اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أضرار هز الطفل الرضيع

يؤثر الهز على دماغ الرضيع

تعتمد الأمهات على هز الرضيع لمساعدته على النوم، ويقوم الآباء بهذه المهمة بكل أمانه، ولكن الدراسات الحديثة أثبتت وجود مخاطر على الطفل بسبب الهز كوسيلة لتنويم الرضيع، ولذلك تقدم لك " سيدتي" هذا اللقاء مع الدكتور أحمد عبد اللطيف، إختصاصي طب الأطفال وحيث الولادة حيث يشير للآتي بخصوص هزالرضيع.

مخاطرهزالطفل الرضيع

يجب عدم هز الرضيع
  • أثبت دراسة حديثة لخبراء في ألمانيا أن ما يصل إلى 200 رضيع سنوياً يعانون من تلف في الدماغ جراء تعرضهم للهز على يد الآباء في الغالب.
  • وفي الغالب أن الآباء يفقدون سيطرتهم على أعصابهم ويفعل ذلك المربون الذكور أيضاً.
  • توصلت  "بيربل ميليش" وكيلة وزارة الصحة بولاية بادن فورتمبرغ جنوب ألمانيا  لذلك خلال زيارة لمستشفى شتوتغارت الجامعي.
  • وقد حذرت ميليتش من هذا الهز الذي قد تكون له آثار كارثية "لأنه يُفقد الرضيع فرصاً أساسية للنمو".
  • بدوره أشار الدكتور ماركوس بلانكنبرج إلى أن ثواني قليلة من الهز تكفي لإلحاق إصابة خطيرة على الحياة بالرضيع" وذلك لأن عضلات الرقبة لا تستطيع تحمل الرأس الكبير للرضيع أثناء الهز.
  • كما أشار الدكتور بلانكنبرج إلى أن هذا الهز يمكن أن يصيب الرضيع بنزيف في المخ ونوبات صرع وإعاقات جسيمة تستمر معه طوال حياته.

ما هي الطريقة البديلة لهز الرضيع؟

دلكي بطنه وظهره ليسترخي
  • يفضل عدم اللجوء لهز الرضيع لكي ينام.
  • وفي حال استخدام الهز يجب التأكد من ثبات الرأس، وعدم تحركه.
  • ويمكن أن تضعي الصغير في سريره مع التربيت عليه لينام بعد أن تتأكدي أنه غير جائع، وملابسه جافة فشعوره بالبلل يقلل من نظام نومه المتواصل.
  • تفقدي فراشه من الحشرات، وملابسه من الدبابيس والخيوط والشعر الملتف لكي يخلد إلى النوم، قد تلتف شعره على أصابعه وتؤلمه وتهدد صحته.
  • يجب عدم تعويد الطفل على النوم في هدوء لأن ذلك سيكون من الصعب توفيره في المستقبل، وسوف يعاني الطفل من متاعب الأرق.
  • ويمكن توفير الضوضاء الناعمة لكي ينام مثل صوت مجفف الشعر.
  • يمكن الخروج بالطفل بالسيارة ليلاً لكي يتجول حول البيت فسوف يعود للنوم حالاً.
  • تدليك بطن الطفل بزيت دافيء والمساج عكس عقارب الساعة يرخي عضلاته ويساعده على النوم.
  • عدم تعويد الطفل على النوم وهو يرضع سواء من أمه أو من قنينة الرضاعة.
  • عدم وضع اللهاية في فمه لكي ينام.