بلس /أخبار

حي دبي للمستقبل وجهة جديدة تمزج بين العمل والمتعة

عودتنا مدينة دبي أن نعيش معها التطور لحظة بلحظة، وأن تبهرنا بما تنجزه على أرضها من مشاريع ترفيهية ضخمة، وتصاميم عمرانية كبيرة، لذا لم يعد بمستغرب أن نشاهد من فترة إلى أخرى عن إنجازاتها العملاقة التي وصلت بها إلى العالمية.

 

ويعد "حي دبي للمستقبل" واحدًا من هذه الإنجازات العديدة، حيث يضم مركز دبي التجاري العالمي، ومركز دبي المالي العالمي، ومنطقة أبراجِ الإمارات. ومن المتوقع أن يساهم في تحويل الإمارة إلى وجهة أعمال وبيئة استثمارية متكاملة.

 

كيف لا يكون ذلك، وهو قد نجح بالمزجِ بين العمل والمتعة في آن واحد.

 

يذكر أنه ومع افتتاحِ مركز "غيت أفينيو" التجاري زادت وسائل البيع بالتجزئة وأصبح عشاء العمل أكثر رواجًا، حيث تجذب المفاهيم المحلية مثل غايا وتريسايند كبار المؤسسات والشخصيات بأطباق لا تقاوم. وتشكل الفنون الجميلة أيضًا عاملًا للجذب.

إضافة إلى صالات العرض المتواجدة في "غيت فيلاج"، والعروض المؤقتة في الحديقة الصيفية "سمر غاردن"، ومشروع "أي سي دي بروكفييلد بلاس".

 

ولابد من ذكر متحف دبي الذي يحتضنه هذا الحي والمؤلف من سبعة طوابق من مساحة العرضِ الخالية من الأعمدة، ويعد "متحف المستقبل" المعلم الجديد الذي يترك بصمته على أفق الإمارة.

 

أما برج الشيخ راشد والذي تم افتتاحه في عام 1979 فكان في مركزِ دبي التجاري العالمي، ولا نجد هذا البرج فقط في "حي دبي للمستقبل" ولكن تظهر صورتَه أيضًا على العملة النقدية من فئة مئة درهم.

 

كما يمكن للزائر مشاهدة جميع هذه المعالم من منظور "فريم دبي" أو ما يعرف بـ "برواز دبي"؛ حيث يبرز معالم الإمارة بشكل فريد، وينقل من جهة معالم ومباني شارع الشيخ زايد التي ترمز إلى دبي الجديدة وفي المقابل ترى من البرواز معالم لمناطق ديرة التي ترمز إلى دبي القديمة.

 

فيما يقدم "فورسيزونز" أحد أفخم الفنادق في المدينة لرحلات الأعمال آفاقا جديدة.

X