اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل هيأت صدرك للرضاعة الطبيعية؟

جدول محتوى

1-خطوات لتهيئة الثدي للولادة الطبيعية

2-الغذاء وشرب الماء والاسترخاء..قبل الرضاعة

3-أسباب تشققات حلمة الثدي

4-كيفية الرضاعة الطبيعية مع وجود الألم

5-أعراض تشققات حلمة الثدي

6-خطوات إرشادية للرضاعة من الثدي

إن الرضاعة الطبيعية هي أفضل هدية تقدمينها إلى طفلك، والتي تلعب دوراً كبيراً في دوام صحته ونموه والمحافظة على صحة الثدي أيضاً، فلا تترددي في بذل كل ما تقدرين عليه من مجهود للاستعداد لهذه المهمة واستمرارها بنجاح، وهي عملية تبدأ مع الثلث الأخير من الحمل وتستمر.. استعداداً ليوم الولادة وساعة إرضاع الطفل.. وبحثاً عن مزيد من التفاصيل التي تهم صحة الأم وإدرار لبنها بشكل جيد متواصل، ومن دون توجع وآلام وتشققات في حلمة الصدر، كان اللقاء مع الدكتور إبراهيم شكري، استشاري طب الأطفال

1-خطوات لتهيئة الثدي للرضاعة الطبيعية

داومي على ترطيب حلمات  الثدي
  • الاستعداد للرضاعة الطبيعية يجب أن يبدأ من شهور الحمل الأخيرة، وذلك بالقراءة والسؤال عن أسس وأسرار الرضاعة الطبيعية من مصادر موثوق بها
  • حيث إن التغييرات الهرمونية المصاحبة للأشهر الأخيرة، واستعداد الثدي للرضاعة الطبيعية قد يظهر الالتهابات أو القرح في الحلمات
  • على الحامل مداومة ترطيب حلمات الثدي طوال أشهر الحمل، وعدم الإفراط في استخدام الصابون أو سوائل الاستحمام
  • المشاعر السلبية من أكثر ما يؤثر على الرضاعة سلباً، سواء كان اكتئاب ما قبل أو بعد الولادة، أو الخوف من ألا يكون الحليب كافياً لتغذية طفلك
  • إذا كانت حلمتا ثدييك مقلوبتين، فإن ذلك لا يعني عدم قدرتك على إرضاع طفلك، ولكن عليكِ استشارة الطبيب
  • ابدئي في استعمال حمالات الصدر المخصصة للرضاعة، فهي مهيأة لتدعيم الثديين برفق، ودون ضغط شديد عليهما، وتجنبي المدعمة بالأسلاك المعدنية

2-الغذاء وشرب الماء والاسترخاء.. قبل الرضاعة

مع الرضاعة تحتاجين لنحو300 سعر حراري زيادة
  • بمجرد البدء في إرضاع طفلك طبيعياً.. ستحتاجين إلى نحو 300 سعر حراري زيادة عما كنت تحتاجينه في آخر شهور الحمل
  • تدليك الثديين بلطف يساعد على الاسترخاء والتخلص من كميات الحليب الزائدة، حتى لا يتحجر الثديان، وابدئي من أعلى الثدي في حركة دائرية
  • إذا لم تنجحي في التخلص من كميات الحليب الزائدة يدويّاً، يمكنك استعمال مضخة الثدي؛ حتى لا يؤدي ذلك إلى تحجر الثدي

3-أسباب تشققات حلمة الثدي

جفاف جسم المرأة طوال فترة الحمل يؤدي إلى تشققات الحلمة
  • من أهم الأسباب التي تؤدى لتشققات حلمة الثدي لدى النساء في فترة الرضاعة الطبيعية، هي الجفاف الذي يتعرض له جسم المرأة طوال فترة الحمل
  • لتجنب الإصابة بتشققات الحلمة بعد الولادة، أو في حالة الإصابة بها.. يجب الاستمرار على استخدام الدهان، طوال فترة الرضاعة الطبيعية
  • من الطبيعي أن يوجد ألم خفيف بالحلمة خلال الأيام الأولى للرضاعة، أو بمجرد دخول الصدر إلى فم الطفل، لكن عادة ما يختفي الألم بعد أسبوعين من الولادة
  • وأحياناً يكون سبب تشققات الحلمة.. هو تعلق الطفل الخاطئ بثدي الأم؛ أي إمساكه بالحلمة بطريقة خاطئة أثناء الرضاعة
  • حينما تُصاب الأم بتشقق الحلمات؛ يُصبح الأمر مؤلماً جدّاً، ولتتمكن الأم من التعامل مع هذه المشكلة وحلها؛ يجب التعرف على أسبابها

