اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أنواع الأكزيما عند الأطفال و7 طرق مجربة لعلاجها

صورة الأكزيما وطرق علاجها
الأكزيما وطرق علاجها
صورة لطفل مصاب بالأكزيما
الأكزيما
صورة لعلاج الأكزيما
علاج الأكزيما
صورة لطفل مصاب بالأكزيما
الأكزيما
أنواع الأكزيما
صورة لأسباب الأكزيما
أسباب الأكزيما
صورة الأكزيما وطرق علاجها
صورة لطفل مصاب بالأكزيما
صورة لعلاج الأكزيما
صورة لطفل مصاب بالأكزيما
صورة لأسباب الأكزيما
6 صور

أنواع الأكزيما عند الأطفال عديدة، فقد تظهر على شكل بقع قشرية على جلد طفلك خلال الأشهر القليلة الأولى، ويمكن أن يتخلص منها الكثير من الأطفال ويعد التهاب الجلد التأتبي من النوع الأكثر شيوعاً من الأكزيما.

على الجانب الآخر فإن 90 بالمائة من الأشخاص المصابين بالأكزيما يعانون منها قبل سن الخامسة، وفقاً للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ما يقدر بنحو 60 في المائة من الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد التأتبي يصابون به قبل سن العام.

أسباب الإصابة بالأكزيما

لا يعرف الباحثون سبب الإصابة بأكزيما الأطفال بالضبط، لكنهم يعتقدون أن السبب على الأرجح يرجع إلى مجموعة من العوامل الجينية والبيئية، وأن الأكزيما ليست معدية.

وفقاً لموقع. everydayhealth يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالأكزيما إذا كان لدى أفراد الأسرة تاريخ من الأكزيما أو حمى القش أو الربو.

يعتقد العلماء أن الأكزيما تنتج عن خلل في جهاز المناعة يؤثر على حاجز الجلد وقدرته على الاحتفاظ بالرطوبة.

أنواع الأكزيما عند الأطفال

علاج الأكزيما

الأكزيما

لا تبدو الأكزيما متشابهة لدى كل طفل. عند الأطفال ذوي البشرة الفاتحة، تظهر عادة على شكل بقع من الجلد الأحمر.

في الأطفال ذوي البشرة الداكنة، قد يبدو الطفح الجلدي أرجوانياً أو بنياً أو رمادياً. قد يكون من الصعب رؤية الأكزيما عند الأطفال ذوي البشرة الداكنة وغالباً ما تكون هذه البقع جافة وخشنة ومثيرة للحكة.

يمكن أن يصاب الأطفال بهذه الحالة في أي مكان من أجسامهم. في أغلب الأحيان، تصيب الخديْن ومفاصل الذراعين والساقين.

على الجانب الآخر تعد الأكزيما مصطلحاً عاماً لوصف عدد من الأمراض الجلدية الالتهابية، وبصرف النظر عن التهاب الجلد التأتبي، تشمل الأنواع الأخرى من الأكزيما التي تصيب الأطفال ومنها: التهاب الجلد التماسي، وأكزيما خلل التعرق (أكزيما القدم واليد)، والتهاب الجلد الدهني، أو أكزيما فروة الرأس (المعروفة باسم قبعة المهد عند الرضع).

أنواع الأكزيما عند الأطفال وأعراضها

الأكزيما
الأكزيما

تسبب أكزيما الأطفال أعراضاً مثل الطفح الجلدي الأحمر الذي يجعل الجلد جافاً وحكة ومتقشرة. يمكن أن يكون للطفح الجلدي أيضاً نتوءات صغيرة قد تفرز السوائل.

قد تشمل الأعراض الأخرى: الجلد السميك، احمرار وتورم الجلد، وهو أغمق على الجفون وحول العينين، تغيرات في الجلد حول الفم أو العينين أو الأذنين.

تابعي المزيد: هل يمكن أن يساعد اختبار السمع في الكشف عن التوحد عند الولادة؟

1-أكزيما قلنسوة المهد

تسبب أكزيما قلنسوة المهد أعراضاً لا تظهر بشكل شائع في الأنواع الأخرى من الأكزيما عند الأطفال، مثل القشور الصفراء الدهنية على فروة الرأس والتي تظهر أحياناً في طبقة سميكة تغطي الجزء العلوي من الرأس بالكامل. بمرور الوقت، تصبح القشور متقشرة وتتلاشى.

لا يبدو أن معظم الأطفال يزعجهم أكزيما غطاء المهد، على الرغم من أنه يسبب الحكة أحياناً.

2-أكزيما التهاب الجلد التأتبي

أسباب الأكزيما
أكزيما التهاب الجلد التأتبي

يتعرض الطفل المصاب بأكزيما التهاب الجلد التأتبي لخطر متزايد للإصابة بأعراض أخرى مثل الربو وحمى القش والحساسية الغذائية.

تطور الأكزيما عند الرضع والأطفال: تظهر أكزيما الأطفال بشكل أكثر بروزاً على الخدين والجبهة وفروة الرأس للرضيع خلال الأشهر الأولى، يمكن أن تظهر الأكزيما في أجزاء أخرى من الجسم أيضاً، بما في ذلك منطقة الحفاض.

عندما يبدأ الرضيع في الزحف، عادة ما بين 6 و 12 شهراً، ستؤثر الأكزيما عادةً على المرفقين والركبتين، اللتين تحتكّان بالأرض. يمكن أن يصاب طفح الأكزيما بالعدوى، مما يؤدي إلى ظهور قشرة صفراء أو نتوءات صغيرة من الصديد.

 

 

 


تابعي المزيد: أمراض الأطفال في فصل الخريف وطرق علاجها

 

 

 

علاج الأكزيما عند الأطفال

لا يوجد علاج لأكزيما الأطفال، ولكن الحالة عادة ما تصبح أقل حدة بمرور الوقت ويركز العلاج على التحكم في جفاف الجلد لمنع تهيج الجلد وتقليل التهابه. يوصي الأطباء بالاستراتيجيات التالية للآباء والأمهات الذين يعاني أطفالهم من الأكزيما:

1-استخدام الماء البارد أو الفاتر للطفل في الاستحمام وعدم فرك جلد طفلك كثيراً، خاصةً باستخدام المناشف الخشنة أو اللوفة.

2-رطبي بشرة طفلك بشكل متكرر باستخدام المراهم الخالية من العطور والصبغ والكريمات والمستحضرات، خاصة بعد الاستحمام مباشرة.

3-ألبسي طفلك ملابس قطنية ناعمة.

4-أبقِي أظافر طفلك قصيرة لمنع الخدش الذي يمكن أن يتلف الجلد، ويؤدي إلى مزيد من الالتهاب والعدوى.

5-قومي بإزالة المهيجات ومسببات الحساسية المعروفة من المنزل قدر الإمكان.

6-حافظي على برودة طفلك لتجنب التعرق المفرط، باستخدام كمادات باردة، خاصة في المناطق المصابة.

7-ضعي في اعتبارك استخدام القفازات على يدي طفلك؛ لمنع الطفل من حك جلده عندما يكون بعيداً عن الأنظار.