اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية .. قرارات احترازية بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان

بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك، ومنعاً لتفشي فيروس"كوفيد 19" المستجد، فقد أصدرت العديد من الوزارات والهيئات الحكومية في المملكة العربية السعودية عدداً من القرارات والتوصيات المعتمدة للإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1442هـ.

وفي التفاصيل، فقد أعلنت هيئة الصحة العامة "وقاية"، تجهيز الطلبات مسبقا عبر تطبيقات التوصيل أو عبر الهاتف في المطاعم ومحلات الأكلات الشعبية، على أن يكون التسليم والانتظار للطلبات الخارجية في السيارات، ويأتي ذلك ضمن جهود "وقاية" في منع الازدحام لاستلام الطلبات الخارجية للمطاعم قبل وقت الإفطار وخاصة المطاعم الشعبية.

كما أعلنت وزارة السياحة، إيقاف خدمة البوفيهات في المطاعم والفنادق والخيام والقاعات التابعة لمرافق الإيواء خلال شهر رمضان المبارك، وذلك لمنع التجمع على موائد الإفطار والسحور.

وأبلغت الوزارة مشغّلي مرافق الإيواء السياحي، أنه تم تعليق خدمة البوفيهات في المطاعم والخيام والقاعات التابعة لمرافق الإيواء السياحي خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام، مؤكدةً في ذات الوقت على ضرورة الالتزام بالتعليمات، مشيرة، إلى أنه في حال المخالفة فسيتم تطبيق العقوبات النظامية بحق المخالفين.

كما قررت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، منع التجمعات في الملاعب غير المرخصة داخل النطاق العمراني، على أن تتولى الوزارة تكثيف الجولات الرقابية للفرق الميدانية لضبط مخالفات التجمعات بهذه الملاعب.

كما قررت الوزارة السماح بتمديد أوقات العمل للمحلات في مراكز التسوق والمولات لمدة 24 ساعة خلال شهر رمضان مع إعداد رسائل توعوية للتأكيد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية، وذلك بهدف منع الازدحام في مراكز التسوق والمولات والتخفيضات الرمضانية الموسمية بها، بالتنسيق مع وزارة الإعلام.

كما ركزت التوصيات والإجراءات الاحترازية على تعليق سفر الإفطار الرمضانية في المساجد والجوامع، وكذلك الاعتكاف.

وتأتي هذه القرارات والتوصيات انطلاقاً من حرص حكومة المملكة العربية السعودية على حماية صحة المواطنين والمقيمين والزائرين وضمان سلامتهم، ولتجنب المخاطر الوبائية التي قد تنشأ خلال شهر رمضان المبارك، من خلال التجمعات والزحام خلال فترة ما قبل الإفطار والسحور.