اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض سرطان المعدة الحميد لا تهمليها أبداً

أعراض سرطان المعدة الحميد

يمكن أن تنمو بعض الخلايا في البطانة الداخلية للمعدة على شكل زوائد لحمية حميدة؛ وتنمو هذه الخلايا لتصبح ورماً سرطانياً، يطلق عليه سرطان المعدة، وعادة ما ينمو المرض ببطء على مدى سنوات عديدة.
ولا يعرف العلماء تحديداً ما الذي يجعل الخلايا السرطانية تبدأ في النمو داخل المعدة، لكنهم يعرفون بعض الأشياء التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالمرض كالإصابة ببكتيريا شائعة تعرف بـ" H. pylori"، والتي قد تسبب قرحة والتهاب المعدة.
تعرّفي في الآتي إلى أعراض سرطان المعدة الحميد والمتطور، بحسب الدكتور علاء عداسي، الاختصاصي في أمراض الدم والأورام بالأردن.
 


أعراض سرطان المعدة الحميد



يصاحب سرطان المعدة الحميد، في البداية، ظهور عدة أعراض، مثل:
- عسر الهضم.
- الشعور بالانتفاخ بعد تناول الطعام.
- حرقة في المعدة.
- غثيان خفيف.
- فقدان الشهية.

ومع نمو أورام المعدة، قد تظهر أعراض أكثر خطورة، مثل:
- آلام وحرقة في فم المعدة سواء قبل أو بعد تناول الطعام.
- دم في البراز.
- التقيؤ.
- فقدان الوزن بدون سبب.
- صعوبة في البلع.
- إمساك أو إسهال.
- ضعف عام بالجسم.



عوامل خطر سرطان المعدة الحميد


وهناك عدة أمور قد تزيد من مخاطر سرطان المعدة، ومنها:
- التدخين.
- زيادة الوزن أو السمنة.
- اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المدخنة أو المخللة أو المالحة.
- جراحة المعدة لعلاج القرحة.



علاج سرطان المعدة الحميد



بحسب تقرير نشره موقع "ويب ميد" الطبي؛ فإنَّ أفضل علاج لسرطان المعدة هو الجراحة، ويعتمد نوع الجراحة على حجم الورم، وتشمل ما يلي:

- المنظار: لإزالة الزوائد اللحمية التي يقل حجمها عن 2 سم.
- شق المعدة: يتمّ عمل شق جراحي في جدار المعدة لإزالة الأورام الحميدة التي يزيد حجمها على 5 سم أو العديد من الأورام الحميدة المسطحة.
- استئصال المعدة لإزالة ورم صغير مع جزء من الأنسجة السليمة.
- استئصال المعدة بالكامل أو جزء منها.