بلس /أخبار

شجرة في اليونان عمرها 20 مليون سنة!

اكتشف علماء في اليونان شجرة متحجرة نادرة بفروعها وجذورها التي لا تزال سليمة بعد 20 مليون سنة، حيث تم العثور على شجرة متحجرة التي يبلغ ارتفاعها 62 قدماً في أثناء أعمال الطرق بالقرب من غابة قديمة في جزيرة ليسبوس التي تحجرت بسبب ثوران بركاني منذ نحو 20 مليون سنة، وفقاً لصحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية.

 

 شجرة محفوظة لأول مرة

أشحار غريبة


الخشب المتحجر هو في الواقع أحفورة تشكلت بعد سقوطها، تم الحفاظ على الشجرة بطبقة سميكة من الرماد البركاني، تمت إزالة الشجرة من الطريق باستخدام منصة معدنية، وسيتم عرضها للجمهور في الأشهر القليلة المقبلة.
هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على شجرة محفوظة في حالة جيدة في المنطقة منذ بدء الحفريات في عام 1995.
قال نيكوس زوروس، عالم الجيومورفولوجيا بمتحف التاريخ الطبيعي في غابة ليسبوس المتحجرة، إنه «اكتشاف فريد، حتى الآن، لم يتم العثور على جذع مماثل لشجرة متحجرة بأغصان سليمة، وقد تم الحفاظ عليها في حالة جيدة حتى اليوم».
وأضاف زوروس: «إنها محفوظة في حالة ممتازة، ومن دراسة الخشب المتحجر؛ سنتمكن من تحديد نوع النبات الذي تأتي منه».

 

الانفجار البركاني أوقع الشجرة على الأرض

ثوران بركاني أدى إلى اختناق النظام البيئي


غابة ليسبوس المتحجرة التي تبلغ مساحتها 37000 فدان هي نتيجة ثوران بركاني قبل 20 مليون عام أدى إلى اختناق النظام البيئي شبه الاستوائي في ليسبوس في الحمم البركانية.
تم العثور على عدد كبير من أوراق أشجار الفاكهة في المكان نفسه، وكذلك العديد من عظام الحيوانات.
قال زوروس: «خلال عمليات التنقيب، تم الكشف عن الغابات المختلفة التي كانت موجودة بين 17 و20 مليون سنة في ليسبوس، وتمكننا إعادة بناء النظام البيئي الذي كان موجوداً خلال تلك الفترة، الشجرة في موقع نموها الأصلي، ويبدو أن قوة الانفجار البركاني أوقعتها على الأرض حيث وُجدت»، وأضاف أن اتجاه الجذع يؤكد وجود بركان ثانٍ في الجزيرة.
يتكون الخشب المتحجر عندما يتم دفن المواد النباتية بواسطة الرواسب بحيث تكون محمية من التعفن الذي تسببه الكائنات الحية الدقيقة.


شجرة متحجرة في بيرو منذ 10 ملايين سنة

اكتشاف شجرة متحجرة في بيرو ترجع ألى 10 ملايين سنة

تم استبدال المادة الأصلية للنبات في النهاية بمعادن مثل السيليكا والبايرايت والكالسيت، وفقاً لموقع «Geology.com؛ ما أدى إلى أحفورة يمكنها الاحتفاظ بتفاصيل لحاء الشجرة وحتى تفاصيل هياكلها الخلوية.
بعض الأخشاب المتحجرة «نابضة بالحياة»، ولا يبدو أنها أحافير حتى يحاول شخص ما التقاطها.
يمكن للأشجار المتحجرة أن تقدم رُؤًى نادرة للنظم البيئية منذ ملايين السنين: في أغسطس، اكتشف العلماء في بيرو شجرة متحجرة يعود تاريخها إلى نحو 10 ملايين سنة؛ ما يشير إلى كيف تغيرت البيئة في جبال الأنديز بشكل كبير بمرور الوقت.
على الرغم من العثور على الحفرية على ارتفاع يزيد على 13000 قدم فوق مستوى سطح البحر؛ فإن تشريحها يشبه إلى حد كبير تشريح الخشب الموجود في الغابات الاستوائية المنخفضة الارتفاع.

المزيد من أخبار

X