اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فيضانات في أستراليا لم تحدث منذ 100 عام

عامل من فرق إنقاذ يساعد المواطنين.
السكان ينظرون إلى نهر نيبين المتضخم أثناء هطول الأمطار الغزيرة.
سيارات الإنقاذ.
3 صور

أعلنت الحكومة الأسترالية وقوع كارثة طبيعية في مساحات شاسعة من ولاية نيو ساوث ويلز في مناطق تمتد على الساحل الأوسط والوسط الشمالي، من هانتر فالي بالقرب من سيدني إلى كوفس هاربور، حيث هطلت الأمطار الغزيرة بالولاية وأجبرت الآلاف على الإخلاء.


وبحسب موقع «CNN» غمرت الأمطار المجتمعات المحلية منذ يوم الخميس، لكن أجزاء من الساحل الشرقي دخلت في أزمة يوم السبت مع فائض سد كبير، مما زاد من تضخم الأنهار وتسبب في فيضانات مفاجئة. ومنذ ذلك الوقت استجابت خدمة الطوارئ الحكومية (SES) لـ 7000 مكالمة للمساعدة وأجرت أكثر من 750 عملية إنقاذ من الفيضانات. ولا يزال الآلاف من عمال الطوارئ والمتطوعين على الأرض لمساعدة السكان المحاصرين.


تُظهر الصور الساحات الخلفية والمنازل نصفها تحت الماء والطرق غارقة إلى مستويات عالية.


لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات حتى الآن - ولكن حذر وزير خدمات الطوارئ في نيو ساوث ويلز «ديفيد إليوت» قائلًا: «نحن نقترب أكثر فأكثر من الوفاة المحتومة. لا يمكننا إلا أن نقول لا تعرضوا أنفسكم للخطر، ولا تعرضوا الوكالات الموجودة لمساعدتكم في حالة الإنقاذ من الفيضانات للخطر»


وقالت رئيسة وزراء الولاية «جلاديس بريجيكليان» في مؤتمر صحفي: «إن بعض العائلات أُجبرت على الإخلاء فى منتصف الليل مع ارتفاع الأنهار إلى مستويات خطيرة، وقد يضطر 4000 شخص آخر - في منطقة هاوكيسبيري بشكل أساسي - إلى الإخلاء»


قالت «بريجيكليان»: «هذا شيء يشبه ما رأيناه منذ الستينيات. ففي أجزاء من الولاية التي تعرضت لضربة أشد، يعد هذا حدثًا مرة كل قرن. بينما في مناطق أخرى مثل منطقة هاوكيسبيري، إنه حدث واحد في 50 عامًا»


وحثت «بريجيكليان» السكان على اتباع الإرشادات المحلية، والابتعاد عن الطرق، والاستجابة لأوامر الإخلاء إذا لزم الأمر - حتى بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في المناطق المعرضة للفيضانات وربما تعرضوا للفيضانات من قبل. وحذرت أن هذا الفيضان مختلف حيث ما تمر به البلاد مختلف عما مر على مدار الخمسين عامًا الماضية.


وقالت إن السلطات لا تعرف حتى الآن عدد المنازل أو البنية التحتية التي فقدت، لكن الضرر كبير.


وقال «إليوت» إن إعلان الكارثة الطبيعية يمكن أن يمتد إلى الساحل إذا زاد الضرر. يسمح الإعلان للمتضررين بالحصول على مساعدة مالية، بما في ذلك تعويض الأضرار التي لحقت بالمنازل، وإعانات الثروة الحيوانية أو الزراعة المتضررة، والقروض ذات الفائدة المنخفضة أو الصفرية.


كما يحق لأولئك الذين أصيبوا بجروح خطيرة أو فقدوا منازلهم أو تضررت منازلهم الحصول على 1000 دولار أسترالي (حوالي 770 دولارًا أمريكيًا) للبالغين أو 400 دولار أسترالي (حوالي 310 دولارات أمريكية) للأطفال.


قال «أجاتا إيميلسكا» من مكتب الأرصاد الجوية إنه من المتوقع استمرار هطول أمطار غزيرة الأسبوع المقبل، مع توقع تحرك موجة مطيرة عبر الولاية من الغرب، مما يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة إلى المنحدرات الشمالية الداخلية والشمالية الغربية. يمكن أن تشهد المناطق الأكثر تضرراً هطول أمطار أكثر من أربعة أضعاف المتوسط الشهري لشهر مارس في غضون يومين فقط.


وفقًا لبيان صادر عن مكتب الأرصاد الجوية، من المتوقع أن تكون الفيضانات على نهر هاوكيسبيري، الذي يمتد شمال وغرب سيدني، بنفس السوء الذي حدث في عام 1961.


سيتم إغلاق أكثر من 130 مدرسة في نيو ساوث ويلز يوم الاثنين، وسيتطلب بعضها الصيانة والإصلاح، وفقًا لبيان صحفي صادر عن مسؤولين محليين.


سيكون يوم الأربعاء هو اليوم الأول لبعض فترات الراحة، مع توقع هطول أمطار خفيفة إلى زخات مطر بينما ستستغرق عملية التنظيف أسابيع عديدة أخرى.