اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح لتجنب الأطفال التأثيرات الضارة لمعقمات اليدين

تجنب الأطفال التأثيرات الضارة لمعقمات اليدين
نصائح لتجنب الأطفال التأثيرات الضارة لمعقمات اليدين

يعد غسل اليدين بشكل متكرر هو أحد أفضل الطرق لتجنب الإصابة بالفيروسات مثل فيروس الإنفلونزا وفيروس كورونا ومع ذلك، في حالة عدم توفر الغسيل بالماء والصابون، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها باستخدام الأطفال لمعقم اليدين المعتمد على الكحول الطبي المعقم خاصة في المدارس وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بضرورة حفاظ الأطفال على أيديهم نظيفة.

قبل عودة المدارس نصائح لتجنب الأطفال التأثيرات الضارة لمعقمات اليدين
استخدام معقمات اليدين

فاعلية معقمات اليدين

وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض فإن معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول الطبي المعقم لا تقضي على جميع أنواع الجراثيم؛ لكن في المقابل يمكن أن تعطل العديد من أنواع الميكروبات بشكل فعال للغاية عند استخدامها بشكل صحيح،ويجب في الوقت نفسه استخدام ما يكفي منها.

المواد الكيميائية الضارة 

على الرغم من فعالية المعقمات إلا أنه لا يمكن لمطهرات الأيدي أيضاً إزالة أو تعطيل العديد من أنواع المواد الكيميائية الضارة؛لتصبح معقمات اليدين أقل فاعلية عندما تكون الأيدي متسخة أو دهنية بشكل واضح بعد تناول الناس الطعام أو ممارسة الرياضة؛ لذا يجب على الطفل غسل يديه في مثل هذه الظروف بالصابون والماء، فهما أكثر فعالية في إزالة أنواع معينة من الجراثيم .

عوامل الخطر عند الأطفال

قبل عودة المدارس نصائح لتجنب الأطفال التأثيرات الضارة لمعقمات اليدين
الأطفال وخطر العدوى

رغم فوائد السابقة لاستخدام الطفل معقمات اليدين كون بعضها رخيص الثمن وسهل الحمل للأطفال والكبار. ومع ذلك، ظهرت بعض التقارير التي تلفت الانتباه إلى مخاطر استخدام معقم اليدين مع الأطفال.

قالت سينثيا سانتوس، العضو المنتدب من المركز الوطني للصحة البيئية التابع لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن "العديد من مقدمي الرعاية غير مدركين لمحتوى الكحول الطبي المعقم المرتفع للغاية الموجود في معقمات الأيدي التي تحتوي على الكحول الطبي المعقم، والتي يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى 60٪ إلى 95٪ كحول طبي معقم".

وفقاً لسانتوس، قد يستهلك الأطفال الصغار عن غير قصد معقمات اليدين بسبب روائحهم الجذابة، مثل التفاح والفانيليا والحمضيات. أفاد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) أنه في الفترة من 2011 إلى 2015، تلقت مراكز مكافحة السموم الأمريكية ما يقرب من 85000 مكالمة حول تسمم معقم اليدين بين الأطفال.

في مقال نشرته فارمسي توداي، قال غرين شيبرد، دكتور صيدلة، الأستاذ السريري في كلية الصيدلة بجامعة نورث كارولينا إيشلمان، إن الأطفال الأصغر سناً أكثر عرضة للتأثيرات الضارة من معقمات اليدين نظراً لعدم وجود الكثير من الجليكوجين في الكبد.

أكثر أنواع الآثار الصحية الضارة شيوعاً لكل من معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول الطبي المعقم أوالتي لا تحتوي على كحول طبي معقم تشمل تهيج العين والقيء والتهاب الملتحمة وتهيج الفم والسعال وآلام البطن. الآثار النادرة، من ناحية أخرى، هي الغيبوبة، والنوبة، ونقص السكر في الدم، والاكتئاب التنفسي.

أشياء يجب مراعاتها عند استخدام معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول الطبي المعقم للأطفال

في مقال نُشر في موقعhealthenvironmentforkids، إليك بعض الأشياء التي يجب على الآباء وأولياء أمور الأطفال أخذها في الاعتبار عند استخدام معقم اليدين المعتمد على الكحول الطبي المعقم من قبل الطفل. 

- كل ما يحتاجه طفلك هو رشة واحدة من معقم اليدين 

- يجب على الآباء أو الأوصياء تعليم الطفل توزيع المعقم في أيديهم، ثم فرك أسطح أيدي أطفالهم بين أيديهم حتى يجف تماماً (عادةً من 10 إلى 15 ثانية).

- يجب التأكد من أن الأطفال لا يلعقون المعقم المبلل من أيديهم.

- يجب تجنب إعطاء الطفل في المدرسة معقمات اليدين المعطرة، خاصة تلك التي تحتوي على روائح الفواكه التي قد تغري الطفل بتناول المنتج.

- بالنسبة للأيدي التي لا تزال متسخة بشكل واضح، يجب التنبيه على الطفل في أسرع وقت ممكن لضرورة غسلها بالماء والصابون.

يجب الانتباه في النهاية إلى أنه لا يزال غسل اليدين بالماء والصابون هو المعيار الذهبي في الحفاظ على نظافة اليدين وخلوها من الجراثيم. 

 يساعد غسل اليدين على منع العدوى، خاصة لدى الأطفال الذين يلمسون عيونهم وأنفهم وفمهم بشكل متكرر (حيث يمكن أن تدخل الجراثيم إلى الجسم وتسبب المرض) دون أن يدركوا ذلك.