اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سلوكيات تكشف عن متلازمة بيتر بان

سلوكيات تكشف عن متلازمة بيتر بان

هل تتذكرين الحكاية الخيالية الشهيرة من nPeter Pa؟ على الرغم من أن "بيتر بان" شخصية محبوبة، إلا أنه صبي صغير مؤذ يريد أن يظل طفلاً، يقضي أيامه في مغامرات مع أصدقائه ويتجاهل نموه الذاتي وجوهر هذه القصة هو أنه لا يريد أن يكبر، واليوم هناك حالة نفسية تأخذ اسمها من وحي هذه القصة الخيالية، وهي متلازمة بيتر بان، وبحسب موقعpower of positivity  هذا الاضطراب في السلوك أو الشخصية، يؤثر على الرجال في المقام الأول. ومع ذلك، يجدها علماء النفس أحيانًا عند النساء أيضًا.

يبدو أن عدم القدرة على النضج العقلي والنمو هو اتجاه متزايد بين جيل الألفية بالتأكيد، فالنمو يعني تحمل المسؤولية من دفع الفواتير والذهاب إلى العمل يومياً، ولكن يفضل البعض لعب ألعاب الفيديو والاعتماد على لطف آبائهم للحصول على الدعم بدلاً من ذلك، وتكتسب هذه المتلازمة المزيد من الاهتمام، عندما لا يحب الشخص المصاب بهذا الاضطراب تقديم التزامات وفقًا لسنه، مما يعني أنه يريد أن يظل صغيراً وهادئًا بدلاً من تحمل المسؤوليات.

هذا لا يعني بأن كل شخص يتصرف بشكل غير ناضج يعاني من هذه المتلازمة، فهنالك عدة أسباب تجعل الشخص طفوليًا.

علامات الإصابة بمتلازمة بيتر بان

شخص غير مسؤول
شخص غير مسؤول

فيما يلي عشر علامات تدل على أن الشخص الذي تحبه أو أي شخص تعرفه قد يكون مصاباً بهذه المتلازمة:

يتجنب الصراع بأي ثمن

الشخص الذي لا يريد أن يكبر لا يحب الصراع، بل يريد أن يفترض أن العالم من حوله مثالي، كما أنه لا يريد الخوض في أي حديث سلبي، حيث يعد تجنب الصراع مؤشرًا مهمًا على عدم امتلاكهم العقلية للتعامل معه.

غير مسؤول

يعيش الأطفال حياة خالية من الهموم، على عكس البالغين والتزاماتهم اليومية، لذا يحتاج الأشخاص المصابين بهذه المتلازمة إلى وجود شخص يمسك أيديهم لإنجاز أي شيء في الحياة، وهذا يشبه بشكل ملحوظ تمسيد غرور الطفل والثناء عليه عندما يتمكن من إنجاز الأشياء.

لا يمكن الاعتماد عليه

إدارة منزل تتطلب شخصين، ولكن إذا طلبت من هذا الشخص أن يفعل شيئًا للمساعدة، فهل سيفعل ذلك؟ ربما سيتجنب ذلك وسيتصرف وكأنه لم يسمعك، أو أنه سوف ينسى "بالصدفة".

أحد أهم أجزاء العلاقة هو القدرة على الاعتماد على بعضكما البعض، وإذا كنت لا تستطيعين الاعتماد على شريكك، فسوف تصبح الأمور معقدة.

يشعر أن كل شخص آخر هو الملام

هناك مشكلة أخرى مهمة تظهر مع هذه المتلازمة، وهي أن الشخص المصاب بها لن يشعر بالخطأ أبدًا، بل سيلقي اللوم على الآخرين، فهو دائما ضحية!

لا يرى أي حاجة للتغيير

يحب الشخص من هذا النوع حياته كما هي، ويشعر أن العالم من حوله على ما يرام، فهو عالق في طبيعته غير الناضجة لدرجة أنه لا يستطيع فهم ما تقولينه، لا يرى أي حاجة لإجراء أي تعديلات لإرضاءك أو لإرضاء أي شخص من حوله.

البالغ هو الضغط النفسي

إذا اشتكى هذا الشخص من المسؤوليات الروتينية اليومية المرتبطة بالبلوغ، فقد يكون ذلك علامة على هذه المتلازمة، وقد يتخطى القيام بها تمامًا، معتمداً على الأصدقاء والعائلة للمساعدة،  كما أنهيتوقع الثناء عند قيامه بتنفيذ أي مهمة.

كثرة الشكوى وعدم الاحتفاظ بوظيفة
كثرة الشكوى وعدم الاحتفاظ بوظيفة

لن يحتفظ بوظيفة

الشخص الذي لا يريد أن يكبر سيجد صعوبة في الاحتفاظ بوظيفة، قد يتنقل من وظيفة إلى أخرى لأنها تتداخل مع حياته الاجتماعية أو وقت اللعب، قد يتغيب عن العمل كثيرًا.

يريد شخصًا ما يرعاه

الشخص المصاب بهذه المتلازمة يريد شخصية أمّ تعتني به طوال حياته، إنهم لا يبحث بالضرورة عن الشريك، لكنه يريد أن يتولى شخص ما دور الأبوة والأمومة في حياته.

لديه مشاكل في الالتزام

سيجد صعوبة في تقييم علاقاته مع الآخرين، خاصة العلاقات العاطفية، وقد يبقيك في منطقة الصديقة، ليس لأنه لا يريد أن يكونوا معك؛ بل لأنه ما زالوا غير ناضج لدرجة أنهم لا يستطيع فهم العلاقة الجدّية.

يحاول باستمرار الهروب

على الرغم من كون هذه العلامات تُترجم في طريقة تفكيره، إلا أنها ستنعكس على تصرفاته، فهو ما زال بحاجة إلى إيجاد طريقة للتهرب من المسؤوليات، مثل التسكع مع الأولاد بدلاً من العمل، كما أنهم يحب ألعاب الفيديو والأنشطة الرياضية الأخرى لاستغلال وقته.

 

حول متلازمة بيتر بان

يجب أن تعلمي أن الشخص المصاب بمتلازمة بيتر لا يستطيع رؤية الحاجة إلى النمو والنضج، فهو يفضلون المرح بقضاء الوقت مع ألعاب الفيديو والتسكع مع الأصدقاء والعيش بأسلوب حياة خالٍ من الهموم.

كوني حذرةً إذا كنت في علاقة طويلة الأمد مع هذا النوع من الشركاء، فسوف تكونين على الأرجح الشريك المسؤول في جميع الأمور، بما في ذلك الشؤون المالية والأعمال المنزلية.