أسرة ومجتمع /شباب وبنات

أنواع اضطراب فرط الحركة عند المراهقين وطرق العلاج

فرط الحركة وقلة التركيز مشكلتان شائعتان في مرحلة المراهقة، وقد يعتقد البعض أنهما غير مرتبطين، ولكن الحقيقة أنهما يعبران عن مشكلة تتعلق باضطراب يحمل اسم اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، وهو حالة صحية عقلية تتطور غالباً في مرحلة الطفولة وتمتد أيضاً للمراهقة.
حسب موقع «إنسايدر» هناك ثلاثة أنواع فرعية رئيسية مصنفة حسب الأعراض السلوكية

أنواع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه


هناك ثلاثة أنواع من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه: النوع الاندفاعي/ مفرط النشاط ADHD، والنوع عديم الانتباه ADHD، والنوع المشترك ADHD، والذي يتميز بمجموعة من أعراض النوعين الأولين.


المندفع/ مفرط النشاط ADHD


هذا هو النوع الأقل شيوعاً من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. وهو أكثر انتشاراً بين الشباب ويكون الشخص المصاب بنوع الاندفاع/ فرط النشاط قد يململ كثيراً ويتحرك باستمرار ويشعر بالضيق.
يتسبب هذا النوع من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضاً في الاندفاع، مما يدفع الأشخاص المصابين بهذا النوع إلى اتخاذ إجراء دون التفكير في الأمر. على سبيل المثال، قد ينهون جمل الآخرين أو يصرحون بإجابة سؤال قبل اكتماله.
الأعراض
صعوبة ضبط النفس.
صعوبة البقاء جالساً في مكان معين.
التململ في كثير من الأحيان.
التطفل على الآخرين.
كثرة الأنشطة والمحادثات.
نوبات الغضب.
صعوبة في انتظار دورهم.


نوع عدم الانتباه ADHD


ينتشر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بشكل عام بين الشباب أكثر من الفتيات. ومع ذلك؛ فإن النوع منعدم الانتباه من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أكثر شيوعاً عند الفتيات في مرحلة المراهقة.
يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من أعراض ناجمة عن عدم قدرتهم على التركيز بشكل صحيح، على عكس النوع السابق، فلا يظهر على الأشخاص المصابين بهذا النوع أي علامات على فرط النشاط أو الاندفاع.
الأعراض 
سهولة تشتيت الانتباه.
عدم الرغبة في القيام بالمهام التي تتطلب جهداً عقلياً مستمراً، مثل العمل المدرسي.
التركيز على الأنشطة التي لا تتطلب جهداً عقلياً متواصلاً، مثل التلفاز.
النسيان.
مشكلة في التنظيم.
في كثير من الأحيان يرتكب أخطاء ناجمة عن الإهمال.


النوع المدمج ADHD


هذا هو النوع الأكثر شيوعاً من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من مجموعة من الأعراض الموجودة في الأشخاص الذين يعانون من النوعين السابقين، مما يعني أن الشخص المصاب بهذه الحالة سيعاني من أعراض عدم الانتباه والاندفاع. وكذلك أعراض فرط النشاط.
للتعرف على هذا النوع من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يجب أن تنتبه لبعض هذه الأعراض والسلوكيات:
فترة انتباه قصيرة.
سهولة تشتيت الانتباه.
النسيان.
كثيراً ما يقاطع الآخرين.
في كثير من الأحيان يتصرف بدون تفكير.
كثير التحدث.
التململ المفرط.
علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه
غالباً ما يتم استخدام مزيج من الأدوية والعلاج السلوكي لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
الأدوية
لا يوجد علاج لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ولكن توجد أدوية لمساعدة الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب على التحكم بالأعراض والعيش بشكل مريح. وتشمل هذه الأدوية فئتين رئيسيتين من أدوية اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هي:
المنشطات: هذا هو الخيار الأكثر استخداماً لعلاج أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال والبالغين.
غير المنبهات: هي أدوية لا تعمل بنفس سرعة المنشطات ولكن يمكن أن يكون لها تأثيرات دائمة، تعمل معظم الأدوية غير المنشطة على تحسين أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مثل فرط النشاط وقلة الانتباه.

العلاج السلوكي


يمكن التخلص من سلوكيات معينة بالتدريب المناسب، ويكون الهدف من العلاج السلوكي هو تقوية السلوكيات الإيجابية والقضاء على تلك السلبية. يمكن تطبيق العلاج السلوكي من خلال التعزيز الإيجابي مثل الثناء أو الهدية لمكافأة السلوك الجيد والعواقب السلبية مثل إعطاء مهام إضافية استجابةً للسلوك غير المناسب. هذا يقلل من سوء السلوك على المدى الطويل.
من المهم معرفة أنه لكي ينجح العلاج السلوكي، يجب أن يحدث باستمرار، وقد يستغرق عدة أشهر حتى يظهر التحسن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X