اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لماذا لا يُفضل الولادة في الشهر الثامن؟

لماذا لا يفضل الولادة في الشهر الثامن

تحدث الولادة في الشهر الثامن من الحمل عندما تكون هناك مضاعفات مثل انخفاض المشيمة، ومع ذلك، يجب أن يواجه الطفل المولود قبل موعد الحمل العديد من المشاكل، مشاكل في التنفس والتغذية، ومشكلة في الحفاظ على درجة الحرارة، وحيث إن جميع الأعضاء غير مكتملة النمو، وغيرها، مشاكل مثل اليرقان بعد الولادة والنزيف في الدماغ وما إلى ذلك، لذلك لا يفضل الولادة في الشهر الثامن.

لماذا يقول أغلب الأشخاص إن الشهر الثامن في الحمل هو الأكثر أهمية للطفل الذي لم يولد بعد؟

تجيب عن هذا السؤال الدكتورة هند محمد سلمي استشاري النساء والتوليد؛ لتخبرنا أن الشهر الثامن ليس هو الوقت الأكثر أهمية، في ذلك الوقت، سيكون الجسم قد قام بمعظم النمو الذي سيتم في الرحم، يمكن للجنين أن يمص إبهامه، ويمسك بقدميه، ويصاب بالفواق، ويبتلع السائل الذي يحيط بالجنين من أجل تحضير رئتيه للتنفس، وكما يمكن لأي أم حامل أن تخبرنا بحركات ركل وضرب الجنين في رحمها.

الشهر الثامن يكتسب الجنين وزناً

تسمية

الشهر الثامن هو عندما يكتسب الجنين وزناً، لذلك عندما يولد يكون لديه قدرة أفضل على البقاء خارج الرحم، يفقد الأطفال الوزن في الفترة التي تلي الولادة مباشرة، وسيكون الطفل الذي يتمتع بصحة جيدة ولديه وزن مناسب عند الولادة قادراً على تحمل فقدان الوزن بشكل أفضل.

ما الوقت الأكثر أهمية في الحمل؟

 وقت الولادة

إن الوقت الأكثر أهمية بالنسبة للجنين هو قبل أن تعرف الأم أنها حامل، والأشهر الثلاثة الأولى، يحدث هذا عندما يتشكل القلب والدماغ، تليهما الأعضاء الداخلية الحيوية الأخرى، يمكن سماع دقات القلب في أقل من شهر، يمكن الشعور بالحركة بين 4-5 أشهر.

كان يقال إن الطفل الذي يولد في أقل من 28 أسبوعاً في الرحم أي الشهر الثامن من الحمل، لن يكون قادراً على العيش، لقد وصلت العلوم الطبية إلى أبعد من ذلك بحيث يمكن دعم الأطفال الصغار ونصف هذا الوزن ليعيشوا حياة كاملة مع الحد الأدنى من العيوب، بهذا الحجم والعمر، يكون الأطفال في وحدات رعاية حديثي الولادة متطورة للغاية (بمعنى: ولادة جديدة)، حيث يتم تخصيص ممرضة واحدة لما لا يزيد على طفلين، وأحياناً يتم تعيين ممرضتين لطفل واحد؛ إذا احتاج الطفل إلى نقل دم، فإن الكمية تقارب ملعقة واحدة، وليس 500 سم مكعب التي سيحصل عليها الطفل الأكبر أو البالغ، يُعطى الأطفال الذين يقل وزنهم عن ثلاثة أرطال دائماً حليب الثدي مع الإضافات الضرورية الأخرى، وإذا لم تكن الأم قادرة على ضخ حليب الثدي، يتم استخدام حليب الثدي المخزن، على عكس الدم المتراكم لا يسمح بإحضار الأطفال قبل أن يصل وزنهم إلى 500 جرام، وهذا صغير للغاية وهش للغاية عندما يكون الأطفال قادرين على حملهم، يتم تشجيع الوالدين على حملهم من الجلد إلى الجلد حتى يحصل الأطفال على نفس الإحساس بسماع دقات قلب الأم وتنفسها وهذا يساعدهم على التطور.

 

المشاكل الشائعة التي تظهر في الشهر الثامن من الحمل

 الشهر الثامن

تأتي كل ثلاثة أشهر من الحمل مجموعة التحديات الخاصة به عادة خلال الشهر الثامن، هذه بعض المشاكل التي تؤثر على صحة الأم والطفل تتمثل فيما يلي:

  • تسمم الحمل
  • مقدمات الارتعاج هي أحد مضاعفات الحمل التي تتميز بارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول، تميل النساء إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال هذا الوقت يطلق عليه ارتفاع ضغط الدم الحملي، ويمكن أن يحدث بسبب الإجهاد أو الظروف الصحية الأخرى؛ إذا اقترن ارتفاع ضغط الدم بارتفاع نسبة البروتين في البول، فيُطلق عليه تسمم الحمل، تسمم الحمل غير المكتشف أو غير المعالج يمكن أن يكون ضاراً جداً بالجنين؛ لأنه يقلل من تدفق الدم إلى الطفل، يجب معالجة هذا القلق في أقرب وقت ممكن.
  • الولادة المبكرة
  • يعد المخاض المبكر أحد عوامل الخطر في الشهر الثامن حيث يكون بعض الأطفال في وضع رأسي، ويستعدون للولادة في وقت أقرب من المدة الكاملة، يمكن أن تؤدي الحالات الصحية الأخرى مثل تسمم الحمل وتشوهات المشيمة إلى الولادة الطارئة للطفل، يتمتع الأطفال الذين يولدون في الشهر الثامن بفرصة جيدة للبقاء على قيد الحياة لكنهم يحتاجون إلى رعاية مركزة لعدة أيام.