اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب التعرق الليلي أثناء الحمل وبعد الولادة... تعرفي عليها

صورة لحامل تعاني من تعب الحمل
الشعور بالدوخة
صورة لحامل تشكو من التعرق  الليلي
التعرق الزائد أثناء الحمل
صورة لحامل تتناول الماء
علاج التعرق الزائد
صورة لحامل تقوم بزيارة الطبيب للاطمئنان
علامات التعرق الليلي بعد الولادة زيارة الطبيب للاطمئنان >>>
صورة لحامل تعاني من تعب الحمل
صورة لحامل تشكو من التعرق  الليلي
صورة لحامل تتناول الماء
صورة لحامل تقوم بزيارة الطبيب للاطمئنان
4 صور

التعرق الليلي أو الهبات الساخنة أكثر شيوعاً أثناء انقطاع الطمث، ومع ذلك يمكن للمرأة التي تمر بتغيرات هرمونية أثناء الحمل أن تعاني منه، ويمكن أن يمتد التعرق الليلي إلى فترة ما بعد الولادة. ويمكن معالجته من خلال إجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة اليومية. ومع ذلك، إذا استمرت الأعراض، فقد تكون هناك حاجة إلى عناية طبية.

أسباب التعرق الليلي

أسباب التعرق الليلي

وفقاً لموقع momjunction يحدث التعرق الليلي بعد الولادة عادةً بسبب التغيرات في مستوى هرمونات الحمل البروجسترون والأستروجين، وعادة ما يستمر بضعة أيام إلى حوالي ستة أسابيع بعد الولادة. يعد التعرق الليلي ليس مصدر قلق خطير. وقد تختلف أسباب التعرق الليلي بعد الولادة من امرأة إلى أخرى. تشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

تابعي المزيد: 5 إشاعات عن تغذية المرأة الحامل!

1. التغيرات الهرمونية

يُعد تغير الهرمونات أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للتعرق الليلي، فقد يؤدي الإفراط في إفراز هذه الهرمونات أثناء الحمل وانخفاضها المفاجئ بعد الولادة إلى اختلال التوازن الهرموني.

ويمكن أن يؤدي إلى التعرق الليلي. ومع ذلك، عندما يتكيف الجسم مع التغيرات الهرمونية، يصبح التعرق الليلي أقل ويتوقف مع الوقت.

2. ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أمر شائع. قد تتعرض النساء الحوامل المصابات بارتفاع ضغط الدم لفترات أطول من التعرق الليلي، والذي يمكن أن يستمر عدة أسابيع بعد الولادة مقارنة بالنساء غير المصابات بارتفاع ضغط الدم.

3. تراكم السوائل

يمكن أن يحدث التعرق الليلي بعد الولادة لإفراز السوائل الزائدة المتراكمة في الجسم؛ حيث تبدأ السوائل بالتراكم في الجسم أثناء الحمل. يمكن أن تساعد هذه السوائل في الحفاظ على حمل صحي.

4. مشاكل ما قبل الحمل

أظهرت الدراسات أن ارتفاع وزن الجسم خلال فترة ما قبل الحمل يبدو أنه يساهم في حدوث الهبات الساخنة المرتبطة بالحمل، والتي يمكن أن تمتد أحياناً إلى فترة ما بعد الولادة.

تعرّفي إلى المزيد: للحامل: تعرفي على أسباب الإصابة بالحكة

كم تستمر مدة التعرق الليلي بعد الولادة؟

مدة التعرق الليلي بعد الولادة

عادة ما يستمر التعرق الليلي بعد الولادة من بضعة أيام إلى ستة أسابيع بعد الولادة. ومع ذلك، لدى بعض النساء، قد يستمر لمدة تصل إلى عام بعد الولادة .

إذا استمر التعرق الليلي بعد الولادة لأكثر من ستة أسابيع، فاستشيري الطبيب؛ لأن التعرق الليلي بعد الولادة قد يشير إلى الإصابة بالأمراض.

تعرّفي إلى المزيد: فوائد الرطب للحامل والجنين في الشهر التاسع

ما علامات التعرق الليلي بعد الولادة؟

أما عن أبرز أعراض التعرق الليلي بعد الولادة فهي كالتالي:

- زيادة معدل ضربات القلب.

-عادة ما يكون العرق ذا رائحة نفاذة.

- قد تشعرين بالدوار والتعب.

- قد يؤدي التعرق الليلي بعد الولادة إلى الاستيقاظ المتكرر في الليل.

- قد يتسبب التعرق الليلي أيضاً في الإصابة بالحمى.

تعرّفي إلى المزيد:هل يمكن نزول الدورة الشهرية في الحمل؟

كيف يتم علاج التعرق الليلي بعد الولادة؟

تسمية

على الرغم من أن التعرق الليلي عادة لا يشكل تهديداً لصحة المرأة، فقد يحتاج إلى علاجات طبية عند استمرار الأعراض عند الحامل أو بعد الولادة:

1. العلاج بالهرمونات

العلاج بالهرمونات أحد أكثر العلاجات المقترحة للتعرق الليلي بعد الولادة. يتضمن العلاج بالهرمونات تناول مزيج من هرمونيْ البروجسترون والأستروجين أو الأستروجين فقط.

2. العلاجات غير الهرمونية

إذا كنت لا تريدين العلاج بالهرمونات، فيمكنك التفكير في الأساليب غير الهرمونية، وقد يصف لك طبيبك أدوية مختلفة لعلاج التعرق الليلي.

3-العلاجات العشبية

مثل زيت زهرة الربيع المسائية، وهي من العلاجات العشبية التي يمكن اعتبارها علاجاً للتعرق الليلي.

4-تناول الماء

- تناولي الماء البارد على فترات طوال اليوم وقبل النوم مباشرة؛ للحفاظ على برودة الجسم. يمكنك أيضاً تضمين عصائر الفاكهة الطازجة في نظامك الغذائي.

- استخدمي أكياس الثلج والمناديل المبللة على رقبتك من حين لآخر، أو كلما شعرت بارتفاع حرارتك.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب مختص.

سيدتي وطفلك فيسبوك