اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جولة على متاحف أوسلو النرويجية

جولة على متاحف أوسلو النرويجية

تقع أوسلو في مضيق بحري يمتد فوق مدخل مضيق سكاجيراك الذي تحيط به التلال والجبال الخضراء. تشتمل الأنشطة السياحية الشهيرة في أوسلو، تلك التي يمكن القيام بها في الهواء الطلق، كالتزلج في الشتاء والإبحار عبر Oslofjord الخلابة في الصيف. وعندما يرغب الزائرون في تجربة بعض وسائل الترفيه الداخلية، يقترح خبراء السياحة عليهم في عاصمة النرويج زيارة المتاحف والمعارض الفنية عالمية المستوى.


متحف سفن الفايكنج


منذ قرون، أبحر الفايكنج في البحار الشمالية، مما أثار الخوف في قلوب سكان المنطقة، التي كان هؤلاء المحاربون الشرسون على وشك غزوها. اليوم، يمكن للزائرين مشاهدة بعض هذه السفن التي كانت سبب الرعب في عصور غابرة، حيث يعرض متحف سفن الفايكنج بعضاً من هذه السفن العظيمة التي تعود إلى القرن التاسع. وفي هذا الإطار، تتضمن المعروضات سفناً من Gokstad و Oseberg و Tune. تعتبر سفينة Oseberg هي الأفضل المحفوظة، علماً أنه عثر عليها في تل دفن في مزرعة بالقرب من Oseberg. يعرض المتحف أيضًا المنسوجات والأدوات المنزلية، بالإضافة إلى العناصر الموجودة في مقابر الفايكنج.


المتحف الوطني في أوسلو


يحتوي المتحف الوطني للفنون والعمارة والتصميم على مجموعة "مذهلة" من المعروضات التي تتفاوت بين مجسمات العمارة والرسوم الهزلية والفنون المتأثرة باليابان. والمتحف، هو في الواقع عبارة عن العديد من المتاحف تحت رعاية المتحف الوطني، وكلها يروّج لأشكال فنية مختلفة، من التقليدية إلى المعاصرة. من بين المجموعات الضخمة، بعض من أشهر لوحات إدوارد مونش Edvard Munchs، بما في ذلك إحدى نسخ "الصرخة"The Scream.

تابعوا المزيد: السياحة في سيشل متاحة للملقحين


متحف هولمين كولين للتزلج


النرويج بلد معروف باستقطاب المتزلجين عالميين المستوى، سواء على المنحدرات أو عبر البلاد. ويتمثل المكان المفضل في التعرف على نشاط التزلج المحوري في تاريخ البلاد، في بلوغ أعلى برج القفز لرؤية أوسلو من علّ. تُستخدم قفزة التزلج في المسابقات كل شتاء، ولكن سيتعين على غير المتسابقين أن يستقروا على جهاز محاكاة لتجربة القفز على الجليد الحديث.


متحف فرام


تعد النرويج موطناً لبعض المستكشفين القطبيين المشهورين، بما في ذلك Roald Amundsen وFridfjøf Nansen وOtto Sverdrup، لذلك من المناسب لدولة القطب الشمالي الاحتفاء بهم وبجهودهم. لذا، يركز متحف فرام على مساهمة النرويج في الاستكشاف القطبي، فهو يعرض سفينة فرام النرويج ية الأولى المستخدمة في الاستكشاف القطبي، والسفينة Gjøa الأولى التي أبحرت عبر الممر الشمالي الغربي. يقع المتحف في شبه جزيرة بيغدوي في أوسلو، بالقرب من المتاحف البحرية الأخرى. إشارة إلى أنه يمكن للزائرين ركوب فرام حيث يتم عرض الأضواء الشمالية كل 20 دقيقة. المتحف متعدد اللغات.

تابعوا المزيد: السياحة في زيورخ لهواة التاريخ والثقافة والترفيه