الوضع الصحيح للرضاعة

احذري فطريات الفم في الأشهر الأولى للرضيع
  1. قد يؤدي صغر المولود، مع عدم دراية الأم بالطريقة الصحيحة للرضاعة، إلى إمساك الرضيع بالحلمة بشكل خاطئ
  2. الوضع الصحيح.. أن يُدخل الطفل حلمة الثدي بأكملها مع جزء من الهالة المُحيطة بها في فمه، مما يجعلها من الداخل مواجهة للجزء الرخو من الفم
  3. في حالة الإمساك بجزء صغير من الحلمة وعدم إدخالها بشكل جيد، تُصبح مواجهة للجزء العلوي من الفم، مما يُسبب التهابها وتشققها مع تكرار العملية
  4. يحدث أحياناً أن تستعين الأم بزجاجة إلى جانب الإرضاع، مما يعني تبادل الحلمات على فم الطفل، وفي هذه الحالة قد يختلط الأمر على الرضيع
  5. غالباً ما يُعاني الرضّع من فطريات الفم، خاصَّة في الأشهر الأولى، ومن ثمَّ يُمكن أن تنتقل هذه الفطريات إلى ثدي الأم، مُسببة لها تشققاً في الحلمات والتهابها
  6. أحياناً كثيرة يكون اختيار المضخة غير الملائمة -أصغر من المطلوب- سبباً لتضرر الحلمة بشدة

4-كيفية الرضاعة الطبيعية مع وجود الألم

  • اعملي على أن تكون عمليات الإرضاع لطفلك متقاربة.. مرة كل ساعتين؛ لضمان ألا يدفعه الجوع الشديد للرضاعة بشيء من العنف
  • يمكنك الاستعانة بعملية شفط الحليب يدوياً أو بواسطة شفاطة الثدي، ما يساعدك على ضخ الحليب أولاً وتحضير الحلمة للرضاعة ثانياً
  • يمكنك الإرضاع من الثدي الأقل إيلاماً في البداية، مما يساعد على تخفيف الضرر الذي قد يلحق بالحلمة المتشققة بصورة كبيرة، والطفل عادة أكثر عدوانية في بداية الرضاعة
  • يمكنك أخذ مسكن آلام خفيف قبل الرضاعة بنصف ساعة تقريباً؛ من أجل تخفيف الألم، إلى جانب العلاج الموضعي للحلمات المتشققة
  • تقلل التهوية السليمة للحلمات من مخاطر الإصابة بتشقق الحلمات، خاصة أثناء الرضاعة
  • يساعد استخدام الكمادات الدافئة الرطبة، قبل أو بعد عملية الرضاعة، على التخفيف من ألم الحلمات المتشققة
  • وكذلك يساعد ترطيب الحلمات بقليل من حليب الأم في شفائها؛ لأن حليب الأم يحتوي على فيتامين يساعد على تسريع عملية شفاء الجلد

5-أعراض تشقق حلمات الثدي

تشققات الحلمة..تعني احمرار بالمنطقة المحيطة بالصدر والتهابها
  • يُمكن للأم رؤية تشقق الحلمة، سواء في أحد الثديين أو كليهما، بوجود احمرار بالمنطقة المُحيطة والتهابها، كما أنها تكون مؤلمة للغاية ونازفة في معظم الأحيان
  • وهنا عليكِ الإسراع بالبحث عن علاج لتشقق حلمة الثدي؛ لتجنب حدوث مُضاعفات خطيرة، مثل حدوث عدوى أو التهابات شديدة، أو شقوق أكثر عمقاً

6-خطوات إرشادية للرضاعة من الثدي

تحتاجين لثلاثة لترات من السوائل يوميا
  • اعلمي أن حليبك يحتوي على أجسام مضادة لبعض الأمراض الوبائية؛ كشلل الأطفال والنزلة المعوية
  •  أرضعي طفلك متى استطعتِ، ولو بعد ساعة على عملية الوضع، واعرفي أن الرضاعة تسبب انقباضات في جدار الرحم تساعد على عودته إلى حجمه الطبيعي.
  • دلكي حلمتك لتبرز ولا تقلقي؛ فمولودك سيساعدك على ذلك بقوة امتصاصه. ويفضل ألا تتجاوز فترة الرضاعة في كل مرة 5 دقائق من كل ثدي على حدة.
  •  تعوّدي أن تضعي مولودك على صدرك كل ثلاث ساعات، ويجوز عدم التقيد بهذا النظام خلال الأسابيع الأولى، بعدها.. من ساعتين إلى أربع ساعات
  • درّبي مولودك على القبض على الهالة الداكنة حول الحلمة، مع نزعها أثناء عضه عليها، بإدخال طرف الإصبع الأصغر في زاوية فمه
  • هجمة اللبن واحتقان الثدي يأتي في اليوم الثالث، أو الرابع بعد عملية الوضع.. مصحوبة بزيادة في حجم الصدر وتضخمه واحمرار في الجلد
  • وعلاج هذا يكون بتدريب المولود على الرضاعة منذ ساعات ولادته الأولى، وإلا عليك عصر الثدي بيدك، أو صناعياً بالشفاطة.
  •  احذري خراج الثدي الذي ينشأ من التشققات وعدم تفريغ لبن الثدي أولاً بأول، إذا حدث؛ فعليك الامتناع نهائياً عن إرضاع مولودك من الثدي المصاب
  • تحتاجين لثلاثة لترات من السوائل يومياً، ويفضل أن يمثل اللبن ثلث هذه الكمية، وابتعدي عن الأطعمة التي تؤثر على رائحة اللبن ومذاق
  • يفضل عدم تناول المسكنات أو المضادات الحيوية والملين أيضاً، حيث إن قدراً كبيراً من هذه الأدوية يُفرز في اللبن