اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يجب أن تتبعي أسس التربية الصحيحة

تحلم كل الأمهات بتربية أطفالهن على أسس تربوية سليمة وحديثة، فلا يمكن أن تستمر الأم بنفس أسلوب التربية القديمة القائم على الخوف وعقاب الطفل وغيرها من الطرق التي تؤدي لنتائج سلبية وتهدم شخصية الطفل، ولا تعطي طفلاً بشخصية قوية الثقة بنفسها، ولا تنتج شخصاً فعالاً في المجتمع، ولذلك تتساءل الامهات وكذلك الآباء حول أسس تربية الأطفال، والتي يشرحها  لسيدتي نت المشرف التربوي مؤمن عبد الجواد كالآتي.

أسس تربية الأطفال

يجب اتباع أسس التربية الحديثة
  • عدم المقارنة فلا يجوز المقارنة بين الطفل واقرانه ممن هم في مثل عمره مهما كانت الأم غاضبة من تقصير طفلها.
  • التربية اللطيفة فليس من اساليب التربية الحديثة أن تعاملي طفلك بقسوة وكأنك معلمة، بل يرى خبراء أن التربية اللطيفة تبدأ منذ أن يولد الطفل، فكما يعلمك الطفل فأنت تعلمينه.
  • التربية الايجابية: فليست التربية التي تقوم على العقاب هي الوسيلة السليمة، بل يجب التربية على أساس التشجيع والثناء والتعزيز.
  • تعزيز السلوك الجيد بالثناء أو المكافآت، وتثبيط السلوك السيء بتحمل العواقب والتجاهل مثل سحب بعض الامتيازات من الطفل، وهكذا يمكن أن يكون لهذه الطريقة فعالية في تربية الطفل، كما يجب أن تذكر الأم طفلها بما ينتظره من مكافأة وثواب في حال قام بما وكل به من أعمال، ويمكن تجاهل الخطأ لمرة واحدة وليس دائماً.
  • توجيه الطفل نحو قدراته، وتربيته على أساسها.
  • وضع الحدود والقواعد التربوية الواضحة، والبعد عن الازدواجية في التعليم والنصح.
  • منح الطفل القدرة على تجاوز عقبات المستقبل بتعويده على تقبل الفشل منذ صغره، وأن يتعلم أن الحياة تقوم على الربح والخسارة.

كيف تعرفين أن أسس تربية طفلك صحيحة؟

  • عندما تلمسين أن العملية التربوية التي تتبعيها هي العملية التي تنتج أشخاصاً جيدين وفاعلين.
  • وأن العملية التربوية التي تتبعيها هي العملية التي يستغل الآباء والأمهات كل ما يملكون من امكانيات من أجل أطفال أصحاء نفسياً وإجتماعياً.
  • وأن الأسس التربوية التي تتبعيها توفر بيئة تعليمية مناسبة للطفل، بحيث يواكب تطور الحياة من حوله، كما أنها تبتعد عن التوجيه المباشر والتعنيف والعقاب.

أخطاء تربوية يجب التنبه لها

يجب عدم التفرقة بين الأبناء
  • التربية بدلال زائد، فالتربية الحديثة إن كانت تعتمد على الحب فهي يجب ألا تعتمد على الحب والدلال الزائدين عن حدهما.
  • التربية على أساس أن الأم موجودة كل الوقت، وسوف تزيل أي معيقات للفشل من أمام الصغير.
  • التربية على أساس أن الكبير لا يخطيء، وأن الصغير يجب أن يتعلم على طول الخط.
  • التربية دون صبرعلى المتعلم؛ بحيث تكون فكرة عن الطفل بأنه سيكون سيء الخلق مثلاً وهي لا تعرف أسباب عدم تجاوبه مع أسلوبها التربوي.
  • التربية دون أخذ الاعتبار الفروق في البيئة بين طفل وغيره.
  • كما أن الأم التي لا تكون قدوة للطفل سوف تكون من الأمهات الفاشلات في التربية.