بلس /ثقافة وفنون

قطعة شيكولاتة لم تُمس منذ 121 عاماً

تم العثور على قطعة شيكولاتة بعد 121 عاماً من إعطائها للقوات البريطانية، وذلك لرفع الروح المعنوية لهم خلال حرب البوير، وقد وجدها المسؤولون عن ترميم الصندوق الوطني في قاعة أوكسبرج في نورفولك، في علبة خوذة كانت تخص الباروني الثامن، السير «هنري إدوارد باستون»، الذي خدم أثناء الصراع في جنوب أفريقيا.

 

حرب البوير

وبحسب موقع «ديلي ميل»، دارت حرب البوير الثانية، أو حرب جنوب أفريقيا، بين الإمبراطورية البريطانية ودولتي بوير مستقلتين، حول نفوذ الإمبراطورية في جنوب أفريقيا، وقد بدأت في عام 1899 واستمرت ثلاث سنوات.

 

قصة الشيكولاتة

كانت الشيكولاتة، التي لاتزال في علبتها الأصلية، قد أمرت الملكة فيكتوريا بإنتاجها في عام 1900؛ حيث كلفت الملكة ثلاث شركات تصنيع شيكولاتة رئيسية في البلاد، كادبوري وفراي وراونتري، بتنفيذ الطلب. وكان المقصود من هذه اللفتة، هو أن يتلقى كل جندي وضابط صندوقاً مكتوباً عليه: «جنوب أفريقيا 1900، وأتمنى لك عاماً جديداً سعيدً» بخط يد الملكة.

وبالفعل تم إنتاج أكثر من 100 ألفلفألف علبة تحتوي كل منها على نصف رطل من الشيكولاتة العادية.

 

الشركات ترفض وضع علامتها التجارية على علب الشيكولاتة

بصفتهم من دعاة السلام الذين عارضوا الحرب، رفض المصنعون الثلاثة قبول الدفع مقابل الطلب، وتبرعوا في الأصل بالشيكولاتة في علب بدون علامة تجارية، ومع ذلك، أصرت الملكة على أن القوات لا بد أن تعلم أنها تحصل على شيكولاتة بريطانية؛ فتراجعت الشركات عن ذلك ووضعت علامتها التجارية على بعض قطع الشيكولاتة، ولكن لم تضع أية شركة علامتها على العلبة نفسها.

ومن غير الواضح، أيٌّ من الشركات المصنعة الثلاث صنعت الشيكولاتة المكتشفة في أوكسبرج.

 

موقف الجنود من الشيكولاتة

كهدية من الملكة، احتفظ العديد من الجنود بعلب الشيكولاتة الخاصة بهم، وقام البعض بإرسالها إلى منازلهم لحفظها، بينما تبقت بعض العلب على قيد الحياة؛ حيث يمكن تتبع القليل منها إلى المستلم الأصلي، وعدد أقل لايزال يحتوي على الشيكولاتة بعد أكثر من 120 عاماً.

العناصر ليست معروضة حالياً، ولكن الصندوق الوطني يأمل في القيام بذلك في المستقبل.

X