اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تجنبوا هذه الأخطاء في لغة الجسد عند التواصل

 ترسل وضعية شبك الذراعين رسالة للآخر بأنّك تتخذ دور الدفاع
أثناء المحادثة، ترسل وضعية شبك الذراعين رسالةً للآخر مفادها أنّك تتخذ دور الدفاع
لا يجب استخدام الإصبع للإشارة إلى أحد
لا يجب استخدام الإصبع للإشارة إلى أحد، أثناء التواصل
تجنبوا هذه الأخطاء في لغة الجسد
تجنبوا هذه الأخطاء في لغة الجسد عند التواصل
 ترسل وضعية شبك الذراعين رسالة للآخر بأنّك تتخذ دور الدفاع
لا يجب استخدام الإصبع للإشارة إلى أحد
تجنبوا هذه الأخطاء في لغة الجسد
3 صور

تشتمل لغة الجسد على تعابير الوجه وحركات اليدين، وهي أقوى من الكلمات؛ علمًا أن هذه الأخيرة ليست مسؤولة وحدها عن التواصل، إذ تؤكّد بحوث أن 70% من المعنى خلال التواصل البشري مشتق من السلوك غير اللفظي، فلغة الجسد كفيلة بإرسال معلومات كثيرة عن حالة الشخص المتحدّث أو المستمع في الحيز العامّ. وفي هذا الإطار، تعدّد خبيرة الإتيكيت الزهراء النجار أخطاء في لغة الجسد يرتكبها ناس كثيرون، من دون دراية ربما إلى أنّها مسؤولة عن عدم ترك انطباع جيد لدى الآخرين.

أخطاء في لغة الجسد عند التواصل في الحيّز العام

الامتناع عن التواصل بالعين يعكس التوتّر ونقص الثقة بالذات
  • الامتناع عن التواصل بالعين: يعكس الامتناع عن التواصل بالعين التوتّر ونقص الثقة بالذات؛ حتّى أن البعض يفسّر ذلك بالخداع! لذا، تدعو خبيرة الإتيكيت المرأة والرجل، سواء كانا يتحدّثان إلى شخص أو إلى مجموعة من الأشخاص بالنظر إلى عيون الآخرين، أثناء الكلام، لخلق انطباع جيّد. وتفصّل الخبيرة فكرتها قائلة إنه "خلال المحادثة الفردية، يمكن تصوّر وجه الشخص الآخر كمثلث مقلوب مولّف من النقاط الثلاث الآتية: العينان والفم، وبدلًا من التحديق في العينين بثبات، يمكن تنقيل النظر من نقطة إلى أخرى، وذلك كل 5 ثوان إلى 10 منها". وتضيف: "في المحادثة مع مجموعة من الناس، يفضّل أن يقوم المتحدّث في التناوب في التواصل بالعينين بين الجالسين". بالمقابل، إذا تحدّث الشخص الآخر، تدعو الخبيرة إلى النظر إليه، حيث يظهر هذا السلوك الاهتمام بالحديث وبالمتحدّث.

تابعوا المزيد: إتيكيت تعامل المرأة مع الرجل

  • تدلّي الكتفين: يقضي ناس كثيرون معظم ساعات عملهم، في مقابل شاشة الكمبيوتر، ونتيجة لذلك، تتدلّى أكتافهم. أثناء التواجد في مجلس عام أو خاص، يشير الكتفان المتدليان إلى عدم الثقة بالذات. لذا، تنصح الخبيرة كل أمرأة ورجل بشد كتفيهما للخلف ورفع الذقن للأعلى، ما يُساعد في ترك انطباع جيد لدى الآخرين. تجدر الإشارة إلى أن اتخاذ وضعيّة جيّدة، أثناء الوقوف أو الجلوس، يعزّز الثقة بالنفس ويقلّل من التوتر، ويجعل المرء أكثر مهارةً في التعامل مع المهام الصعبة.
لا يجب استخدام الإصبع للإشارة إلى أحد، أثناء التواصل
  • المبالفة في حركات اليدين: تلعب الإيماءات دورًا حيويًّا في لغة الجسد، وتظهر مشاعر الشخص بشكل واضح، بخاصّة عندما يتوتّر. وفي هذا الإطار، تنهي الخبيرة عن المبالغة فى تحريك اليدين، لأنها تشتت انتباه الشخص الآخر، كما تحذّر من استخدام الإصبع للإشارة إلى أحد، حيث يعتبر ذلك سلوكًا عدوانيًّا ينافي آداب الإتيكيت!

تابعوا المزيد: 4 قواعد في إتيكيت الاجتماعات والمقابلات الرسمية

  • الحركات اللاإرادية: هل تلعب بشعرك، أو تعضّ أظافرك أو تنقر على قدميك عندما تكون متوترًا؟ يميل الشعور بعدم الارتياح إلى إظهار كل تلك العادات العصبية التي يجدر بالمرء تجنّبها، لأنّها تترك انطباعًا سلبيًّا عن الشخص في صفوف الآخرين. وفي هذا الإطار، يُساعد كلّ من تقنيات الاسترخاء والتقليل من استهلاك الكافيين والسكر في خفض معدّلات القلق، وحركات التململ التي تعكسه.
أثناء المحادثة، ترسل وضعية شبك الذراعين رسالة مفادها أنّك تتخذ دور الدفاع
  • شبك الذراعين: شبك الذراعين ببعضهما البعض خطأ شائع في لغة الجسد يرتكبه ناس كثيرون، من دون انتباه، الأمر الذي يخلق الحواجز بين بعضهم البعض. أثناء المحادثة، ترسل وضعية شبك الذراعين رسالة للآخر مفادها أنّك تتخذ دور الدفاع، أو أنك لا توليه أهمّية! أمّا إذا كنت معتادًا على عقد ذراعيك، فحاول أن تبقيهما على جانبيك، حسب نصيحة الخبيرة.
  • تعبيرات الوجه: تعبيرات الوجه هي جزء أساسي من لغة الجسد؛ وتساعد في إيصال الرسالة، أو على النقيض من ذلك تعيق الأمر. وفي هذا الإطار، تُظهر الابتسامة الحقيقية النابعة من القلب الدفء والثقة بالذات والطاقة، بخلاف الابتسامة المصطنعة التي تجعل المرء يبدو غير جدير بالثقة، لذا على كل شخص الانتباه للمحادثة، وضبط تعبيرات وجهه لتتناسب والموضوع الذي يناقش.

تابعوا المزيد: إتيكيت الجلوس على طريقة الأميرات.. 8 قواعد تزيدك جاذبيّة