سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

أسباب زيادة الوزن المفاجئ عند الأطفال

في مرحلة من عمر الطفل وغالباً ما تكون مرحلة الطفولة المتأخرة أي سن المدرسة، فهناك ظاهرة تحدث مع بعض الأطفال وهي زيادة الوزن المفاجئة، ولذلك فالدكتورة وفاء أبو زياد، إستشارية أمراض الأطفال تشير إلى أهم اسباب زيادة الوزن المفاجيء عند الأطفال من خلال هذا الموضوع، حيث أن هناك عدة اسباب كالآتي.

أسباب زيادة الوزن المفاجيء عند الأطفال

نمط غذائي غير صحي
  • نمط التغذية الغير صحي: أصبح الأبناء في هذه الأيام يحبون تناول الاطعمة الجاهزة التي تحتوي على كمية بكيرة من الزيوت والدهون الغير صحية، والتي تتراكم في الجسم مسببة السمنة، وزيادة الوزن المفاجئة، كما أن الأطفال لا يرغبون بتناول طبق السلطة والخضار التقليدين في البيوت، وتعمل السلطة على كبح جماح الشهية، كما تقلل الخضار من الشعور بالجوع مثل أوراق الخس.
  • السهر والنوم في وقت متأخر.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الكسل والخمول وعدم ممارسة الرياضة.
  • العوامل الوراثية أي وجود التاريخ الوراثي للسمنة في العائلة.
  • تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز، أو اللعب بالألعاب الالكترونية على الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية" الأي باد"، مما يجعل الطفل لا يشعر بكمية الطعام التي تناولها، ولا يشعر بالشبع، فهو ينهمك باللعب وينسى نفسه مما يؤدي لزيادة وزنه.

نصائح لتجنب زيادة الوزن المفاجئة عند الأطفال

يجب تعدبل نظامه الغذائي
  • يجب على الأم أن تختار نمط التغذية الصحي للأطفال بحيث يكون قليل الدهون الغير صحية، ومشبعاً بالفيتامنيات والمعادن.
  • ويجب أن تقلل من تناول الحلوى والسكريات بين الوجبات.
  • احرصي على أن ينام طفلك مبكراً، فقد اثبتت الأبحاث العلميمية الحيدثة أن نوم الطفل المبكر يحميه من السمنة، والسلوكيات العدوانية.
  • يجب أن يكون طفلك رياضياً ويمارس رياضة محببة تستهلك سعراته الحرارية، فالكسل من اسباب السمنة وتراكم الدهون بسرعة حول الخصر والأرداف، ويجب أن يخرج للهواء الطلق ويمارس المشي وركوب الدراجات والسباحة.
  • يجب الحرص على شرب الماء بكمية كبيرة، لأن الجفاف يزيد من  الشراهة ويبطيء الأيض.
  • يجب أن يتناول الطفل اللبن القليل الدسم لأنه يسرع في التخلص من الدهون.
  • البعد عن المياه الغازية بكل أنواها، وكذلك مشروبات الطاقة.

متى يجب اللجوء للطبيب؟

يمكن اللجوء إلى الطبيب
  • في حال لم يستجب الطفل للنظام الغذائي المقنن والصحي في البيت، بعد استبدال وجباته الغنية بالكربوهيدرات والدهون بوجبات صحية.
  • في حال معاناة الطفل من بعض الأعراض التي تشير لقصور الغدة الدرقية مثل تساقط الشعر والعصبية والقلق.
  • في حال التاريخ الوراثي للعائلة من حيث الإصابة بالسمنة.
  • قد يزداد وزن الطفل دون أن يكون شرهاً للطعام، وقد يكون الوحيد من إخوته الذي يصاب بزيادة الوزن مما يدعو إلى القلق.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X