سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أهم ‏أسباب الأرق خلال الحمل وطرق التخلص منه

يبدو أن أهمية النوم لا تستطيع أن تقاوم عوامل الأرق عند الحامل، ولذلك فقد تصاب الحامل بالقلق النفسي بسبب الأرق الذي تعانيه، والأرق يعني صعوبة النوم أو تقلبه وتقطعه مما يترك أثره على حالتها الصحية والنفسية، ولذلك تقدم لك الدكتورة راوية عبد الغني، إستشارية النساء والولادة شرحاً لأهم أسباب الأرق عند الحامل، وطرق علاجها كالآتي.

نمط نوم الحامل

يتغير نمط النوم بسبب الهرمونات
  • يتغير نمط النوم عند الحامل خلال فترات الحمل الثلاثة، فكل ثلاثة أشهر تعني ثلثاً من فترة الحمل.
  • في الفترة الأولى أي الثلث الاول من الحمل يكون هناك زيادة في فترات النوم بسبب تغيرات الهرمونات التي تكون من علامات الحمل.
  • فمن التغيرات التي تحدث للحامل التغيرات الهرمونية المرتبطة بشهور الحمل والتي تؤثر على طبيعة نومها وعدد ساعاته. 
  • والمعروف أن هرمون البروجسترون هو مسكن طبيعي لذلك نجد المرأة الحامل المتعبة طوال اليوم تضطر لأخذ أكثر من قيلولة خلال اليوم، وبذلك يرتبك نظام نومها الطبيعي وتقلق أثناء الليل.

أسباب الأرق عند الحامل

الخوف من الولادة يسبب الأرق
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث للحامل خلال فترات الحمل تؤدي لتقلبات في نمط النوم، وقد تنام في النهار وتستيقظ في الليل، وهكذا.
  • القلق والتوتر النفسي والاجهاد العقلي بمحرلة الولادة المقبلة.
  • كثرة التبول حيث يصيب الحامل في الشهور الأولى بسبب التغيرات الهرمونية، ويزداد مع الشهر الأخير بسبب ضغط الجنين على المثانة، فتصاب الحامل بالقلق لأنها تذهب للحمام كثيراً، وتشعر بالحاح لا يقاوم للبول.
  • حرقة المعدة، وارتجاع المريء خاصة بعد تناول الطعام المسبك والكثير الصلصة، والأطعمة الجاهزة، واللحوم المصنعة مما يؤدي لقلقها وعدم الخلود لنوم هاديء ومريح.
  • آلام الظهر التي تصيب الحامل بسبب كبر حجم الجنين وضغطه على الحوض والعمود الفقري، يؤدي ذلك لعدم قدرة الحامل على النوم المتواصل.
  • كبر حجم البطن مع تقدم شهور الحامل، وعدم شعورها بالراحة بأي وضعية للنوم.
  • الخوف من الولادة خاصة بالنسبة لمن لم تحمل من قبل.
  • سوء التغذية حيث أن نقص بعض العناصر الغذائية عند الحامل والمعادن يؤدي للأرق وتساقط الشعر وتكسر الأظافر.
  • إصابة الحامل بمشاكل الغدة الدرقية التي من أعراضها الأرق وقلة النوم.

نصائح لعلاج الأرق عند الحامل

  • هناك بعض الأسباب للأرق يمكن للحامل أن تتحكم فيها وتعالجها بنفسها.
  • يلعب العامل النفسي والتوتر والخوف من الوضع الحالي دوراً في قلة نوم الحامل واصابتها بالأرق، ويجب أن تصل لمرحلة أن الولادة ستمر بكل سهولة في حال لم يكن لديها أي أعراض أو مضاعفات.
  • التغذية الجيدة للحامل وعدم تناول الطعام الدسم قبل النوم، وحصولها على طبق سلطة صحي ومتكامل في ساعات المساء.
  • النوم على وسادة جيدة، وعدم النوم على الظهر لكي تتخلص من ارتجاع المريء، وحرقة المعدة مع تقدم شهور الحمل.
  • يجب على الحامل شرب الحليب أو اللبن الزبادي قبل النوم لأنه يهديء الأعصاب.
  • ويمكن أن تتناول الموز قبل النوم لتحصل على نوم هاديء ومريح ومتواصل.
  • تناول ملعقة من عسل النحل الطبيعي أيضاً.
  • النوم على وسدة مرتفعة بحيث يكون الجزء العلوي من الجسم أعلى ويمكن استخدام وسادة خاصة للحوامل.

والآن عزيزتي الحامل أتركي أسئلتك حول الموضوع في مربع التعليقات، وسوف يجيب عليها خبراء سيدتي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X