الميسينيّة والهلنستيّة والرومانيّة.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


"سامي" الميناء الرئيس في الجزيرة 


تقع "سامي" على الساحل الشرقي، على بعد حوالي 24 كيلومترًا شرقًا من "أرغوستولي"، وهي تمثّل الميناء الرئيس في الجزيرة، وتخدمها العبّارات العاديّة من "باتراس" في البرّ الرئيس اليوناني وإليها. تستلقي بلدة "سامي" القديمة إلى الجنوب من المدينة الحديثة، على منحدرات تلّ مزدوج القمة - من هناك، يمكن الاستمتاع بإطلالات رائعة على الخليج.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


شاطئ "أنتيساموس" موقعًا للتصوير


في خليج عميق على الساحل الشرقي، وعلى بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة "سامي" الساحليّة ، يعدّ "أنتيساموس" أحد الشواطئ الأكثر شهرةً في "كيفالونيا"، وموقعًا لتصوير الأعمال السينمائيّة، كفيلم "الكابتن كوريلي مندولين" للمخرج جون مادن. على غرار "ميرتوس"، يتكوّن شاطئ "أنتيساموس" من حصوات بيض، مع خلفيّة عبارة عن تلال مظلّلة بأشجار الصنوبر. هناك، تبدو المرافق محدودة، مع حضور كراسي التشمّس والمظلات للتأجير، كما أن البحر دافئ ومثالي للغطس.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


بحيرة وكهف "ميليساني"


شمال غربي "سامي"، يختبئ كهف "ميليساني". لزيارة المكان، على الزائر الهبوط، ثمّ الصعود على متن قارب تجديف صغير، مع مجذاف، في رحلة تمتدّ لربع الساعة حول البحيرة. كان سقط سقف الكهف منذ سنوات، ودخل ضوء الشمس إليه، ما أدى إلى ظهور ظلال مذهلة من الضوء الأزرق على الجدران. تحدث التأثيرات المرئيّة الأكثر جاذبيّةً وقت الظهيرة. وتشير الاكتشافات الأثريّة المتعلّقة إلى أنه ربما استخدم الكهف مكانًا قديمًا للعبادة في زمن غابر.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


متعة الاكتشاف في "درونغاراتي"


يقع كهف "درونغاراتي" جنوب غربي "سامي"، وهو ضخم، إذ يبلغ طوله 95 مترًا وعرضه 45 مترًا في أوسع نقطة فيه. للدخول إليه، يمكن للزائر السير في رحلة طويلة من نزول الدرجات. الكهف مضاء جيدًا، ومليء بالمقرنصات الرائعة والصواعد. تحتوي الغرفة الثانية من الكهف على صوتيّات طبيعيّة رائعة.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا

تابعوا المزيد: أجمل دولة في أفريقيا