اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح لتخطي الانفصال

نصائح لتخطي الانفصال
نصائح لتخطي الانفصال

تتعرص العلاقات الزوجية، حتى المبنية على الحب، لبعض المشاكل والخلافات التي قد تؤدي الى نهايتها، وبغض النظر عن مدى حبكما لبعضكما البعض، فقد يأتي وقت لا تتمكني فيه أنت وشريكك من الاستمرار  وتفضلين إنهاء العلاقة، وفي هذه الحالة يكون وقع الانفصال صعباً، إلا أنه ليس من المستحيل تخطي هذه المرحلة بأقل الخسائر النفسية. ولمساعدتك في المضي قدماً بعد علاقة شائكة، ندرج لك نصائح وفق ما جاء في موقع boldsky

اقتناعك الداخلي بإنهاء العلاقة

-تقبلي حقيقة فراق من تحبين وأنك غير مرتبطة في علاقة مع شريكك بعد الآن، وأن استمرار العلاقة لم يعد من الحلول الصحيحة والصحيّة.

- التخلَي عن ذكرياتك معه، لهذا، يمكنك إما محاولة إعادة جميع ممتلكات شريكك السابق إليه أو وضعها في حقيبة والاحتفاظ بها في زاوية من منزلك.

 

استثمار الفراغ

نصائح تساعدك لاستمرار حياتك بعد فراق  محبوبك السابق
اشغلي نفسك في دراستك أوعملك

-اشغلي نفسك في دراستك أوعملك بدلاً من ذرف الدموع وإعادة قراءة الدردشات القديمة، وحاولي النجاح في أي مجال تخوضين فيه حالياً، كما يمكنك تجربة أشياء جديدة، مثل تعلّم الطبخ أو القيادة. يمكنك أيضًا زيارة دور الإيواء والتطوع في نفس المكان. سيساعدك هذا على الشعور بتحسن وإيجابية.

- قد تشعرين بالوحدة والاكتئاب بعد الانفصال. في مثل هذه الحالة، يمكن أن يكون قضاء الوقت مع أفراد عائلتك مفيدًا جدًا لك. سيملء حب أفراد عائلتك لك الفراغ في حياتك وسيساعدك على الشعور بالتحسن. إذا كنت بعيدة عن عائلتك، فيمكنك الاتصال بهم وإجراء محادثة لطيفة.

-تحدثي إلى أصدقائك وشاركي أفكارك ومشاعرك معهم، فوجود شخص يمكنه الاستماع إلى معاناتك وصرخاتك سيعجل من شفائك.

- تعلمي مهارات جديدة من الشعور بالتعاسة لن يساعدك أبدًا. فلماذا لا تستغل هذا الوقت في تعلم بعض المهارات الجديدة؟استثمار وقتك في تعلم شيء جديد سيساعدك في المضي قدمًا في حياتك والشعور بتحسن. ليس هذا فقط ، ولكنك ستتمكن من منع نفسك من تنمية الكراهية والاشمئزاز لشريكك السابق. لهذا ، يمكنك تعلم أي شيء مثل برنامج جديد أو الرحلات أو بعض التقنيات التي من شأنها أن تساعدك في حياتك المهنية.

- الأهم من كل ماسبق، أن تتجنبي الشعور بالمرارة والاستياء والتركيز على حب الذات، كوني كريمة وأحبي نفسك ودلليها، فالحياة ستستمر وعليك المضي قدماً.