اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الكمية التي يجب أن يأكلها الطفل الرضيع يومياً

صورة لطفل يقبل على أكل الزبادي
كمية الطعام اليومية للرضيع
صورة لرضيع يتناول الطعام
كمية الطعام للرضيع يوميا
صورة لرضيع يتذوق طعامه الجديد
كمية الطعام اليومية للرضيع
صورة لطفل رضيع يستقل بالأكل وحده
كمية الطعام للرضيع يوميا
صورة لطفل صغير يلتقط قطع الفاكهة
كمية الطعام الواجبة للطفل الرضيع
صورة لطفل يقبل على أكل الزبادي
صورة لرضيع يتناول الطعام
صورة لرضيع يتذوق طعامه الجديد
صورة لطفل رضيع يستقل بالأكل وحده
صورة لطفل صغير يلتقط قطع الفاكهة
5 صور

الاهتمام بتغذية الطفل بداية من أيامه الأولى حتى الشهور التي يبدأ فيها بتذوق أطعمة جديدة غير اللبن-رضاعة طبيعية أوصناعية-من الأمور التي تحفظ للطفل حياته وتضمن تطور نموعضلاته ومهارات الرضيع، لهذا تحتار الأم في الكمية التي يجب أن يأكلها الطفل الرضيع، وكذلك من حيث التوقيت أو النوعية، مع مراعاة أن كل طفل يختلف عن الآخر في درجة إقباله على الطعام الصلب الجديد وحجم شهيته أيضاً. عن هذه الرحلة الجميلة كان اللقاء والدكتورة نهى ياسين خبيرة تغذية الطفل.

تابعوا المزيد: كيف تعدين إفطاراً شهياً لطفل المدرسة؟

كمية إدخال الطعام للرضيع

كمية طعام الرضيع يوميا
مرحلة إدخال الطعام الصلب للرضيع

  • رحلة إدخال الطعام للرضع تعد مرحلة تحول في حياة الأم والطفل معاً، خاصة إذا كان الطفل يرضع طبيعيّاً؛لأنه سيريح الأم، وسيشعر بالشبع وقد ينام بصورة أفضل.









  • عادة ما يبدأ الطفل في تناول الطعام ما بين عمر 4 أو 6 أشهر، وهذا يعتمد على استعداد الطفل، والعلامات التي تشير إلى أن الرضاعة غير كافية للطفل.











4-6 أشهر

كمية طعام الرضيع
يتناول الرضيع من 1-3 ملاعق في البداية

  • تابعوا المزيد: أفضل الوسائل لفطام الطفل من دون جهد









  • يتناول الطفل الرضيع من 1- 3 ملاعق طعام مقسمة على وجبتين أو وجبة واحدة، من مطحون (أرز، شعير، شوفان)، فاكهة (تفاح، موز، كمثرى)، خضروات (بطاطا حلوة، جزر، بطاطس، كوسة، أفوكادو).









  • تجنبي مطحون القمح أو الفاكهة مع بدء الطعام؛ تحسباً لوجود حساسية من القمح، يفضل أن تبدئي بالخضروات والفاكهة وجربي كل نوع على حدة؛ لتتأكدي أن طفلك لا يعاني من حساسية من نوع معين.











6-8 أشهر

كمية طعام الرضيع
قطع صغيرة من الفواكه للطفل الرضيع

يستطيع الطفل الرضيع تناول وجبتين إلى ثلاث وجبات يوميّاً، وتقدم له الأم كمية من الطعام يأكل منها: مطحون(أرز، شعير، شوفان)، خضروات (بطاطا حلوة، جزر، بطاطس، كوسة، أفوكادو)، فاكهة (تفاح، موز، كمثرى، خوخ، قرع عسل، مانجو)، زبادي كامل الدسم، دجاج، أو تركي.


  • إذا كان الشهر السادس هو أول شهر لطفلِك في تناول الطعام فقد يأكل كمية بسيطة، فهو ما زال يعتاد على الطعام.









  • يمكنك خلط المطحون المفضل-السريلاك- لطفلِك بنوع الفاكهة المفضل لديه، وكذلك تقديم شوربة الخضروات بعد أن تتأكدي من عدم حساسيته من أي نوع من المكونات.


















  • 8-10 أشهر












كمية طعام الرضيع
الطفل يأكل بشهية..عندما يكون جائعا

  • تابعوا المزيد: أسباب القيء المتكرر لدى الرضيع









  • الأطفال في هذا العمر يتناولون ثلاث وجبات يومية، والكمية متروكة لرغبة الطفل، قدمي جميع أنواع الخضروات والفاكهة، جميع أنواع الحبوب، دجاج، أو صفار البيض.









  • زبادي وجبن، الطفل في هذا العمر قد بدأ يزحف، لهذا قد تجدين شهيته ضعيفة، قدمي لطفلِك الفاكهة على شكل قطع صغيرة، ودعيه يجرب أن يأكل وحده.









  • في هذا العمر يتناول الأطفال 3 وجبات رئيسية، ومن الممكن إضافة وجبتين خفيفتين فيما بينها.









  • في هذا العمر الطفل مسموح له بوجبات وأطعمة كثيرة، على الأم التنويع بين الأطعمة المختلفة؛ لتزيدي من استفادة طفلِك اليومية.









  • مازال الطفل بلا ضروس فلا تعطيه طعاماً يحتاج إلى مضغ، تأكدي دائماً أن الطعام سهل الأكل بالنسبة لطفلِك.









  • لا تنزعجي عندما يرفض طفلِك الطعام؛ لأنه يعتمد بشكل كبير -أو تعود- في الفترة الأولى على حليب الأم أو الحليب الصناعي، والعناصر الغذائية الموجودة بهما.









  • ومن الممكن أن يرفض الطفل أي نوع من الأطعمة عندما تقدمينها أول مرة، فلا تستسلمي، وكرري المحاولة عدة مرات في عدة أيام.









  • الطفل يأكل عندما يكون جائعاً؛ لهذا لا تشعري بالضيق إذا رفض أن يأكل الكمية كلها، اتركي له الحرية في تحديد الكمية، ما دامت معدلات النمو صحية.











أساسيات في تناول الطفل للطعام

كمية تناول الرضيع
ركزي مع عادات طفلك الغذائية

  1. من المفيد أن يأكل الطفل الحد الأدنى من الكمية المطلوبة، لضمان النمو السليم وتطور المهارات الحركية والذهنية والجسمية لديه؛ حتى تتأكدي أنك تسيرين على خطى صحية وسليمة في تغذية طفلك، عليك حصر عدد الحفاضات المبللة في اليوم الواحد.









  2. الطفل عادة يحتاج إلى تغيير من 6 -8 حفاضات في اليوم الواحد، إلى جانب إفراز البراز، وهما النشاطان المعويان للطفل الرضيع.









  3. مراقبة زيادة الوزن وارتباطها بعمر أشهر الطفل، ومدى تناسبها، مع إدراك عدم تشابه الأطفال، واختلاف وزن أحدهم عن الآخر، وإن اتفق العمر.









  4. انتبهي وركزي لعادات تناول الطعام لدى طفلك، والكمية التي يتقبلها، ونوعية الطعام التي يقبل عليها دون الأخرى.









  5. طالعي ملامح طفلك، هل السعادة تقتصر بعد الرضاعة الطبيعية أو الصناعية فقط، أم أن أطعمة جديدة تسعده أيضاً؟









  6. الأم لا تستطيع تحديد الكمية التي يأكلها الطفل الرضيع يومياً، حيث يخضع هذا لمزاج الطفل وقدر شهيته، ومدى حساسيته من طعام دون الآخر.