اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تعرفوا إلى أفضل الأغذية لتقوية الذاكرة والذكاء وإطالة العمر

الأغذية
الأغذية

يعتبر الدماغ محور الارتكاز والتحكم، وهو المحرك الرئيسي لكل الأشياء المتعلقة بمختلف أعضاء الجسم من حركة ونفس ونبض، علاوة على التحكم بالذاكرة والتركيز، وهو ما يتطلب مزيدًا من الاهتمام به ليقوم بدوره عل أكمل وجه.

وينصح خبراء التغذية والصحة العقلية بتناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تجعل العقل أقوى وأكثر حدة وذكاء.

تقول الدكتورة لورين أرمسترونغ، خبيرة التغذية والصحة العقلية، إن الدماغ والنظام الغذائي داخل الجسم البشري، يلعبان دورًا أساسيًا في إطالة العمر الافتراضي.

وبحسب المعهد الوطني الأمريكي للشيخوخة، فإن الطعام يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على الالتهاب والإجهاد التأكسدي في الجسم، وكلاهما يمكن أن يؤثرا على خطر الإصابة بأمراض التنكس العصبي، ويشمل ذلك مرضى الزهايمر ومتلازمة باركنسون.

وتنصح الدكتورة أوما نايدو، وهي طبيبة نفسية وتغذية وعضو هيئة التدريس بكلية طب هارفارد، بتناول هذه الأصناف من الأطعمة التي يمكن أن تسهم في التركيز والاهتمام بصحة الدماغ بشكل عام:

- الخضروات الورقية

تعد الخضروات الورقية واحدة من العناصر الأساسية في الأنظمة الغذائية الصحية الداعمة للدماغ، لاحتوائها على حمض الفوليك، وهو فيتامين "B" الذي يدعم النمو العصبي ووظيفة الناقل العصبي. وهناك ربط بين نقص حمض الفوليك وزيادة أعراض الاكتئاب وكذلك الشيخوخة المعرفية.

ومن بين أفضل الخضروات الورقية "الجرجير، الهندباء الخضراء، السبانخ..".

- الشوكولاتة الداكنة

الشوكولاتة الداكنة مليئة بمضادات الأكسدة وفلافانول الكاكاو، وتساعد هذه المكونات في الحفاظ على صحة خلايا الدماغ، علاوة على احتوائها أليافًا تساعد في تقليل التهاب الدماغ ومنع التدهور المعرفي. شريطة عدم الإفراط في تناولها، وبحسب خبراء التغذية فإن الكمية الصحية منها تبلغ 45 غرامًا أسبوعيًا.

- التوت

يعتبر التوت واحدًا من الأغذية الغنية بالمواد المفيدة، بما في ذلك مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية والألياف والفيتامينات والمعادن، والتي تساعد بدورها في حماية الذاكرة، وتغذية الميكروبات في الأمعاء وتقليل التهاب الدماغ.

وتنصح الدكتورة نايدو بالاختيار بين مجموعة متنوعة من التوت الأحمر والأزرق والأسود، موضحة أن الفراولة، على سبيل المثال، غنية بالفلافونويد وقد تساهم في الحد من التدهور المعرفي.

- الكركم والفلفل الأسود

يحتوي الكركم على مركب الكركمين، الذي يشمل مجموعة من الفوائد المعززة للعقل، كما أنه مادة قوية كمضاد للالتهاب، ويساعد في الحد من أعراض القلق والتدهور المعرفي كلما تقدم العمر.

والكركم وحده جيد للغاية، لكن إذا تم دمجه مع الفلفل الأسود يصبح أقوى بكثير، لأن البيبيرين المتواجد بالفلفل الأسود ينشط الكركمين ويعزز التوافر البيولوجي في الدماغ والجسم. ويمكن إضافة الخليط إلى طبق من الأرز أو البطاطس أو دقيق الشوفان.

- اللوز

يشتهر اللوز بفائدته المميزة لتحسين الذاكرة لدى البشر. ترجع أهمية اللوز لوظائف المخ إلى غناه بفيتامين E.

- الأفوكادو

يعد الأفوكادو أحد أهم مصادر الدهون الصحية غير المشبعة التي ثبت أنها تدعم الدماغ ووظائفها، على العديد من العناصر الغذائية الأساسية الأخرى المهمة للمخ والصحة العامة.

ووفقًا لدراسة علمية، فإن أحماض أوميغا-3 الدهنية وفيتامين B12 وفيتامين B6 وفيتامين K مفيدة للمخ. وتلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة المخ، ويمكن أن تساعد على تحسين أداء مهامه التي تتضمن الذاكرة والتركيز على المدى القصير والطويل.