فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

تأجيل موعد افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بسبب فيروس كورونا

فرض نظام صارم لحماية ضيوف المهرجان من فيروس كورونا

رغم التأكيدات المتكررة بخصوص انعقاد دورته المقبلة في موعدها التزاما بجدول المهرجانات السينمائية الدولية، أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، تعديل موعد إقامة الدورة 42، لتقام في الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر 2020، بدلا من إطلاقها في 19 نوفمبر، وذلك لضمان تقديم دورة أكثر أمانا ونجاحا، وفق الإجراءات والتدابير الصحية الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا التي أعلنتها الحكومة المصرية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

مهرجان القاهرة السينمائي
مهرجان القاهرة السينمائي سيعقد في شهر ديسمبر لأول مرة

وحسب بيان رسمي صادر عن إدارة المهرجان، تقرر تنظيم النسخة الثالثة لمنصة "أيام القاهرة لصناعة السينما" خلال الفترة من 4 إلى 7 ديسمبر، على أن تقام فعاليات "ملتقى القاهرة السينمائي" ما بين 5 و7 من الشهر نفسه.

 

وأكد محمد حفظي، رئيس المهرجان، إن فريق "القاهرة السينمائي" سعيد ومتحمس لتقديم برنامج فني متميز في الدورة 42، إلى جانب إقامة "أيام القاهرة لصناعة السينما" لتقوم بدورها في دعم الصناعة التي تواجه تحديات وصعوبات فرضها فيروس كورونا على أنحاء العالم، مؤكدا أنه على مدار الفترة الماضية لم يفقد الأمل في أن المهرجان سيقام هذا العام كاملا بصورته المعتادة، خاصة بعد نجاح عدد من المهرجانات السينمائية الكبرى مؤخرا في تنظيم دورات آمنة صحيا ومتميزة فنيا مثل (فينسيا، وتورنتو، وسان سيباستيان)، وهو ما زاد من الثقة في قدرة صناعة المهرجانات، على مواصلة رسالتها في نشر الوعي والثقافة.

محمد حفظي
محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي يكشف سبب التأجيل

وحرص رئيس المهرجان على التوجه بالشكر، للحكومة المصرية لما تبذله من جهود في سبيل عودة الحياة إلى طبيعتها، بشكل فاق نظرائها من الدول المتأثرة بفيروس كورونا، مؤكدا على التزام "القاهرة السينمائي" بكافة معايير الصحة والسلامة، للحد من انتشار الفيروس، بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة.

 

نظام صارم للوقاية من فيروس كورونا

 

وأكد المدير التنفيذي للمهرجان عمر قاسم، إن هناك نظام صارم سيتم تطبيقه من قبل فريق متخصص خلال فعاليات الدورة 42، لضمان التزام جميع الحاضرين بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات خاصة في الأماكن المغلقة كقاعات دار الأوبرا المصرية (حيث تقام معظم الفعاليات)، وقياس الحرارة، وكذلك تعقيم جميع السينمات والقاعات عقب كل عرض، والفحص الطبى الشامل بشكل يومى لجميع القائمين على المهرجان والضيوف، كما أعلن أيضا عن إقامة مراسم الافتتاح والختام في أماكن مفتوحة.

وحيد حامد
مهرجان القاهرة السينمائي أعلن تكريم وحيد حامد

وكان مهرجان القاهرة، قد بدأ خلال الفترة الماضية، الكشف عن بعض فعاليات الدورة 42، والتي يكرم فيها الكاتب المصري الكبير وحيد حامد بجائزة الهرم الذهبي التقديرية عن مجمل أعماله، ومنها مشاركة فيلمين مصريين بالمسابقة الدولية هما؛ الوثائقي "عاش يا كابتن" إخراج مي زايد، والروائي "حظر تجول" إخراج أمير رمسيس"، وأعلن أيضا عن المشروعات المشاركة في النسخة السابعة لملتقى القاهرة السينمائي، كما يلتزم المهرجان بالإعلان تباعا عن المزيد من الفعاليات والأنشطة، على أن يتم الكشف عن البرنامج الكامل للدورة 42 خلال مؤتمر صحفي يعقد مطلع شهر نوفمبر القادم.

 

إنذار رسمي يطالب بعدم إقامة مهرجان القاهرة السينمائي

 

وتلقت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي إنذارا رسميا يطالب بعدم إقامة المهرجان في موعده المقرر سلفا خلال الفترة من 19 و28 نوفمبر 2020، أو نقل فعالياته كاملة لمنصات البث المباشر عبر الانترنت خوفا من انتشار فيروس كورونا.

 

الإنذار الرسمي تقدم به المحامي ايمن محفوظ عقب تأكيد إدارة المهرجان عقد الدورة ال 42 في موعدها أيا كانت الظروف، وخاطب الإنذار وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، مطالبا إياها بإلغاء مهرجان القاهرة السنيمائي بصورته المعتادة واقامته عن طريق الإنترنت.

 

وبدأ أيمن محفوظ المحامي، إنذاره بأن إصابة المجتمع العالمي بوباء خطير مثل فيروس كورونا يضع تحديات أمامنا والمجتمع الدولي بضرورة الحفاظ على عدم انتشار تلك الجائحة وذلك بعد إعلان مهرجان القاهرة السينمائي فتح باب تسجيل الأفلام للمشاركة في الدورة 42، المقرر إقامتها خلال الفترة من 19 و28 نوفمبر 2020، واستقبال المهرجان طلبات الأفلام من جميع أنحاء العالم، بدء من 1 يونيو وحتى 31 أغسطس المقبل، عبر الموقع الرسمي لمهرجان القاهرة السينمائي.

 

وأضاف محفوظ، أنه وعلى الرغم من أننا بين أمرين كلاهما مر بين تقديم رسالة للعالم بأن مصر قادرة على التحدي وإقامة المهرجان وضرورة التأقلم مع الظروف الصعبة الراهنة وبين اتخاذ الإجراءات الاحترازية لعدم نشر الوباء فالاختيار صعب للغاية.

 

وتابع قائلا: أن إقامة مهرجان القاهرة السنيمائي مع اتخاذ إجراءات الوقاية قد يزيد من مخاطر انتشار الوباء وبتكلفة ستكون باهظة الثمن ولا تتناسب مطلقا مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر على مصر والعالم أجمع وعلى ضوء ذلك وكان لزاما إيجاد حلا وسطا يوازن بين وجهتي النظر تلك، فأني أطالب وزيرة الثقافة بأن تكون دورة مهرجان القاهر 42 عن طريق الإنترنت.

 

وأكمل محفوظ، بأنه لا داعي لإقامة مهرجان القاهرة السنيمائي هذا العام بصورته المعتادة، ولأن مصر لها دور الريادة دوما في إعطاء المثل والقدوة للعالم كله في التغلب على مشاكل استعصت على العالم، مختتماً أنه سوف يتم رفع دعوي مستعجلة ضد الثقافة لإصدار حكم قضائي بوقف أنشطة المهرجان في حالة عدم الاستجابة لإنذاره للحفاظ على حياة المصريين.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

X